المشهد اليمني
الثلاثاء 23 يوليو 2024 01:59 مـ 17 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مليشيا الحوثي تعلن عن ‘‘اتفاق مع السعودية’’ بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي!! الحوثيون بين صنعاء وتل أبيب أمطار وصواعق رعدية ورياح شديدة في عدد من المناطق اليمنية خلال الساعات القادمة إعلان رسمي للحكومة الشرعية بشأن الاتفاق الجديد مع مليشيا الحوثي وإلغاء قرارات البنك المركزي قاتل حتى آخر رصاصة.. اعتقال شيخ قبلي في صنعاء واقتحام منزله عقب مواجهات شرسة بالأسلحة الثقيلة (فيديو) مليشيا الحوثي تعلن تفاصيل اتفاق مع الحكومة الشرعية يبدأ بإلغاء قرار البنك وتسيير رحلات جوية إلى وجهتين جديدتين من مطار صنعاء إلغاء قرارات البنك المركزي واتفاق بشأن مطار صنعاء.. إعلان جديد للمبعوث الأممي ورسالة للسعودية إخماد الحريق في ميناء الحديدة بعد اقترابه من خزانات الغاز وهروب جماعي للسكان بينهم امرأة.. إنقاذ 4 أشخاص من الغرق في حضرموت.. وتحذيرات مهمة لخفر السواحل مليشيا الحوثي تتوعد بمفاجآت غير متوقعة ردًا على الهجمات الإسرائيلية تحديث جديد لأسعار صرف الريال اليمني مقابل الدولار والريال السعودي ‎المهللون للعدوان الإسرائيلي في اليمن

كاتب صحفي: هذه الدولة الخليجية هي الراعي والداعم العسكري لمليشيات الحوثي في اليمن!

اتهم الكاتب اليمني، خالد سلمان، دولة خليجية بأنها الراعي والداعم العسكري لمليشيات الحوثي التابعة لإيران، في اليمن.

وقال الكاتب خالد سلمان، في منشور على منصة إكس، رصده المشهد اليمني: "تبرز سلطنة عُمان مرة اخرى على شاشة الأحداث ، هذه المرة ليست كوسيط ولا قناة خلفية للمفاوضات والتطبيع السعودي مع الحوثي ،ولا عرَّاب له مع دول الغرب ولا كصندوق بريد حامل للرسائل ، هذه المرة تقدم مسقط نفسها للمرة ربما الألف كداعم عسكري للحوثي، وممر آمن لتهريب السلاح والخبراء الإيرانيين، عبر مجالها البحري والبري المتاخم لليمن".

وأشار الكاتب إلى عملية الضبط الأخيرة على الحدود اليمنية العمانية، حيث قال: "منفذ صرفيت في المهرة ضبط مؤخراً 78 جهاز رقابة وتثبيت على درجة عالية من التقنية ، وظيفته دعم الطيران المسيَّر والتشويش على الرادارات ، لتعطيل كشف طلعات طيران الحوثي المسيّر المتجه نحو البحر الأحمر وفي جبهات القتال" .

وأضاف: "عُمان لا تكتفي بأن توفر منصة سياسية دبلوماسية للحوثي ، ولا تتوقف عند العمل على تشبيك العلاقات بين الحوثي وقوى الإرهاب ، بل تخطو خطوة أُخرى في مجال دعم المجهود الحربي للحوثي، وإبتكار وسائل وطرق توصيل السلاح لصنعاء لتعويض الفاقد ،عبر جغرافيتها المتصلة بالمهرة ، وأدواتها الفاعلة على إمتداد المحافظة، ناهيك عن بصمات للمنطقة الأولى في تمرير شحنات سابقة من السلاح الإيراني المهرب والخبراء العسكريين". بحسب تعبيره.

الكاتب طالب الحكومة بالإدانة والاحتجاج واستدعاء السفير العماني لدى اليمن، "وتوجه للسلطنة رسالة شديدة اللهجة ، فالأمر يتصل بالعدوان وخرق السيادة". وفق قوله.

وأضاف: "لا احد على المستوى الرسمي يود ان ينهض بدوره على خلفية وطنية تدين التدخلات ، وكأن إضافة تدخل خارجي آخر في الشأن الداخلي لا يعني شيئاً ، في أرض مستباحة وإن تهريب السلاح ليس إنتهاكاً وليس من أعمال السيادة".

وختم الكاتب منشوره بالقول: "لسان حال المواطن اليوم وهو يراقب كل هذه التدخلات : رحم الله زمن كانت فيه السيادة مقدسة، والبلاد أراضيها مُصانة".

والثلاثاء، أعلنت مصلحة الجمارك اليمنية، عن ضبط أجهزة خاصة بالطيران المسير -الخاص بالحوثيين- في أحد المنافذ الحدودية بمحافظة المهرة، شرقي البلاد.

وذكرت المصلحة في بيان لها، أن موظفي جمرك صرفيت الحدودي، تمكنوا من ضبط 78 جهاز رقابة وتثبيت خاص بالطيران المسيّر، كانت مخفية داخل سيارة مستوردة.

وأوضحت المصلحة أن هذه الأجهزة تُعطي ميزة للطيران المسيّر، حيث تجعلها مقاومة للتشويش بعد ربطها بأجهزة تحديد المواقع "جي بي إس".

وأشارت إلى أن عملية الضبط جاءت نتيجة للتدريب والتأهيل الذي تلقاه موظفو الجمارك، مؤكدةً أنها جرت بالتعاون مع كافة الجهات الأمنية العاملة في المنفذ.

ورجحت المصلحة أن تلك الأجهزة كانت في طريقها إلى مليشيا الحوثيين، حيث تستخدمها المليشيات في جبهات القتال ضد القوات الحكومية.