المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 12:28 صـ 14 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”افتحوا مزارًا لقبر حسين الحوثي وزودوا الزوار بالقات”..خبير عسكري سعودي يوجه رسالة للحوثيين بعد انتقادهم للسعودية والحج ”الأمن يستنفر: حملة شاملة لملاحقة اخطر مطلوب في الساحل الغربي” اندلاع صراع خطير يهدد بضياع مارب والساحل الغربي كما ضاعت صنعاء.. والسلالة الخبيثة تترقب للانقضاض الرابعة خلال شهر فقط ...وفاة طفلة يمنية بسبب الإهمال الطبي في محافظة إب الخاضعة للحوثيين اثارت جدلا واسعا ...اعتقال موديل في حضرموت بعد نشر جلسة تصوير كاتب صحفي: معركة كبرى شاملة قريبا بين عدة دول عربية والمشروع الخميني في المنطقة مصدر عسكري يكشف عن تحركات أمريكية جديدة ضد الحوثيين مع اقتراب حرب واسعة جنوب لبنان في خطوة صادمة ...دولة إسلامية تعلن حظر الاحتفال بعيدي الفطر والاضحى وحظر ارتداء الحجاب للنساء خبير عسكري يعلق على عمليات الحوثيين في البحر الأحمر بعد توثيق تفجير وإغراق السفينة اليونانية ”توتور” ” توقعات بنهاية حسن نصرالله”...إسرائيل أبلغت واشنطن جاهزيتها لتوغل بري وهجوم جوي على لبنان رسميا.. جماعة الحوثي تعترف بإفشال اتفاق ”خارطة الطريق” ووقف المباحثات مع السعودية وتلوح بحرب كبرى وزير حوثي بصنعاء يطلب من قيادي بالشرعية في مارب فتح خط تواصل بالسعودية ليفر من قبضة المليشيات

الحوثيون يوقفون عشرات الأطباء والعاملين الصحيين في صنعاء تمهيدًا لفصلهم من وظائفهم

دكاترة يمنيين
دكاترة يمنيين

أوقفت ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران عشرات الأطباء والعاملين الصحيين عن العمل في عدة منشآت صحية حكومية في العاصمة اليمنية صنعاء، وأحالتهم للتحقيق بتهمة التغيب عن المشاركة في التعبئة العسكرية.

تأتي هذه الإجراءات في إطار سلسلة من الاستهدافات التي تطال القطاع الصحي في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

تفاصيل الإجراءات الحوثية

أفادت مصادر طبية في صنعاء بأن الميليشيات الحوثية أخضعت منذ 10 أيام أكثر من 2500 طبيب وممرض وإداري وفني لدورات تعبوية وقتالية في نحو 75 منشأة طبية تشمل مستشفيات ومراكز ومستوصفات ومجمعات ووحدات صحية عمومية.

وذكرت المصادر أن عشرات العاملين في القطاع الصحي تمت إحالتهم للتحقيق بسبب رفضهم المشاركة في دورات التعبئة العسكرية.

يشرف على تمويل هذا البرنامج التعبوي ما تسمى بوزارة الصحة في الحكومة الانقلابية غير المعترف بها، التي يديرها القيادي طه المتوكل، بالإضافة إلى قيادات أخرى من بينها علي جحاف المعين في منصب وكيل الوزارة لقطاع الطب العلاجي.

مدونة السلوك الوظيفي

وصف قادة الجماعة رفض الأطباء والصحيين المشاركة في التعبئة بأنه مخالفة صريحة لما تسمى مدونة «السلوك الوظيفي»، التي فرضتها الجماعة بالقوة على كافة المؤسسات الخاضعة لها، وأجبرت الموظفين على التوقيع عليها تحت الضغط والتهديد.

تأتي هذه الإجراءات في وقت تزداد فيه معاناة المرضى في صنعاء ومدن أخرى نتيجة منع الانقلابيين لهم من تلقي العلاج في المستشفيات العمومية وتخصيصها لمصلحة الجرحى وأسر القتلى.

توجيهات القيادي المتوكل

ذكر مصدر مطلع أن الاستهداف الحوثي الحالي للقطاع الصحي جاء تنفيذًا لتوجيهات أصدرها القيادي المتوكل قبل نحو أسبوعين إلى مسؤولي إدارات المستشفيات الحكومية في صنعاء، تحثهم على إطلاق معسكرات تعبئة للعاملين في القطاع الصحي.

استحدثت الجماعة إدارات طائفية جديدة في الهيكل الإداري لعدد من المستشفيات الحكومية بمناطق سيطرتها بغية الانتقام من الكادر الوظيفي وإخضاعهم لاعتناق أفكارها وحفظ ملازم مؤسسها حسين الحوثي وخطب أخيه عبد الملك الزعيم الحالي للجماعة.

شكاوى الأطباء والعاملين الصحيين

اشتكى أطباء وعاملون صحيون في صنعاء، ممن شاركوا في دورات الحوثي، من إلزام الجماعة لهم يوميًا بالحضور للاستماع إلى محاضرات ودروس طائفية والقيام بتدريبات إسعافية وقتالية ليس لها علاقة بالمعاناة والمشكلات التي يواجهها القطاع الصحي.

كشف طبيب بمركز الأطراف في صنعاء عن ضغوط كبيرة مارستها الجماعة لإجبار العاملين على الالتحاق بهذه الدورات، وأشار إلى أنه تلقى إشعارًا بإلزامه بالتوقف عن العمل وإحالته للتحقيق عقب رفضه الالتحاق بالدورة.

استهداف مستمر للقطاع الصحي

يأتي استهداف الحوثيين للقطاع الطبي امتدادًا لسلسلة استهدافات سابقة؛ إذ أخضعت الجماعة مئات من الأطباء والعاملين الصحيين لسماع محاضرات وبرامج تعبوية وتحريضية.

شنت الجماعة حملات اختطاف واسعة وسط الكوادر الصحية العاملة في هيئة «مستشفى الثورة العام» ومشافٍ حكومية أخرى في صنعاء، بعد فشل مساعيها بإقناع الأطباء بالالتحاق بجبهات القتال لمداواة جرحاها.

التحذيرات الدولية من انهيار القطاع الصحي

في ظل توالي التحذيرات الدولية من استمرار حالة الانهيار المتسارع للقطاع الصحي اليمني وخروج أكثر من نصف مرافقه عن الخدمة، تتهم مصادر طبية في صنعاء الانقلابيين بالفساد وسوء الإدارة والعبث بالمرافق الصحية، مشيرين إلى أن الحوثيين لا يهتمون سوى بممارسة التطييف وجباية الأموال على حساب صحة المرضى.

منذ انقلابها، انتهجت الجماعة سياسة تدميرية شاملة تجاه القطاع الصحي في مناطق سيطرتها، ما تسبب بوفاة الآلاف من اليمنيين جراء حرمانهم من الخدمات الطبية اللازمة