المشهد اليمني
الثلاثاء 16 يوليو 2024 03:45 صـ 10 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

رئيس الوزراء الأسبق حيدر العطاس يكشف سبب عدم زيارته لليمن

العطاس رفقة علي ناصر
العطاس رفقة علي ناصر

كشف دولة رئيس الوزراء الأسبق حيدر أبوبكر العطاس عن الأسباب التي تمنعه من زيارة عدن، وذلك في لقاء صحفي مع علي مقراط. قال العطاس إن الأوضاع الأمنية والخدمات المتدهورة في عدن هي العوامل الرئيسية التي حالت دون زيارته للمدينة، رغم مرور أكثر من ثلاثين عاماً منذ آخر مرة وطأ فيها ترابها.

في اللقاء الذي جرى قبل أسابيع، سألت العطاس عن سبب عدم زيارته لعدن بعد زيارته لمحافظة حضرموت، مسقط رأسه، حيث قضى عدة أيام. أجابني قائلاً: "أنت قادم من عدن، كيف الأوضاع هناك؟". وأشار إلى أنه يتابع باستمرار المشهد الأمني والخدمات في المدينة، موضحاً أن هذه الظروف هي التي تمنعه من العودة إليها حالياً، رغم أنها ما زالت حاضرة في وجدانه ويحلم بالعودة إليها في الوقت المناسب.

تناول اللقاء العديد من المواضيع الأخرى، وذكر العطاس بفخر دوره كأول وزير للأشغال العامة في دولة الجنوب بعد الاستقلال، وكيف قاد عمليات التعمير وشق الطرقات إلى أرياف المحافظات الجنوبية. كما تحدثنا في منزل الرئيس علي ناصر محمد، الذي أثنى بدوره على جهود العطاس في إعادة بناء وتشييد المشاريع المختلفة في الجنوب خلال فترة توليه وزارة الأشغال العامة ورئاسة الوزراء.

في لحظة لافتة خلال اللقاء، دخل الرئيس علي ناصر محمد إلى الصالة وطلب الجلوس بجوار السيد حيدر، مشيراً إلى "بركة السادة"، مما أضفى جواً من البهجة والضحك بين الحضور. كان اللقاء مليئاً بالذكريات الجميلة مع هذه الشخصيات الوطنية البارزة، ليبقى سلاماً دائماً وتحية لهذه القامات السامقة.

ختاماً، يعكس حديث العطاس الأمل في تحسن الأوضاع بما يسمح له بالعودة إلى عدن، المدينة التي يحمل في قلبه حبها وذكرياتها العزيزة.