المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 06:24 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مقتلة مؤلمة في صفوف قيادات قوات طارق صالح بالساحل الغربي وإعلان رسمي بذلك إسبانيا تتأهل لثمن نهائي يورو2024 بفوز ثمين على إيطاليا والتعادل يحسم لقاء إنجلترا والدنمارك الكشف عن طريقة ذكية وخبيثة استخدمها الحوثيون لخداع طاقم السفينة ”تيوتر” أثناء الهجوم عليها وإغراقها! (شاهد) صلح قبلي ينهي قضية الزويكي بالعفو الشامل وتعويض المجني عليها اخته المعاقة إنذار خطير من صنعاء: توقعات بانقلاب الليلة شاهد.. هنود ”هندوس” يهاجمون متجرا لرجل مسلم بعدما وضع صورة على الواتساب وهو يذبح بقرة جرائم حوثية بشعة في عيد الأضحى: مختل عقلي وطفل يلقيا حتفهما تحت عجلات قياديين حوثيين خسائر فادحة للحوثيين وسط تكتم شديد وثلاجات الموتى في صنعاء تفيض بالجثث قمع الأصوات الحرة: الإعلاميون في عدن يعانون من الاعتداءات الأمنية الجوازات السعودية: لا يمكن السفر بالجواز الحالي أو الجديد أو الهوية الوطنية إلا بهذا الشرط ”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء

ميليشيا الحوثي تهدد بإزالة صنعاء من قائمة التراث العالمي وجهود حكومية لإدراج عدن

مدينة صنعاء
مدينة صنعاء

تسعى الحكومة اليمنية إلى إدراج مدينة عدن ضمن قائمة التراث العالمي، وذلك في ظل خطر يهدد بإزالة مدينة صنعاء من هذه القائمة بسبب المخالفات التي ترتكبها ميليشيا الحوثي.

أعلن رئيس الحكومة، أحمد عوض بن مبارك، خلال لقائه وفد منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" الأسبوع الماضي، عن جهود حكومية لإدراج عدن في قائمة التراث العالمي، مشيرًا إلى "المقومات المتعددة الثقافات وهويتها الحضارية والتاريخية العريقة" التي تتمتع بها المدينة.

من جانبه، كشف سفير اليمن لدى منظمة "اليونسكو"، محمد جميح، في تصريح له، أن اليمن يخطط مع المنظمة الأممية لإضافة 20 موقعًا على القائمة التمهيدية، موضحًا أن "القائمة التمهيدية" تسبق "القائمة التمثيلية" وتتطلب إعداد ملف شامل يستغرق سنوات من العمل لتحويل المواقع من التمهيدية إلى التمثيلية.

وأشار جميح إلى أن عدن تضم العديد من مواقع التراث، منها ما يعود إلى العصور الإسلامية والاستعمار البريطاني، بالإضافة إلى آثار قديمة مثل قلعة صيرة والصهاريج وغيرها من المباني الأثرية في المدينة القديمة.

وأكد إمكانية إعداد ملف متكامل لإدراج تراث عدن في قائمة التراث العالمي بالتعاون مع اليونسكو.

وتضم قائمة التراث العالمي خمسة مواقع يمنية مسجّلة، وهي مدينة شبام القديمة بحضرموت، مدينة صنعاء القديمة، حاضرة زبيد التاريخية بالحديدة، جزيرة سقطرى، ومعالم مملكة سبأ القديمة بمأرب، التي أُضيفت في 2023.

ودعا وديع أمان، مدير "مركز تراث عدن" ورئيس هيئة الدفاع عن المعالم الأثرية بعدن، إلى ضرورة وجود "سجل وطني" لحصر شامل لكل المعالم والمباني الأثرية والتراث الشعبي في عدن القديمة قبل الحديث عن إدراجها ضمن قائمة التراث العالمي. وأكد أن عدن القديمة لا تمتلك سجلًا وطنيًا حتى الآن، مشددًا على أهمية إعداد هذا السجل.

فيما أكد مازن شريف، المدير التنفيذي لمؤسسة "عدن أجين" الثقافية، أن عدن القديمة تمتلك مقومات كثيرة تؤهلها للإدراج ضمن قائمة التراث العالمي، مشيرًا إلى أهمية الاهتمام بمواقعها التاريخية وإعادة صيانتها وفق أسس وقواعد سليمة.

تأتي هذه المساعي الحكومية تجاه عدن في ظل استحداثات واعتداءات تنفذها ميليشيا الحوثي في مدينة صنعاء القديمة، مما يزيد من التهديدات التي تواجه المدن اليمنية المصنفة ضمن قائمة التراث العالمي.

وأكد سفير اليمن لدى اليونسكو، محمد جميح، أن المخاطر التي تهدد مواقع التراث العالمي متعددة، منها الصراع القائم في اليمن والتهريب الكارثي للآثار والعوامل الطبيعية والتغير المناخي، بالإضافة إلى الزحف العمراني.

وأشار جميح إلى أن الحوثيين يقومون بأعمال وإنشاءات مخالفة لمعايير اليونسكو، مثل هدم جامع النهرين الأثري وإعادة بنائه بمواد حديثة، ومحاولتهم هدم أربعة أسواق تاريخية في وسط صنعاء القديمة لبناء "ساحة الإمام علي".

وأكد أن هذه المخالفات تمثل خطرًا كبيرًا على التراث اليمني، مطالبًا المجتمع الدولي بالتدخل لحمايته.