المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 04:17 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مقتلة مؤلمة في صفوف قيادات قوات طارق صالح بالساحل الغربي وإعلان رسمي بذلك إسبانيا تتأهل لثمن نهائي يورو2024 بفوز ثمين على إيطاليا والتعادل يحسم لقاء إنجلترا والدنمارك الكشف عن طريقة ذكية وخبيثة استخدمها الحوثيون لخداع طاقم السفينة ”تيوتر” أثناء الهجوم عليها وإغراقها! (شاهد) صلح قبلي ينهي قضية الزويكي بالعفو الشامل وتعويض المجني عليها اخته المعاقة إنذار خطير من صنعاء: توقعات بانقلاب الليلة شاهد.. هنود ”هندوس” يهاجمون متجرا لرجل مسلم بعدما وضع صورة على الواتساب وهو يذبح بقرة جرائم حوثية بشعة في عيد الأضحى: مختل عقلي وطفل يلقيا حتفهما تحت عجلات قياديين حوثيين خسائر فادحة للحوثيين وسط تكتم شديد وثلاجات الموتى في صنعاء تفيض بالجثث قمع الأصوات الحرة: الإعلاميون في عدن يعانون من الاعتداءات الأمنية الجوازات السعودية: لا يمكن السفر بالجواز الحالي أو الجديد أو الهوية الوطنية إلا بهذا الشرط ”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء

”فعاليات طائفية في صنعاء: إيران تبث سمومها وتُشعل نار الفرقة في اليمن”

الحوثيين يحتفلون بالخميني
الحوثيين يحتفلون بالخميني

أقامت السفارة الإيرانية في العاصمة اليمنية المختطفة صنعاء، الخميس، فعالية طائفية ضخمة بمناسبة الذكرى 35 لرحيل "الخميني"، مؤسس نظام الملالي في إيران.

حضر الفعالية عدد من كبار قيادات جماعة الحوثي الانقلابية، بمن فيهم عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي، ووزير خارجية حكومة صنعاء غير المعترف بها هشام شرف، وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى الموالين للجماعة.

تمجيد "الثورة الخمينية" وخدمتها للمحور الإيراني:

تضمنت الفعالية خطابات تمجدت بحركة "الخميني" المسلحة، ووصفتها بـ"الثورة الإسلامية" التي "أضاءت طريق الحرية" لقوى المقاومة في المنطقة، بما في ذلك فلسطين، واليمن، ولبنان، وسوريا، وإيران.

زعم القيادي الحوثي سلطان السامعي أن هذه "الثورة" تقف في وجه "قوى الشر والاستكبار العالمي" وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل.

الحوثيون: لولا "الخميني" لابتلعت إسرائيل المنطقة العربية:

أكد المتحدثون في الفعالية، بمن فيهم عضو المكتب السياسي للحوثيين عبدالله النعمي، على عمق تبعيتهم لإيران وولائهم المطلق للنظام الإيراني.

زعم النعمي أن "ثورة الخميني" حققت ما لم تحققه أي ثورة عربية أخرى، وأنها لولاه "لكانت إسرائيل قد ابتلعت لبنان وسوريا وأجزاء من مصر والأردن".

كما ادعى أن "المقاومة" في المنطقة لن تكون لولا "ثورة الخميني" ودعم إيران.

فعاليات طائفية لتأكيد التبعية لإيران:

تأتي هذه الفعالية في إطار سعي السفارة الإيرانية في صنعاء لتعزيز نفوذها في اليمن وتأكيد تبعية جماعة الحوثي لها.

وتعتبر هذه الفعاليات استمرارا لسياسة إيران في نشر سمومها الطائفية في المنطقة، وبث الفرقة بين الشعوب العربية.

توتر دبلوماسي بين اليمن وإيران:

تجدر الإشارة إلى أن العلاقات الدبلوماسية بين اليمن وإيران متوترة للغاية، على خلفية الدعم الإيراني لجماعة الحوثي الانقلابية.

قامت الحكومة اليمنية بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران في 2 أكتوبر 2015، رداً على تدخلاتها في الشأن اليمني ودعمها للحوثيين.

ردود الفعل:

لم تصدر أي تعليقات رسمية من قبل الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً على هذه الفعالية حتى الآن. من المتوقع أن تُصدر الحكومة اليمنية إدانة شديدة لهذه الفعاليات الطائفية، وتؤكد على موقفها الرافض للتدخلات الإيرانية في الشأن اليمني.