المشهد اليمني
الأربعاء 22 مايو 2024 06:00 صـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
جماعة الحوثي تتوسل السعودية بعد مصرع الرئيس الإيراني: الإخوة وحسن الجوار .. والمشاط يوجه ”دعوة صادقة” للشرعية إعدام سعودي باليمن!!.. مطلوب لسلطات بلاده (تفاصيل مفاجئة) ”صدمة إنجلترا: راشفورد وهندرسون خارج قائمة يورو 2024” في ذكرى عيد الوحدة.. البرنامج السعودي لإعمال اليمن يضع حجر الأساس لمشروع مستشفى بمحافظة أبين مفاتيح الجنان: أسرار استجابة الدعاء من هدي النبي الكريم حدادا على شهيد الريح : 5 أيام في طهران و7 في صنعاء !! هل ستُصبح العملة الوطنية حطامًا؟ مخاوف من تخطي الدولار حاجز 5010 ريال يمني! ”ستتخلى ايران عن حلفائها” ...هل تُعلن إيران استسلامها؟ صعود السعودية يُنذر بتغييرات جذرية في المنطقة! ”عين الحوثي”: ذراع استخباراتي جديد يرعب سكان صنعاء ويقوده ابن مؤسس الجماعة جماعة الحوثي تعلن الحداد على لـ”7 أيام” وتلغي عيد الوحدة اليمنية تضامنا مع إيران! ”بعد تراجع شعبيته” .. الكشف عن قرار ” مجلس خبراء القيادة” في إيران بشأن ”إبراهيم رئيسي” قبل وفاته ب 6 أشهر ”في عاصمة الثقافة والتاريخ عدن... منزل أثري يُودع الحياة والكشف عما حصل لساكنيه!”

”نحن بيادق بأيادي سادتنا وآن الأوان لإعلان الإمامة”.. خطاب المشاط أمام الراعي وبن حبتور ”فيديو ساخر”

لقطة من الفيديو المرفق
لقطة من الفيديو المرفق

نشر الفنان الساخر، محمد الحاوري، فيديو تقمص فيه شخصية رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى للمليشيات الانقلابية مهدي المشاط، خلال دورة عسكرية، أجرتها المليشيات بالإجبار لقيادات حكومة الانقلاب الحوثي غير المعترف بها بصنعاء، قبل أيام.

وظهر الحاوري، في فيديو حظي بتداول واسع، وطالعه المشهد اليمني، بشخصية المشاط يلقي خطابا بين رئيس حكومة الانقلاب الدكتور عبدالعزيز بن حبتور، ورئيس مجلس النواب غير الشرعي، يحيى الراعي، وتحدث بواقع الحال، وبما لم يقله المشاط.

وقال الفنان الساخر على لسان المشاط: "نحن نتحمل البنادق لأننا بيادق بأيادي سادتنا، وأنه آن الأوان لإعلان الإمامة، وأن يرتدي عبدالملك الحوثي العمامة الكهنوتية".

وتحدث مقلدا "المشاط" عن انتهاء النظام الجمهوري والعلم الجمهوري ولم يعد سوى "العلم القائد" وأن مناطق المليشيات صارت "قائد وشعب" والقائد فوق الرئيس وفوق الحكومة وكل الأنظمة والقوانين والشعب. وهو ما تؤمن به المليشيات الكهنوتية وتدعو له قيادات السلالة فعليا.

وكان المشاط، ظهر مع بن حبتور والراعي وآخرين من قيادات الانقلاب، في دورة عسكرية، ضمن ما أطلقت عليه الجماعة بالتعبئة في المؤسسات الحكومية.

وظهر الراعي وبن حبتور، في صور، أثارت الشفقة، وتعمدت السلالة الكهنوتية إذلالهم أمام الرأي العام الداخلي والخارجي، وإظهارهم، كقادة لهذه المليشيات المصنفة إرهابيا.