المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 04:47 مـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

آخرها مقتل فتاة حامل على يد زوجها بعد فترة وجيزة من الزواج.. 4 جرائم مروعة تهز اليمن خلال أسبوع

قتل خلال الأيام الماضية، نحو 5 أشخاص بنيران أقاربهم، خلال الأيام الماضية، معظم الجناة من عناصر تابعة للمليشيات الحوثية.

وكان آخر تلك الجرائم إقدام شاب على قتل زوجته الحامل بطريقة بشعة، بعد فترة وجيزة من زواجهما، في محافظة تعز (جنوب غربي اليمن).

وقالت مصادر محلية إن شابة لقيت حتفها في جريمة قتل بشعة على يد زوجها، عبدالفتاح محمد سيف، بعد فترة وجيزة من زواجهما، في منطقة "المطالي" بالاقروض، حيث استخدم الجاني أداة حادة لإنهاء حياة زوجته بطعنات مميتة.

وماتزال تفاصيل الجريمة غامضة حتى الآن، إلا أن المعلومات المتوفرة تؤكد أن الضحية كانت حاملًا عندما تعرضت للهجوم القاتل.

وأظهرت صورة متداولة في منصات التواصل الإجتماعي، الضحية مضرجة بدمائها.

وأكدت المصادر القبض على الجاني، الذي يُرجح أنه يعاني من مشكلات نفسية، وتم نقل جثمان الضحية إلى المشرحة لإجراء المزيد من التحقيقات.

ولاقت الجريمة النكراء ردود فعل غاضبة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، الذين طالبوا بتحقيق العدالة والقصاص.

ويوم الأربعاء الماضي، أقدم عنصر حوثي على جريمة مروعة، بحق أمه وشقيقه وشقيقته، في حادثة أثارت فزع أبناء مديرية مجز، بمحافظة صعدة التي تعد معقل زعيم المليشيات (شمالي اليمن)،

وقالت مصادر محلية، إن المسلح الحوثي "مهدي صالح محمد المعروفي" من قبيلة المعاريف بمديرية مجز بمحافظة صعدة، أقدم على قتل أمه وأخيه "محمد" وإصابة أخته التي تصارع الموت في غرفة الإنعاش.

جاءت الحادثة بعد يومين من إقدام عنصر حوثي في صنعاء على قتل عمه شقيق والده وإحراق شاحنته التي يعمل عليها في توزيع البضائع.

وفي محافظة عمران أقدم مواطن في محافظة عمران ، على قتل ابنه الوحيد وزوجته إثر خلاف عائلي نتيجة لاصرر الإبن ووالدته على شراء سيارة.

وقالت مصادر محلية للمشهد اليمني إن نجيب حامس العبدي والبالغ من ٤٧ عاماً، أقدم على ارتكاب جريمة قتل بحق ابنه الوحيد حامس والذي يبلغ من العمر ٢١ عاماً ، وزوجته أم حامس، يوم أمس الخميس بمدينة ريدة في محافظة عمران .
وأضافت المصادر أن العبدي قام بإطلاق الرصاص بكثافة من سلاحه الشخصي على ولده حامس وأمه، ما أدى إلى وفاتهما على الفور .
وأكدت المصادر ان الأب القاتل سلم نفسه للسلطات الأمنية وأفاد خلال التحقيقات الأولية معه أن ابنه كان يريد إجباره على شراء سيارة وهو رافض للفكرة لكن اصرار الإبن وزوجته جعله يفقد صوابه وفقا لاقواله لإدارة الأمن في المنطقة .
وتم نقل جثتي الإبن وأمه إلى أحد المستشفيات في مدينة عمران وسط مطالبات أسرة الزوجة بسرعة إقامة الحد في الأب القاتل .