المشهد اليمني
الأحد 16 يونيو 2024 10:01 مـ 10 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
بعد فشلهم وايران من العبث بأمن الحج ...مليشيا الحوثي تدعي بطلان الحج قيادي مؤتمري يوجه انتقادات حادة لجماعة الحوثي بسبب خلية التجسس المزعوم ”كارثة بيئية في الخوخة: البحر يتلوث والأسماك تطفو على السطح!” طارق صالح في الحديدة يتوعد الإمامة ويبشر بدخول صنعاء (فيديو) ”لم يقطع فيه العيش والملح”.. عبدالملك الحوثي يغدر بأحد المقربين منه الرجل الذي أوصل جماعته إلى قصور صنعاء ”فارح بوجود عكفي بدرجة شيخ”..مسؤول حكومي يشن هجوما على شيخ قبلي بجل احد القيادات الحوثية قوات الأمن تنفذ حملة اعتقالات واسعة في شبوة في أول أيام عيد الأضحى المبارك..ماذا يجري؟ ابتزاز ونهب المسافرين.. مليشيا الحوثي تبدأ باستغلال ”فتح الطرقات” بفرض جبايات وفتح نقاط جمركية جديدة فنانة مصرية تؤدي مناسك الحج على كرسي متحرك وتشارك متابعيها بتعليق مؤثر شاهد.. الأسطول الخامس الأمريكي ينشر مشاهد لإنقاذ طاقم سفينة غرقت بهجوم حوثي بالبحر الأحمر كاتب سعودي: تجار أميركا يرفعون أسعار الأضاحي تعز تُدهش الجميع بأول أيام العيد بعد فتح طريق الحوبان.. وهذا ما حدث وأشعل مواقع التواصل باليمن

”كل من قام بالتواطئ ودعم الحوثي يكتوي بناره”...قيادي بالإنتقالي الجنوبي يعلق على اختطاف الحوثيين لموظفي المنظمات الدولية

الانتقالي الجنوبي
الانتقالي الجنوبي

ندد عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، المحامي يحيى غالب ماتع، بشدة بالتعسف والاختطافات التي يتعرض لها موظفو المنظمات الدولية في مناطق سيطرة الحوثيين منذ يومين.

وفي بيان له، اتهم غالب ماتع المنظمات الدولية بأنها "هي السبب في توحش الحوثيين ودعمهم وتشجيعهم".

كما انتقد ممارسة "التذاكي السياسي والرقص على رؤوس الحوثيين" من قبل هذه المنظمات، حسب قوله.

واختتم غالب ماتع بيانه بتحذير من أن "كل من قام بالتواطئ ودعم الحوثي يكتوي بناره" وأن "من يفكر بالسلام مع الحوثي غبي".

ردود الفعل:

لاقى بيان غالب ماتع ردود فعل متباينة. فقد أيده بعض الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أن المنظمات الدولية "متواطئة" مع الحوثيين.

بينما انتقده آخرون، معتبرين أن "هذه التصريحات لا تخدم سوى مصلحة الحوثيين وتزيد من حدة الصراع".

خلفية الأحداث:

تعرضت المنظمات الدولية في اليمن لعملية تضييق كبيرة من قبل الحوثيين في الآونة الأخيرة.

فقد تم احتجاز عدد من موظفيها، كما تم تقييد حركتهم ومنعهم من الوصول إلى بعض المناطق.

وتتهم الأمم المتحدة والحكومة اليمنية الحوثيين بمنع وصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين، كما تتهمهم بارتكاب جرائم ضد المدنيين.

التأثير:

تُعتبر هذه الأحداث بمثابة تصعيد جديد في التوتر بين الحوثيين والمنظمات الدولية.

ويخشى مراقبون أن تؤدي هذه التطورات إلى تفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن، خاصة وأن المنظمات الدولية تلعب دورًا رئيسيًا في توفير المساعدات الإنسانية للملايين من اليمنيين.