الإثنين 15 أبريل 2024 07:47 مـ 6 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

دون أن تطلق رصاصة واحدة.. 4 نقاط قوة للشرعية تستطيع بها تركيع وتدمير مليشيات الحوثي!

أكد سياسيون ومحللون أن لدى الشرعية اليمنية المعترف بها دوليا نقاط قوة تستطيع من خلالها القضاء على المليشيات الحوثية التابعة لإيران وإنهاء سيطرتها على عدد من المحافظات بينها العاصمة صنعاء.

وحول ذلك قال القيادي في المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، كامل الخوداني، إن "الشرعية تمتلك القوة والسلاح القادر على تركيع وتدمير مليشيا الحوثي ودون ان تطلق رصاصة واحدة".

وأضاف أن الشرعية تحتاج "لمجلس خبراء ومستشارين لوضع خطط تفعيل هذه القوة واستخدامها بعزم وحزم"، مشيرا إلى أربع نقاط قوة حيث قال: "من اهمها سلاح القطاع المصرفي والاتصالات والمنظمات والمساعدات الخارجية".

وأشار إلى أن "توجيهات الحكومة نقل البنوك والقطاعات المصرفية مراكزها الرئيسية إلى عدن من أهم الخطوات التي طال انتظارها.. ضربة موجعة وفي مقتل للمليشيا إن ترافقت بعزيمة واصرار وحزم وشدة على تنفيذها وعدم الرضوخ لأي ضغوط خارجية أين كانت انواعها وأطرافها".

وتابع: "هذه الخطوة وتنفيذها هي الاختبار الحقيقي للحكومة الشرعية ومجلس قيادتها أما وارتفع سهم ثقة الناس بها الى السماء او تكون القشة التي تقصم ظهر ما تبقى لديهم من ثقة بالشرعية ومصداقية حربها لأستعادة الدولة وتركيع هذه المليشيا الأرهابية". حسب قوله.

واستدرك: "لم يعد أحد يهتم بالتصريحات والبيانات والتهديد والوعيد والوعود لقد ملوا بل يريدوا افعال تعيد لهم الثقة بكم وبأنفسهم وبمعركتهم وبقياداتهم".

وأضاف مخاطبا الشرعية: "لديكم أسلحتكم وأوراقكم القوية التي لا تدروا عنها شيئا ولا تحتاج لتفعيلها إلا العزيمة والشجاعة وقلم ورزمة اوراق وانتم جالسون على مكاتبكم وبدل من بحثكم واستجدائكم للاخرين سوف يأتي الجميع اليكم وبدلا من أن تكونوا الورقة الأضعف لديكم القدرة ان تكونوا الورقة الأقوى ولا تخافوا جبهات السلاح فلها رجالها فقط فعلوا جبهاتكم".

وأتم منشوره على منصة إكس بالقول: "والكرة في ملعبكم، اما تكونوا او لا تكونوا.. الأيدي المرتعشة لا تستطيع البناء وفي عنقكم مسؤلية شعب وامانة بلد لو نجيتوا من السؤال عنهن بالدنيا لن تنجوا من السؤال عن أمانة حملهن يوم لا تقبل أعذار ولا تسمع حجج ولا ينفع مال ولا بنون.. توكلوا على الله وسوف يقف خلفكم الجميع.. فلا تخذلوهم".

وكان البنك المركزي اليمني بالعاصمة المؤقتة عدن، أصدر الثلاثاء، قرارا يقضي بنقل البنوك وشركات الصرافة مقراتها الرئيسية إلى عدن في مدة أقصاها 60 يومًا.