المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 05:05 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مقتلة مؤلمة في صفوف قيادات قوات طارق صالح بالساحل الغربي وإعلان رسمي بذلك إسبانيا تتأهل لثمن نهائي يورو2024 بفوز ثمين على إيطاليا والتعادل يحسم لقاء إنجلترا والدنمارك الكشف عن طريقة ذكية وخبيثة استخدمها الحوثيون لخداع طاقم السفينة ”تيوتر” أثناء الهجوم عليها وإغراقها! (شاهد) صلح قبلي ينهي قضية الزويكي بالعفو الشامل وتعويض المجني عليها اخته المعاقة إنذار خطير من صنعاء: توقعات بانقلاب الليلة شاهد.. هنود ”هندوس” يهاجمون متجرا لرجل مسلم بعدما وضع صورة على الواتساب وهو يذبح بقرة جرائم حوثية بشعة في عيد الأضحى: مختل عقلي وطفل يلقيا حتفهما تحت عجلات قياديين حوثيين خسائر فادحة للحوثيين وسط تكتم شديد وثلاجات الموتى في صنعاء تفيض بالجثث قمع الأصوات الحرة: الإعلاميون في عدن يعانون من الاعتداءات الأمنية الجوازات السعودية: لا يمكن السفر بالجواز الحالي أو الجديد أو الهوية الوطنية إلا بهذا الشرط ”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء

اندلاع معركة عنيفة بين الحوثيين وقوات الجيش في محافظة جنوبية

جبهة الضالع
جبهة الضالع

أفاد مواطنون محليون باندلاع معركة عنيفة بين الحوثيين وقوات الجيش في منطقة الضالع، تحديدًا في حجر المشاريح.

وأكد المواطنون أن الاشتباكات بدأت بعدما حاول الحوثيون التقدم نحو مواقع الجيش، مما دفع القوات المسلحة إلى الرد بقوة لصد الهجوم.

ووفقًا للشهود، استخدمت في هذه المعركة أسلحة ثقيلة، ما أدى إلى تفاقم الوضع وتصاعد حدة المواجهات بين الطرفين.

وذكرت المصادر أن الاشتباكات كانت عنيفة للغاية، حيث تردد صدى الانفجارات وإطلاق النار في أرجاء المنطقة، مما أثار الرعب في نفوس السكان المحليين.

وأشار المواطنون إلى أن محاولات الحوثيين للتقدم والهجوم على مواقع الجيش قوبلت برد فعل قوي من القوات المسلحة، حيث قام الجيش بالتصدي للهجوم ومنع تقدم الحوثيين.

وقد أدت هذه المواجهات إلى سقوط عدد من الضحايا والإصابات في صفوف الطرفين، على الرغم من عدم توفر تفاصيل دقيقة حول الأعداد حتى الآن.

تأتي هذه الاشتباكات في ظل تصاعد التوترات في المنطقة، حيث يشهد اليمن صراعًا مستمرًا بين القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، وجماعة الحوثيين المدعومة من إيران.

وتعتبر الضالع واحدة من المناطق الاستراتيجية التي يسعى كلا الطرفين للسيطرة عليها نظرًا لأهميتها الجغرافية والعسكرية.

ويعيش السكان المحليون في حالة من القلق والخوف بسبب استمرار الاشتباكات وتصاعد وتيرتها، حيث اضطر العديد منهم إلى النزوح من منازلهم بحثًا عن الأمان في مناطق أكثر هدوءًا.

ويناشد المواطنون الجهات المعنية والمجتمع الدولي التدخل لوقف التصعيد وإنهاء الصراع الذي أرهق المدنيين وتسبب في كارثة إنسانية مستمرة.