المشهد اليمني
السبت 20 يوليو 2024 06:00 صـ 14 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
انقطاع الإنترنت يهدد دورة الألعاب الأولمبية في باريس! صرخة استغاثة يمنية تهز الرياض: استجابة فورية من الملك سلمان وولي عهده لإنقاذ أم وطفلتها بعد الفيديو المخل المسرب لها.. شاهد: البلوجر هدير: كان بيتعملي سحر من طليقي ومتأكدة أن ربنا هيكرمني دبلوماسي يمني يوجه دعوة دعوة لقبائل حاشد وبكيل للانتفاضة ضد الحوثي ”صحفي بارز يكشف حقيقة استلام مهند الرديني للأموال من الشرعية” وكالات المخابرات الأمريكية تحذر من تسليح روسيا للحوثيين بصواريخ متقدمة ”أين المستقبل؟”برلماني يحذر من كارثة إنسانية وشيكة بسبب تدمير التعليم في اليمن! 100 عام من الانتظار: اعلامي يكشف عن المستقبل المظلم في اليمن ”إب تنزف دموعاً: قيادي حوثي يرتكب جريمة مروعة جديدة تثير غضب الأهالي!”(فيديو) ”بعد معاناة مع المرض: فنان يمني كبير يترجل عن ساحة الفن” لا هُدنة ولا أمان: قصف حوثي يُدمّر منازل قرية بتعز ويُرعب الأهالي! ما هدف إسرائيل من إعطاء الحوثيين البطولة وليس حزب الله ولماذا وصلت ”مسيرة يافا” تل أبيب وسارع الصهاينة لاتهام الحوثي؟

”أنفاق سرية وخنادق تحت الأرض وبيع ممتلكات: الحوثيون يجهزون لمعركة مصيرية”

عناصر حوثية
عناصر حوثية

كشفت مصادر استخباراتية أن مليشيا الحوثي، المدعومة من النظام الإيراني والمصنفة على قوائم الإرهاب، تقوم بترتيبات واستعدادات قتالية كبيرة في محافظة صعدة، معقل زعيم العصابة عبدالملك الحوثي، والواقعة بالقرب من الحدود السعودية.

وأوضحت المصادر أن الحوثيين يقومون بعمليات حفر أنفاق محصنة وخنادق ومتارس تحت إشراف خبراء إيرانيين ولبنانيين من حزب الله اللبناني في مناطق متفرقة من المحافظة.

وأشارت المصادر إلى أن هذه الاستعدادات العسكرية تجري منذ ثلاثة أشهر وسط تكتم شديد، مما يشير إلى استعداد المتمردين لخوض معركة مصيرية في المحافظة التي يعتبرونها معقلهم الاستراتيجي والديني.

تكتيكات واستعدادات متواصلة

تأتي هذه التحركات في وقت حساس، حيث تقوم قيادات حوثية مؤخرا بعرض عقاراتها في صنعاء ومناطق أخرى للبيع، استعداداً للانتقال إلى صعدة التي تعتبرها أكثر تحصينًا وأمانًا من أي منطقة أخرى.

هذا التحرك يشير إلى توقعات الحوثيين بحدوث ثورات محلية في صنعاء وغيرها من المناطق في حال تجددت الحرب.

الخطوات الحوثية تبرز مدى التحضيرات العسكرية التي تقوم بها الجماعة تحت إشراف مباشر من الخبراء الإيرانيين واللبنانيين، مما يعكس الدعم الكبير الذي تتلقاه المليشيا من حلفائها في المنطقة.

توقعات بتصعيد عسكري

الاستعدادات الجارية في صعدة تثير مخاوف من تصعيد عسكري وشيك في المنطقة، خصوصاً مع استمرار الحوثيين في تعزيز تحصيناتهم.

التحركات العسكرية هذه تأتي في إطار استراتيجية الحوثيين لتعزيز سيطرتهم وتأمين مواقعهم الاستراتيجية في ظل الوضع المتأزم في اليمن.

وتعتبر محافظة صعدة من أهم المعاقل الحوثية، حيث تمثل المركز الرئيسي لقيادة الجماعة وأحد أهم قواعدها العسكرية.

هذه الخطوات تشير إلى نية الحوثيين في الاستمرار في المواجهة العسكرية وتحقيق مكاسب استراتيجية، رغم الضغوط الدولية والمحلية المتزايدة.

ردود فعل محتملة

من المتوقع أن تثير هذه التحركات الحوثية ردود فعل قوية من قبل التحالف العربي بقيادة السعودية، والذي يسعى منذ سنوات للقضاء على نفوذ الحوثيين في اليمن وإعادة الاستقرار إلى البلاد.

التحالف قد يعتبر هذه التحركات تصعيدًا جديدًا يتطلب ردًا حاسمًا، مما قد يؤدي إلى زيادة حدة الصراع في المنطقة.

في الختام، تظل الأوضاع في محافظة صعدة مرهونة بتطورات الميدان العسكري والسياسي، حيث يتابع الجميع بترقب شديد ما ستسفر عنه هذه الاستعدادات والتحركات الحوثية في المرحلة القادمة