المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 03:17 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مقتلة مؤلمة في صفوف قيادات قوات طارق صالح بالساحل الغربي وإعلان رسمي بذلك إسبانيا تتأهل لثمن نهائي يورو2024 بفوز ثمين على إيطاليا والتعادل يحسم لقاء إنجلترا والدنمارك الكشف عن طريقة ذكية وخبيثة استخدمها الحوثيون لخداع طاقم السفينة ”تيوتر” أثناء الهجوم عليها وإغراقها! (شاهد) صلح قبلي ينهي قضية الزويكي بالعفو الشامل وتعويض المجني عليها اخته المعاقة إنذار خطير من صنعاء: توقعات بانقلاب الليلة شاهد.. هنود ”هندوس” يهاجمون متجرا لرجل مسلم بعدما وضع صورة على الواتساب وهو يذبح بقرة جرائم حوثية بشعة في عيد الأضحى: مختل عقلي وطفل يلقيا حتفهما تحت عجلات قياديين حوثيين خسائر فادحة للحوثيين وسط تكتم شديد وثلاجات الموتى في صنعاء تفيض بالجثث قمع الأصوات الحرة: الإعلاميون في عدن يعانون من الاعتداءات الأمنية الجوازات السعودية: لا يمكن السفر بالجواز الحالي أو الجديد أو الهوية الوطنية إلا بهذا الشرط ”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء

سخط وغضب عارم وسط اليمنيين من دولة خليجية بسبب تداول مقطع فيديو مسرب وصادم

شارك ناشطون يمنيون في حملة الكترونية مكثفة بمواقع التواصل الاجتماعي لمطالبة السلطات العمانية بكشف ملابسات تعذيب "18" يمنيا تم ضبطهم اثناء محاولتهم الدخول بطريقة غير مشروعة الى أراضي السلطنة بهدف البحث عن فرص عمل .
واعتبر المشاركون في الحملة أن سابقة تعذيب يمنيين في السجون العمانية غير معهودة ولا تتسق مع طبيعة العلاقات الأخوية الوطيدة التي تربط الشعبين اليمني والعماني مطالبين السلطات العمانية بكشف ملابسات تعذيب "18" يمنيا داخل احد السجون بالسلطة وهو ما ابرزته مقاطع فيديو مسربة ظهر فيها عدد من المعتقلين اليمنيين واثار التعذيب الوحشي على أجسادهم.
وطالبوا السلطات العمانية بفتح تحقيق عاجل ومحاسبة المسؤولين عن هذا التعذيب الوحشي. كما ناشدوا المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان بالتدخل لوقف مثل هذه الممارسات اللاإنسانية ضد المهاجرين اليمنيين.
من جهتها طالبت منظمات حقوقية دولية السلطات العمانية بفتح تحقيق عاجل ومحاسبة المسؤولين عن التعذيب الذي تعرض له الشبان اليمنيون.
كما دعت المنظمات إلى وقف مثل هذه الممارسات ضد المهاجرين اليمنيين وضمان احترام حقوقهم.
وسارع ناشطون وشخصيات اجتماعية عمانية الى نشر مقاطع فيديو نفت في مجملها إمكانية تعرض يمنيين للتعذيب في السجون العمانية والتشكيك في صحة التسريب المرئي الذي تم تداولة بشكل واسع في مواقع التواصل الاجتماعي اليمنية .