المشهد اليمني
الأربعاء 12 يونيو 2024 09:57 مـ 6 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
عاجل: ضربات أمريكية جديدة في محافظة الحديدة وكشف المكان المستهدف الوفد الحوثي يعتذر للسعودية بعد الصراخ في الحرم المكي باسم زعيم المليشيات ”ربي مرسلني لك”.. شاهد: ردة فعل حاج تفاجأ بأن من يخاطبه هو وزير الصحة هل خروج الشخص بثوب النوم للبقالة يعتبر مخالف لنظام الذوق العام؟.. شاهد: محامي يجيب وفاة الفنان السلالي الذي اهان بائع البلس ...إليك الحقيقة وزير الإعلام: الرد الأممي على اختطاف موظفي المنظمات لا يرقى لمستوى الجريمة النكراء ارتفاع جنوني للدولار في اليمن: ما هي الأسباب ومن المستفيد؟..خبير اقتصادي يجيب في اليمن..الكشف عن جريمة مروعة: زوج يصور زوجته بدون علمها ويرسل الصور لأصدقائه! الرئيس العليمي يعزي امير دولة الكويت بضحايا حريق المنقف مشاهد غريبة ومرعبة تخرج من جبال دوعن بحضرموت لليوم الثالث على التوالي ”فيديو” ما السن المعتبرة شرعاً في الأضحية لكل نوع من الأنعام؟.. خبير سعودي يجيب تحرك عاجل من أمير الكويت بشأن حريق عمارة المنقف ووفاة عشرات الوافدين

العرادة يتحدى الحوثيين بفتح جميع الطرقات ويقول: المرتبات لم تُدفع وتعز ما زالت محاصرة فكيف تكون الهدنة؟

العرادة
العرادة

قال عضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ مارب اللواء سلطان العرادة، إن الهدنة الهشة منذ إبريل من العام الماضي، لا معنى لها، إذ أن مليشيات الحوثي لم تلتزم بصرف المرتبات ولم ترفع الحصار عن تعز، فضلا عن خروقاتها العسكرية المستمرة وعدم التزامها بأي من بنود الهدنة.

وكشف العرادة في مقابلة تلفزيونية يوم الأحد، أن خروقات ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران للهدنة منذ سريانها في أبريل الماضي، أوقعت أكثر من 250 قتيلاً وما يزيد عن 900 جريح.

وقال: ما معنى الهدنة ولا زالت محافظة تعز محاصرة والمرتبات لم تدفع، وكل الشروط أو البنود التي تحتوي عليها الهدنة لم تنفذ الى الآن. ناهيك عن ذلك الحصار أو الهجوم على منطقة خبزة في رداع بمحافظة البيضاء، على قرية آهلة بالسكان وتم الهجوم عليها وتفجير بيوتها وقتل أطفالها ونسائها على مرأي ومسمع من العالم.

وتحدى العرادة ميليشيا الحوثي فتح طرقات مارب صنعاء ومارب البيضاء وطرقات تعز، مؤكداً استعداد الجانب الحكومي لذلك، مشيراً إلى أن الميليشيا لا تعيش الا في ظل الحرب، وهذا ما يدفعها للتصريح علناً بأنها لا تريد استمرار الهدنة.

وأكد أن خروقات الميليشيا للهدنة بدأت منذ لحظاتها الأولى، عبر الطيران المسير والمفرقعات وزراعة الألغام وحفر الخنادق والتحشيد للأفراد والآليات إلى مختلف جبهات القتال. مشيراً إلى أن مجلس الرئاسة حرص على الهدنة "استجابة لرغبة شعبنا وعسى أن نحقق شيئا من خلالها".

كما أكد العرادة في مقابلته مع تلفزيون بي بي سي، حرص المجلس الرئاسي والشعب اليمني على السلام العادل، السلام الذي يعيد لليمن مكانته، وليس سلاماً يترك الميليشيا على راحتها تحت ظل السلاح، حد وصفه، مؤكداً أن المجلس سيوافق على تمديد الهدنة ولكن وفق شروط، منها الوفاء ببنود الهدنة السابقة.