المشهد اليمني
الأربعاء 12 يونيو 2024 09:16 مـ 6 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
هل خروج الشخص بثوب النوم للبقالة يعتبر مخالف لنظام الذوق العام؟.. شاهد: محامي يجيب وفاة الفنان السلالي الذي اهان بائع البلس ...إليك الحقيقة وزير الإعلام: الرد الأممي على اختطاف موظفي المنظمات لا يرقى لمستوى الجريمة النكراء ارتفاع جنوني للدولار في اليمن: ما هي الأسباب ومن المستفيد؟..خبير اقتصادي يجيب في اليمن..الكشف عن جريمة مروعة: زوج يصور زوجته بدون علمها ويرسل الصور لأصدقائه! الرئيس العليمي يعزي امير دولة الكويت بضحايا حريق المنقف مشاهد غريبة ومرعبة تخرج من جبال دوعن بحضرموت لليوم الثالث على التوالي ”فيديو” ما السن المعتبرة شرعاً في الأضحية لكل نوع من الأنعام؟.. خبير سعودي يجيب تحرك عاجل من أمير الكويت بشأن حريق عمارة المنقف ووفاة عشرات الوافدين أول ظهور للقاضي عبدالوهاب قطران بعد الإفراج عنه من سجون الحوثيين يا قيادة تعز افتحوا الطريق وفي يدكم حجر عقب لقاء مع الحوثيين.. أول رد للأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه إلى اليمن بشأن اختطاف المليشيات موظفي المنظمة في اليمن

شاهد .. وزير الزراعة الحوثي يعترف بمجلس النواب بإدخال الحوثيين للمبيدات الإسرائيلية المحظورة (فيديو)


قدم وزير الزراعة في حكومة الانقلابيين الحوثيين في صنعاء عبدالملك الثور وصيته معترفا بإدخال الحوثيين للمبيدات الإسرائيلية المحظورة لقتل اليمنيين .
وأطلع المشهد اليمني على مقطع فيديو مسرب من إحدى جلسات مجلس النواب بصنعاء والذى قدم فيه الوزير الثور كجهة اختصاص وتكلم بكل صراحة وشجاعة عن جريمة المبيدات (بروميد الميثيل ) ويطلب من المجلس حمايته من الحوثيين .
ووضح المهندس عبد الملك اسماعيل الثور" وزير الزراعة كل ما حصل من تهريب وسماح غير قانوني لدخول بعض المبيدات الزراعية الخطيره وبكل شفافية وبدقه وتحمل أمانة ومسؤولية أمام نواب الشعب .
وأضاف الثور " هذا استهتار ولا مبالاة بصحة الشعب المبيدات التي بتدخل البلاد خطيرة و سامة و بتدخل بدون موافقتي والشخص الذي بيدخلها هو وكيل الوزارة" ضيف الله شملان" مطالبا بمحاسبته .
وطالب الثور من النائب العام بمحاسبة كل المتورطين في الجريمة والتي راح ضحيتها الآلاف من اليمنيين المصابين بالسرطان ومنع إقامة المصنع الذي تحاول المليشيا إنشائه تحت إسم رواد الوطن وإعادة مليار ريال إلى الوزارة لصالح الحبوب والذي تم نهبه من قبل القيادات الحوثية .
وأقدم ما يسمى جهاز "الأمن والمخابرات" التابع للمليشيا على محاصرة واقتحام منزل القاضي عبد الوهاب قطران بعد رفع الحصانة عنه بمدرعتين وعدد من الأطقم، مطلع يناير الماضي وقام باختطافه وإخفائه قسراً، وترويع أسرته، ونهب وإتلاف أثاث منزله ومقتنياته الشخصية بعد كشفه موضوع المبيدات المحظورة ثم أعقبها اعتقال الناشط العراسي والمهندس المليكي ومدراء في الجمارك وموظفين آخرين بعد مناقشة الموضوع نفسه والذي يهدد 35 مليون يمني لصالح تجار وقيادات صعدة .