المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 03:52 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مقتلة مؤلمة في صفوف قيادات قوات طارق صالح بالساحل الغربي وإعلان رسمي بذلك إسبانيا تتأهل لثمن نهائي يورو2024 بفوز ثمين على إيطاليا والتعادل يحسم لقاء إنجلترا والدنمارك الكشف عن طريقة ذكية وخبيثة استخدمها الحوثيون لخداع طاقم السفينة ”تيوتر” أثناء الهجوم عليها وإغراقها! (شاهد) صلح قبلي ينهي قضية الزويكي بالعفو الشامل وتعويض المجني عليها اخته المعاقة إنذار خطير من صنعاء: توقعات بانقلاب الليلة شاهد.. هنود ”هندوس” يهاجمون متجرا لرجل مسلم بعدما وضع صورة على الواتساب وهو يذبح بقرة جرائم حوثية بشعة في عيد الأضحى: مختل عقلي وطفل يلقيا حتفهما تحت عجلات قياديين حوثيين خسائر فادحة للحوثيين وسط تكتم شديد وثلاجات الموتى في صنعاء تفيض بالجثث قمع الأصوات الحرة: الإعلاميون في عدن يعانون من الاعتداءات الأمنية الجوازات السعودية: لا يمكن السفر بالجواز الحالي أو الجديد أو الهوية الوطنية إلا بهذا الشرط ”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء

كشف تفاصيل مثيرة عن ”الأغبري” الذي اتهمته جماعة الحوثي بالتجسس لأمريكا وعلاقته بشقيق زعيم الجماعة

متهم بالتجسس على الفواكه والنحل
متهم بالتجسس على الفواكه والنحل

كشف ناشطون ومصادر صحفية، يمنية، تفاصيل عن المواطن "عامر الأغبري" الذي اتهمته جماعة الحوثي بالتخابر مع وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إي).

السبب الحقيقي

وذكرت المصادر، أن السبب الحقيقي لاعتقال الأغبري واتهامه بالجاسوسية، يعود لإنه قدم خلال ست سنوات، مشروع مختص بالتعليم، قدمه لوزارة التربية والتعليم في حكومة الانقلاب الحوثية، عبر الأمم المتحدة بتكلفة مليون و 200 ألف دولار.

وأشارت المصادر إلى أن الأغبري رهن منزله لتمويل هذا المشروع، عند شيخ منطقة الحجرية، ويدعى "محمد علي عثمان"، مقابل استدانة مالية قدرها 800 ألف دولار، لتمويل المشروع.

علاقة شقيق عبدالملك الحوثي

المصادر أكدت أن شقيق عبدالملك الحوثي زعيم المليشيات الحوثية ، يحيى الحوثي الذي يشغل منصب وزير التربية والتعليم لدى الانقلاب، كان هو يشرف شخصيا على هذا المشروع، الذي قدمه الأغبري.

وذكرت أن شيخ الحجرية قدم شكوى ضد الأغبري، بخصوص مبلغ الاستدانة، وتم اعتقاله، ومن ثم قبلت الأمم المتحدة المشروع وصرف للشيخ عثمان شيكا ماليا، فيما أبقت المليشيات على الأغبري بالسجن، وأظهرته في فيديو يدلى باعترافات تحت الإكراه.

وأضافت المصادر أن المليشيات الحوثية، نهبت منزل الأغبري وسيارته وزجت به في السجن، ثم اتهمته بالتجسس لتحكم عليه بالإعدام بعد كل ذلك.

وأثارت الاعترافات التي أدلى بها الإغبري تحت الإكراه، سخرية واسعة لدى اليمنيين، حيث ردد ما اتهمته به السلالة الحوثية بالقول إنه عمل لسنوات في التأثير على النحل اليمني حتى لا ينتج العسل، ونشر أوبئة حيوانية وآفات زراعية.

وفي حين قالت السلالة الحوثية إن المواطن اليمني الأغبري، ساهم بنشر السموم الزراعية، فإنها تترك قياداتها التجار الرئيسيين للسموم القاتلة - مثل دغسان -، يسرحون ويمرحون وتسخر لهم الحماية الكاملة والدعم من أعلى هرم السلطة الانقلابية.