المشهد اليمني
الخميس 20 يونيو 2024 01:35 صـ 13 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الحوثيون يضعون مدينة يمنية تاريخية على خط النار: مخاوف من كارثة إنسانية ماذا كانت تخبئ سيارة الأجرة؟... قوات دفاع شبوة تُحبط عملية خطيرة تستهدف المحافظة شاهد بالفيديو ...مجزرة مروعة في إب: مشرف حوثي يدهس نساء وأطفال في منتجع ”بن لادن” مسؤول حكومي يفجر مفاجأة: مخطط كبير للحوثيين وراء فتح الطرقات باليمن وخصوصا تعز ومارب! معركة الأنفاق.. الكشف عن تفاصيل مخطط عسكري حوثي لإسقاط ثلاث جبهات حاسمة قيادي مؤتمري يرد على رئيس إصلاح مارب والذي هاجم طارق صالح وعمار وأحمد علي ووجه لهم اتهاما خطيرا! وزارة الأوقاف اليمنية تعلن استكمال موسم الحج بنجاح وتتوعد بمعاقبة المخلين بواجباتهم اشتعلت النيران بشدة.. الحوثيون يخصون ”الجزيرة” بمشاهد لاستهداف سفينة تيوتر بالبحر الأحمر ”فيديو” ”أحيانا لا ننام لكن دعوات الحجاج تهون كل شيء”.. سعوديات يروين تجربتهن في خدمة ضيوف الرحمن”فيديو” أمريكا تعلن اغتيال مسؤول كبير في داعش بسوريا أول رد لمقرب من طارق صالح على التصريح المثير لرئيس إصلاح مأرب ”الشريف” ضد عمار وطارق وأحمد علي ما حقيقة عرض الهلال السعودي لضم اللاعب البرتغالي “لياو” ؟.. إعلامي رياضي يجيب

قرارات قوية للشرعية ستجبر الحوثيين على فتح جميع الطرقات.. وخبير: قريبا تعلن جماعة الحوثي الاستسلام بالكامل

قال خبير عسكري إن الشرعية اليمنية، تتخذ قرارات وإجراءات قوية، من شأنها إجبار مليشيات الحوثي التابعة لإيران، على فتح جميع الطرقات، وفي مقدمتها طريق مارب - فرضة نهم - صنعاء.

وقال العميد الركن محمد الكميم: "بدأت وزارة الاتصالات اجراءاتها لتجفيف منابع الارهاب الدولي الحوثي إيراني .. والضربات ستتلاحق قريباً".

وأضاف الكميم: "لو تستمر اجراءات الحكومة بهذه القوة ستجبر الحوثي الإيراني على فتح طريق فرضة نهم قريبا وكل الطرق التي استعصت علينا بعضها من سنوات".

وأتم في منشور له على مواقع التواصل الاجتماعي، إن الإجراءات الأخيرة للشرعية، ستصل باليمنيين إلى مخرج، "بأي طريقة سواءً بحرب أو استسلام حوثي إيراني كامل". وفق تعبيره.

وكانت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات في عدن، أصدرت الجمعة قرارًا، طالعه المشهد اليمني، بنقل مقرات شركات الاتصالات العاملة في اليمن إلى مدينة عدن، العاصمة المؤقتة للبلاد.

نص القرار:

المادة الأولى: تُنقل مقرات جميع شركات الاتصالات العاملة في اليمن إلى مدينة عدن خلال مدة أقصاها ستون (60) يومًا من تاريخ صدور هذا القرار.

المادة الثانية: تُلزم جميع شركات الاتصالات بإنشاء مراكز بيانات رئيسية لها في مدينة عدن خلال مدة أقصاها ستة (6) أشهر من تاريخ صدور هذا القرار.

المادة الثالثة: تُلزم جميع شركات الاتصالات بتوصيل جميع خدماتها إلى مدينة عدن خلال مدة أقصاها سنة (12) شهرًا من تاريخ صدور هذا القرار.

المادة الرابعة: تُفوض وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ أحكام هذا القرار.

وأعلنت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات أنها ستقوم بإيقاف خدمات الإنترنت عن أي شركة اتصالات لا تلتزم بقرار نقل مقراتها إلى عدن خلال المدة المحددة.

وجاء قرار الاتصالات، بعد قرارات مشابهة لوزارة النقل، والبنك المركزي اليمني، خلال الأيام الماضية.

ودعت وزارة النقل بالحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، جميع وكالات السفر المعتمدة في المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي التابعة لإيران، للانتقال إلى العاصمة المؤقتة عدن، والمحافظات المحررة لمزاولة نشاطها.

وأكدت الوزارة في تعميم صادر عنها الجمعة، انها وجهت شركة الخطوط الجوية اليمنية وبالتنسيق مع الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد لتقديم كافة التسهيلات لوكالات السفر في المحافظات المحررة دون تمييز او استثناء وذلك انطلاقاً من حرصها الشديد على مصالح جميع وكالات السفر في جميع انحاء الجمهورية اليمنية.

ومطلع الشهر الجاري وجهت وزارة النقل شركة الخطوط الجوية اليمنية باتخاذ خطوات عاجلة لحماية أصول وأموال الشركة من سيطرة ميليشيا الحوثي، ونقل كافة أنشطة وإيرادات الشركة إلى عدن أو إلى حسابات الشركة في الخارج.

ونهاية الشهر الماضي، أعلن البنك المركزي اليمني، انتهاء مهلة 60 يوما، منحها للبنوك التجارية والإسلامية بالعاصمة المختطفة صنعاء، لنقل مقراتها الرئيسية إلى عدن.

وأعلن البنك المركزي في عدن، فرض عقوبات على بنك الكريمي، ومصرف اليمن والبحرين الشامل، بنك التضامن، وبنك الأمل، وبنك الدولي، وبنك اليمن والكويت، وبدأ سريان القرار من يوم الأحد 2 يونيو 2024، وذلك عقب عدم التزامها بأوامر البنك ونقل مقراتها الرئيسية إلى العاصمة المؤقتة عدن.