المشهد اليمني
الثلاثاء 16 يوليو 2024 02:12 صـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
هل ينجح الحوثيون في تشكيل ”حكومة” أم ستظل حبرا على ورق؟...برلماني مقرب منهم يجيب ”النائب العام يأمر بجولة تفتيشية شاملة في سجون عدن: هل ستكشف عن خفايا صادمة؟” شاهد...صيد حوثي بيد القوات المشتركة في جبهات لحج وتعز ”أرقام مخيفة: وباء يغزو معاقل الحوثيين في شمال اليمن” شركة الكتروميكا الدولية تدشن أكبر محطة للطاقة الشمسية في عدن 500 حمامة زاجل تُعلن بدء مهرجان البلدة السياحي 2024: حضرموت تُرسل رسالة سلام من شاطئ المكلا صحفي سعودي للقيادي الحوثي ”المشاط”: قد تلحق بـ”الصماد” وهذا ما يجري في الغرف المغلقة! فضيحة المكنسة الذهبية: 800 ألف دولار تطيح بمسؤول حوثي في صنعاء! ”أربعة أشهر من العذاب: مواطن يواجه مصيرًا مجهولًا في سجون الحوثيين!” قصة الشاب والسيارة: كيف تحول حادث بسيط إلى قضية تشهير معقدة في عدن؟ حولت جنسها إلى ذكر ودخلت الكويت منتحلة شخصيته.. لن تصدق ماذا فعلت طبيبة مصرية بمريض كويتي! عضو في المجلس الانتقالي يتهم الحوثيين بالضلوع في اختطاف العميد علي عشال

”اللهمّ أجرنا من حرّ جهنّم”.. أفضل أدعية الحر الشديد

ادعية الحر-تعبيرية
ادعية الحر-تعبيرية

يشهد العالم هذه الأيام موجة حرٍّ شديدةٍ أثّرت على العديد من الدول، ممّا دفع الكثيرين إلى التوجّه إلى الله تعالى بالدعاء والتضرّع لتخفيف وطأة هذه الحرارة.

ولذلك ضجّت محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي بالبحث عن أدعية تناسب هذه الأجواء الصعبة، يلجأ إليها المسلمون للتعبير عن حاجتهم إلى رحمة الله تعالى وعونه.

وفي هذا السياق، "المشهد اليمني " يقدم لكم بعضًا من أفضل الأدعية التي وردت في السنة النبوية الشريفة وفيما جرى عليه العمل عند المسلمين:

  • "اللهمّ خفّف عنا وعن المسلمين، اللهمّ قنا شرّ هذا الحرّ واحمنا منه، وممّا يحمل من أذى، اللهمّ لا تجعل فيه المرض ولا الهلاك لأحدٍ من عبادك، اللهمّ خفّف حرارة الشمس وأثرها علينا، اللهمّ أجرنا من نار جهنّم يا رحيم، اللهمّ أجرنا من حرّ جهنّم يا غافر الذنب وقابل التوب يا غفور يا رحيم"
  • "اللهمّ ظلّنا تحت ظلّ عرشك يوم لا ظلّ إلّا ظلك.. اللهمّ قنا عذابك يوم تبعث عبادك يا ربّ.. اللهمّ هون علينا حرارة الشمس واجعلها بردًا وسلامًا.. اللهمّ اجعلها رحمة ولا تجعلها عذابًا ونارًا"
  • "اللهمّ يا غافر الذنب ويا قابل التوبة خفّف عنا الحرّ الشديد"
  • "اللهمّ نرجو رحمتك التي وسعت كلّ شيء اللهمّ نسألك خيرها ونعوذ بك من شرّها"

بالإضافة إلى هذه الأدعية المأثورة، يمكن للمسلم أن يدعو بأيّ دعاءٍ يراه مناسبًا لحالته، مع الإخلاص والخشوع والتضرّع إلى الله تعالى.

ختامًا، إنّ اللجوء إلى الله تعالى بالدعاء هو سلاح المؤمن في مواجهة الشدائد، ومنه شدّة الحرّ، فالله تعالى سميع مجيب، لا يُردّ عباده إذا دعوه بإخلاص.

وبجانب الدعاء، ينبغي على المسلمين اتّخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة للحفاظ على صحتهم من مخاطر التعرض لارتفاع درجات الحرارة، مثل شرب الماء بكثرة، وارتداء الملابس الخفيفة الفاتحة، وتجنب التعرض المباشر للشمس.