المشهد اليمني
السبت 20 يوليو 2024 07:12 صـ 14 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
انقطاع الإنترنت يهدد دورة الألعاب الأولمبية في باريس! صرخة استغاثة يمنية تهز الرياض: استجابة فورية من الملك سلمان وولي عهده لإنقاذ أم وطفلتها بعد الفيديو المخل المسرب لها.. شاهد: البلوجر هدير: كان بيتعملي سحر من طليقي ومتأكدة أن ربنا هيكرمني دبلوماسي يمني يوجه دعوة دعوة لقبائل حاشد وبكيل للانتفاضة ضد الحوثي ”صحفي بارز يكشف حقيقة استلام مهند الرديني للأموال من الشرعية” وكالات المخابرات الأمريكية تحذر من تسليح روسيا للحوثيين بصواريخ متقدمة ”أين المستقبل؟”برلماني يحذر من كارثة إنسانية وشيكة بسبب تدمير التعليم في اليمن! 100 عام من الانتظار: اعلامي يكشف عن المستقبل المظلم في اليمن ”إب تنزف دموعاً: قيادي حوثي يرتكب جريمة مروعة جديدة تثير غضب الأهالي!”(فيديو) ”بعد معاناة مع المرض: فنان يمني كبير يترجل عن ساحة الفن” لا هُدنة ولا أمان: قصف حوثي يُدمّر منازل قرية بتعز ويُرعب الأهالي! ما هدف إسرائيل من إعطاء الحوثيين البطولة وليس حزب الله ولماذا وصلت ”مسيرة يافا” تل أبيب وسارع الصهاينة لاتهام الحوثي؟

هل دقت ساعة سقوط الحوثيين؟...قبائل الجوف تكسر حصار الحوثيين

اثار المواجهات مع الحوثيين
اثار المواجهات مع الحوثيين

كسرت قبائل "الفقمان" في محافظة الجوف اليمنية، حصاراً عسكرياً خانقاً فرضته مليشيا الحوثي على المدنيين في مديرية الخَلَق جنوب غرب المحافظة، وذلك للأسبوع الثاني على التوالي، وأجبرتها على الانسحاب والتراجع.

ففي 17 مايو الجاري، لقي أحد قيادات مليشيا الحوثي مصرعه في مديرية الخلق، مما أدى إلى توتر شديد في المنطقة.

و شنّت المليشيا حملة عسكرية مكثفة على منطقة "الروض" في مديرية الخلق، مسقطة حصاراً خانقاً على المدنيين ومنطقة قبائل "الفقمان".

و توافدت قبائل "دهم" و"همدان" إلى المنطقة لمساندة قبائل "الفقمان" المحاصرة، مما أدى إلى تصعيد حدة التوتر.

و تدخلت جهات قبلية لتهدئة الوضع، وتمكنت من رفع الحصار عن المدنيين بعد مفاوضات شاقة.

انسحبت مليشيا الحوثي من المنطقة تحت ضغط التصعيد القبلي، لكنّ حالة التوتر لا تزال قائمة.

و اختطفت المليشيا العشرات من أبناء قبيلة "الفقمان" واقتادتهم إلى صنعاء كرهائن.

ووفقا لمراقبين يُظهر هذا الحدث قدرة القبائل اليمنية على مقاومة مليشيا الحوثي والدفاع عن نفسها.

كمايشير إلى استمرار الصراع بين مليشيا الحوثي والقبائل اليمنية، ممّا يُنذر بتفجر الأوضاع في أيّ لحظة.

ويُؤكد على أهمية العمل القبلي في حلّ النزاعات وتخفيف حدة الصراع في اليمن.