المشهد اليمني
الخميس 20 يونيو 2024 02:53 صـ 13 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
ألمانيا تحجز مقعدها في دور الـ16 ليورو 2024 واسكتلندا تبقي آمالها بالتعادل مع سويسرا مصر تثير الرعب في إسرائيل ...هل تهاجم اقوى دولة عربية اسرائيل ؟؟ اشتهرت بالاغاني اليمنية...شاهد: المطربة ”شمايل” تخرج عن صمتها وتكشف سر تركها الغناء وتحسم الجدل بشأن حقيقة جنسيتها شاهد: لماذا اختار نجم الهلال السعودي كوليبالي أداء فريضة الحج في هذا الوقت؟ إجابة مفاجئة من نجم الهلال! حقيقة تورط مدير امن عدن باختطاف قائد عسكري كبير من أبناء محافظة أبين ”مفاجأة في المشهد اليمني: شاهد: ظهور جديد لعلي محسن الأحمر يثير ضجة على وسائل التواصل” وزارة الأوقاف والإرشاد تدعو إلى التصدي لخرافة ”يوم الغدير” وفكرة ”الولاية” ”الاقتصاد الصيني يزدهر بفضل... أبقار اليمن ونحله؟..كاتب صحفي يكشف فصول مسرحية الحوثيين الجديدة” جريمة قتل وحشية تهز محافظة تعز: فتاة في الخامسة عشر تُختطف وتُقتل بوحشية ”فرصة أخيرة للحوثيين للنجاة من هزيمة ساحقة”...صحفي يكشف الوقت الأمثل لتسليم الحوثيين سلاحهم والمدن قبل النهاية الوشيكة الوية العمالقة توجه رسالة الى المملكة العربية السعودية الحوثيون يضعون مدينة يمنية تاريخية على خط النار: مخاوف من كارثة إنسانية

”حريق ضخم يتسبب في أضرار مادية جسيمة بمنزل في عدن”

الحريق في المنزل
الحريق في المنزل

اندلع حريق ضخم صباح اليوم، 07 يونيو 2024 م، في منزل بمنطقة القاهرة القديمة بمديرية المنصورة بالعاصمة عدن، مما أثار حالة من الذعر والهلع بين السكان.
ووفقاً للمعلومات الأولية، فقد شبّ الحريق صباحاً، لأسباب لم تُعرف بعد، في منزل، مما أدى إلى اشتعال النيران بشكل سريع وانتشارها في جميع أنحاء المنزل.
هرعت سيارات الإطفاء والإنقاذ إلى موقع الحريق فور تلقيها البلاغ، حيث تمكن رجال الإطفاء من السيطرة على الحريق.
ولحسن الحظ، لم تقع أي إصابات بشرية في الحريق، بينما اقتصرت الأضرار على الماديات فقط، حيث لحقت أضرار جسيمة بالمنزل.
ولا تزال التحقيقات جارية لمعرفة أسباب الحريق.
وقد أثار هذا الحريق موجة من التعاطف مع المتضررين من قبل أهالي عدن، الذين طالبوا الجهات المعنية بفتح تحقيق شامل لمعرفة أسباب الحريق وتقديم المساعدة للمتضررين.
وتُعد حوادث الحريق من الظواهر المتكررة في عدن، خاصة في المناطق القديمة، وذلك بسبب قدم المباني وسوء البنية التحتية وافتقارها إلى معايير السلامة.
ونتيجة لذلك، تُطالب العديد من الجهات بضرورة تشديد الرقابة على المباني القديمة وإلزام أصحابها بإجراء أعمال الصيانة اللازمة، بالإضافة إلى توفير المزيد من سيارات الإطفاء والإنقاذ لضمان الاستجابة السريعة لحوادث الحريق.
وإلى جانب ذلك، يجب على المواطنين اتباع إرشادات السلامة الوقائية للحد من مخاطر الحريق، مثل التأكد من سلامة الوصلات الكهربائية واستخدام أجهزة الإنذار المبكر.