المشهد اليمني
الأحد 23 يونيو 2024 11:06 صـ 17 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
السلطات الأمريكية تطلق اسم ‘‘مغترب يمني’’ على أحد شوارع نيويورك.. ما السر؟ ستطال السعودية والإمارات.. مليشيا الحوثي تنتقل للمرحلة الخامسة من التصعيد .. وقناة لبنانية تكشف ما يجري خلف الكواليس انهيار كارثي.. محلات الصرافة تعلن السعر الجديد للعملات الأجنبية مقابل الريال اليمني نجاح عملية عسكرية أمريكية ضد الحوثيين صباح اليوم .. وإعلان للقيادة المركزية وزارة الأوقاف اليمنية تدشن موسم عمرة 1446هـ وتعلن صدور أول تأشيرة مليشيا الحوثي تصطاد سفينة جديدة في البحر الأحمر.. وإعلان للبحرية البريطانية مليشيا الحوثي تختطف سيدة يمنية وتضع زوجها وأطفالها تحت الإقامة الجبرية أول رد حوثي على التحركات الإسرائيلية ضد حزب الله اللبناني أوروبا... إلى اليمين المتطرف در درجات الحرارة المتوقعة في اليمن اليوم الأحد مدرب عربي شهير يهتك عرض مراهقات بطريقة شيطانية خسيسة المنتخب البلجيكي يحقق فوزاً مهماً على حساب رومانيا والبرتغال تؤكد تأهلها وتقترب من الصدارة بفوز كبير على تركيا في يورو2024

نقل المشاط وبن حبتور إلى عدن!.. تصريح مثير لقيادي حوثي بارز

المشاط وبن حبتور
المشاط وبن حبتور

أثار قيادي بارز في جماعة الحوثي التابعة لإيران، تفاعلا لافتا على مواقع التواصل الاجتماعي، بتصريح تحدث فيه عن نقل مهدي المشاط، رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى للمليشيات الانقلابية، وعبدالعزيز بن حبتور، رئيس حكومة الانقلاب غير المعترف بها، إلى العاصمة المؤقتة عدن.

جاء ذلك في تصريح وإن بدا ساخرا إلا أنه يعبر عن وجع المليشيات الحوثية من القرارات الأخيرة للمجلس الرئاسي والحكومة الشرعية، بحسب ناشطون.

وكتب نائب مدير دائرة التوجيه في قوات مليشيات الحوثي، عبدالله عامر، على منصة إكس: "تبقى أن تنتقل حكومة بن حبتور والمجلس السياسي الأعلى ايضاً إلى عدن".

يأتي تصريح هذا القيادي الحوثي، عقب إصدار وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات في عدن، الجمعة، قرارًا، طالعه المشهد اليمني، بنقل مقرات شركات الاتصالات العاملة في اليمن إلى مدينة عدن، العاصمة المؤقتة للبلاد.

نص القرار:

المادة الأولى: تُنقل مقرات جميع شركات الاتصالات العاملة في اليمن إلى مدينة عدن خلال مدة أقصاها ستون (60) يومًا من تاريخ صدور هذا القرار.

المادة الثانية: تُلزم جميع شركات الاتصالات بإنشاء مراكز بيانات رئيسية لها في مدينة عدن خلال مدة أقصاها ستة (6) أشهر من تاريخ صدور هذا القرار.

المادة الثالثة: تُلزم جميع شركات الاتصالات بتوصيل جميع خدماتها إلى مدينة عدن خلال مدة أقصاها سنة (12) شهرًا من تاريخ صدور هذا القرار.

المادة الرابعة: تُفوض وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ أحكام هذا القرار.

وأعلنت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات أنها ستقوم بإيقاف خدمات الإنترنت عن أي شركة اتصالات لا تلتزم بقرار نقل مقراتها إلى عدن خلال المدة المحددة.

وجاء قرار الاتصالات، بعد قرارات مشابهة لوزارة النقل، والبنك المركزي اليمني، خلال الأيام الماضية.

عت وزارة النقل بالحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، جميع وكالات السفر المعتمدة في المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي التابعة لإيران، للانتقال إلى العاصمة المؤقتة عدن، والمحافظات المحررة لمزاولة نشاطها.

وأكدت الوزارة في تعميم صادر عنها اليوم، انها وجهت شركة الخطوط الجوية اليمنية وبالتنسيق مع الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد لتقديم كافة التسهيلات لوكالات السفر في المحافظات المحررة دون تمييز او استثناء وذلك انطلاقاً من حرصها الشديد على مصالح جميع وكالات السفر في جميع انحاء الجمهورية اليمنية.

ومطلع الشهر الجاري وجهت وزارة النقل شركة الخطوط الجوية اليمنية باتخاذ خطوات عاجلة لحماية أصول وأموال الشركة من سيطرة ميليشيا الحوثي، ونقل كافة أنشطة وإيرادات الشركة إلى عدن أو إلى حسابات الشركة في الخارج.

ونهاية الشهر الماضي، أعلن البنك المركزي اليمني، انتهاء مهلة 60 يوما، منحها للبنوك التجارية والإسلامية بالعاصمة المختطفة صنعاء، لنقل مقراتها الرئيسية إلى عدن.

وأعلن البنك المركزي في عدن، فرض عقوبات على بنك الكريمي، ومصرف اليمن والبحرين الشامل، بنك التضامن، وبنك الأمل، وبنك الدولي، وبنك اليمن والكويت، وبدأ سريان القرار من يوم الأحد 2 يونيو 2024، وذلك عقب عدم التزامها بأوامر البنك ونقل مقراتها الرئيسية إلى العاصمة المؤقتة عدن.