المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 03:19 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مقتلة مؤلمة في صفوف قيادات قوات طارق صالح بالساحل الغربي وإعلان رسمي بذلك إسبانيا تتأهل لثمن نهائي يورو2024 بفوز ثمين على إيطاليا والتعادل يحسم لقاء إنجلترا والدنمارك الكشف عن طريقة ذكية وخبيثة استخدمها الحوثيون لخداع طاقم السفينة ”تيوتر” أثناء الهجوم عليها وإغراقها! (شاهد) صلح قبلي ينهي قضية الزويكي بالعفو الشامل وتعويض المجني عليها اخته المعاقة إنذار خطير من صنعاء: توقعات بانقلاب الليلة شاهد.. هنود ”هندوس” يهاجمون متجرا لرجل مسلم بعدما وضع صورة على الواتساب وهو يذبح بقرة جرائم حوثية بشعة في عيد الأضحى: مختل عقلي وطفل يلقيا حتفهما تحت عجلات قياديين حوثيين خسائر فادحة للحوثيين وسط تكتم شديد وثلاجات الموتى في صنعاء تفيض بالجثث قمع الأصوات الحرة: الإعلاميون في عدن يعانون من الاعتداءات الأمنية الجوازات السعودية: لا يمكن السفر بالجواز الحالي أو الجديد أو الهوية الوطنية إلا بهذا الشرط ”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء

”الحوثيين سيأكلون الآن من قمل ثوبهم”...كاتب سعودي يعلق على اقوى قرار للبنك المركزي بعدن

عناصر حوثية
عناصر حوثية

أثنى الكاتب السعودي شاعي المرزوقي على القرار الأخير بتحويل تحويلات المغتربين اليمنيين في المملكة العربية السعودية إلى البنك المركزي في عدن أو إلى البنوك والصرافات المعتمدة من الشرعية اليمنية.

ووصف المرزوقي هذا القرار بـ "الضربة القوية" و "الخطوة الأهم" في سبيل إضعاف الحوثيين ومنعهم من الاستفادة من أكثر من 5 مليارات دولار يتم تحويلها سنويًا إلى اليمن.

وأوضح المرزوقي أن هذه الأموال كانت تُستخدم لتمويل الحوثيين ومجهودهم الحربي، مما ساهم في استمرار الصراع وتفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن.

وبالتالي، فإن تحويل هذه الأموال إلى جهات شرعية سيضمن وصولها إلى مستحقيها من الشعب اليمني، ويساهم في تحسين الأوضاع المعيشية والإنسانية في البلاد.

ودعا المرزوقي إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات لتضييق الخناق على الحوثيين، وإجبارهم على التخلي عن نهجهم العنيف والتفاوض من أجل حل سلمي للصراع.

كما شدد على ضرورة توعية الشعب اليمني بخطورة الحوثيين على مستقبلهم ومستقبل أبنائهم، وأنهم مجرد "عصابة لا يعترف بها العالم".

وختم المرزوقي مدونته بالتأكيد على أن "الحوثيين سيأكلون الآن من قمل ثوبهم" بعد قطع هذا المصدر المالي المهم.

أهمية القرار:

يُعدّ هذا القرار ذا أهمية كبيرة لعدة أسباب، منها:

  • حرمان الحوثيين من مصدر تمويل رئيسي: كانت تحويلات المغتربين اليمنيين تُعدّ شريان الحياة للحوثيين، حيث تمكنهم من تمويل حربهم ضد الشرعية اليمنية. وبالتالي، فإن تحويل هذه الأموال إلى جهات شرعية سيُشكل ضربة قوية لقدرتهم على الاستمرار في الصراع.
  • دعم الاقتصاد اليمني: ستساهم هذه الأموال في تحسين الأوضاع الاقتصادية في اليمن، ودعم العملة الوطنية، وخلق فرص عمل جديدة.
  • تخفيف المعاناة الإنسانية: يعاني الشعب اليمني من أزمة إنسانية مروعة، حيث بحاجة الملايين من الناس إلى المساعدة الغذائية والدوائية. وستساهم هذه الأموال في تخفيف حدة هذه المعاناة وتوفير الاحتياجات الأساسية للشعب اليمني.

ردود الفعل:

لاقى القرار ترحيبًا واسعًا من قبل اليمنيين، الذين اعتبروه خطوة إيجابية في سبيل إنهاء الصراع وتحسين حياتهم. كما حظي القرار بدعم من المجتمع الدولي، الذي أشاد بجهود المملكة العربية السعودية في دعم الشرعية اليمنية وتحسين الأوضاع في اليمن.