الثلاثاء 16 أبريل 2024 05:15 صـ 7 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
نجحت بأوكرانيا وفشلت بإسرائيل.. لماذا أخفقت مسيّرات إيران؟ شيخ يمني يلقن الحوثيين درسا قويا بعدما طلبوا منه تأدية ”الصرخة”.. شاهد الفيديو صدمة العمر.. خليجي يتزوج مغربية ويكتب لها نصف منزله.. وبعد حصولها على الجنسية كانت المفاجأة! ”فيديو” هل ستطيح أمريكا بالنظام الإيراني كما أطاحت بنظام ”صدام حسين” وأعدمته بعدما قصف اسرائيل؟ ”إيران تسببت في تدمير التعاطف الدولي تجاه غزة”..كاتب صحفي يكشف عن حبل سري يربط بين اسرائيل وايران ماذا يحدث بصنعاء وصعدة؟؟.. حزب الله يطيح بقيادات حوثية بارزة بينها محمد علي الحوثي وعبدالملك يضحي برجالاته! لا داعي لدعم الحوثيين: خبير اقتصادي يكسف فوائد استيراد القات الهرري اليمن يطرح مجزرة الحوثيين بتفجير منازل رداع على رؤوس ساكنيها في جلسة لمجلس الأمن الدولي ”قد لا يكون عسكريا”...صحيفة امريكية تكشف طبيعة الرد الإسرائيلي على إيران كان عائدا من العمرة.. الكشف عن هوية المواطن اليمني الذي قتل بانفجار لغم حوثي الكشف عن ”بنك أهداف” إسرائيل في الرد المحتمل داخل العمق الإيراني! حضرموت تستعد للاحتفال بالذكرى الثامنة لتحرير ساحلها من الإرهاب

الحوثيون يعلنون الانفصال

تجسّد الجماعة الحوثية الانفصال في اليمن كل يوم بخطوة وبإجراء وهي تدعي تمثيل اليمن والدفاع عن سيادته.

‏اصدار عملة معدنية جديدة فئة مائة ريال دون اعتبار لتقاليد الإصدار القانونية ولا التقاليد الشكلية والتصاميم المعمول بها في الجمهورية اليمنية والحفاظ على رموز الجمهورية وفق النصوص الدستورية واللوائح النافذة هي خطوة لفصل عرى الادارة في اليمن وخلق نظامين مصرفيين دون مبالاة بمصالح الناس ومستقبل البلاد.

‏في السنوات الماضية رفضت الجماعة ادخال العملة المطبوعة الجديدة ووضعت قيودا امام الناس ونهبت أموالهم وهي تصادر العملة المطبوعة الجديدة. وفرضت على اليمنيين في مناطق سيطرتها التعامل بأوراق نقدية تالفة جالبة للأوساخ والأمراض. واليوم تتخذ قرارا أحاديا وتسك عملة معدنية لا تعبر عن القيمة الفعلية للريال ولا لتناسب السعر والاستخدام.

‏منذ سنوات فرضت هذه الجماعة عبر سياسات مالية قيمتين مختلفتين للعملة اليمنية ويترتب على هذا ضياع لحقوق الناس الدفترية وتعقيد في القيمة وغبن ومشاكل وخلافات قضائية حول ديون سابقة الديون يصعب تقديرها.

‏كيف تدير شركة واحده لها فرعين في صنعاء وعدن مثلا ميزانيتها وسلعها دون اللجوء إلى التقييم بعملة خارجية حفاظا على القيمة؟

‏مهمة النظام خلق مؤسسات لتسهيل المعاملات وليس لتعقيداها.

‏ليس لهذه الجماعة حد ولا مانع في العبث باقتصاد البلاد حتى ان تسك عملات معدنية فئة الف ريال طالما وهذا يخدم أغراضها.

‏سنوات من المشاورات مع الحكومة وعبر وسطاء دوليين ولم تضع العملات المطبوعة قيد التشاور والوصول إلى حل قانوني لا يعصف بالعملة الورقية اليمنية.

‏ان التعدي على سيادة البنك المركزي هو مسمار في نعش اليمن وضربة قاصمة للمشترك النقدي بين اليمنيين بأبعاده العملية المتعلقة بالتداول وتدفق الاموال والسلع واستمرار النشاط الاقتصادي وأرزاق الناس.