الثلاثاء 16 أبريل 2024 05:22 صـ 7 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
نجحت بأوكرانيا وفشلت بإسرائيل.. لماذا أخفقت مسيّرات إيران؟ شيخ يمني يلقن الحوثيين درسا قويا بعدما طلبوا منه تأدية ”الصرخة”.. شاهد الفيديو صدمة العمر.. خليجي يتزوج مغربية ويكتب لها نصف منزله.. وبعد حصولها على الجنسية كانت المفاجأة! ”فيديو” هل ستطيح أمريكا بالنظام الإيراني كما أطاحت بنظام ”صدام حسين” وأعدمته بعدما قصف اسرائيل؟ ”إيران تسببت في تدمير التعاطف الدولي تجاه غزة”..كاتب صحفي يكشف عن حبل سري يربط بين اسرائيل وايران ماذا يحدث بصنعاء وصعدة؟؟.. حزب الله يطيح بقيادات حوثية بارزة بينها محمد علي الحوثي وعبدالملك يضحي برجالاته! لا داعي لدعم الحوثيين: خبير اقتصادي يكسف فوائد استيراد القات الهرري اليمن يطرح مجزرة الحوثيين بتفجير منازل رداع على رؤوس ساكنيها في جلسة لمجلس الأمن الدولي ”قد لا يكون عسكريا”...صحيفة امريكية تكشف طبيعة الرد الإسرائيلي على إيران كان عائدا من العمرة.. الكشف عن هوية المواطن اليمني الذي قتل بانفجار لغم حوثي الكشف عن ”بنك أهداف” إسرائيل في الرد المحتمل داخل العمق الإيراني! حضرموت تستعد للاحتفال بالذكرى الثامنة لتحرير ساحلها من الإرهاب

خبير اقتصادي : قرار بنك عدن ”رصاصة الرحمة” على البنوك في صنعاء.

بنك صنعاء وعدن
بنك صنعاء وعدن

علق الخبير الاقتصادي المقرب من الحوثيين بصنعاء "علي أحمد التويتي" على قرار البنك المركزي اليمني الشرعي بعدن بإلزام البنوك التجارية والمصارف الإسلامية وبنوك التمويل الأصغر بنقل مقراتها الرئيسية إلى العاصمة المؤقتة عدن خلال 60 يومًا.

واعتبر التويتي القرار بمثابة خطوة إلى الوراء، تضر بالبنوك وعملائها، ولا تراعي وضع البلاد الاقتصادي.

وأكد أن القرار يتعارض مع صلاحيات البنك المركزي، حيث يرى أن نقل المراكز الرئيسية هو من اختصاص مجلس إدارة البنك-بحسب وصفه-.

وحذر من مخاطر القرار على عمل البنوك في صنعاء، حيث سيضطر بنك صنعاء إلى إصدار توجيهات تناقض توجيهات بنك عدن.

وعبّر عن خشيته من فقدان البنوك لعملائها في حال رفضت القرار، أو حرمانها من التحويلات السويفت و مميزات أخرى.

كما انتقد التويتي عدم تعويض البنوك عن تجميد أرصدتها عام 2015، واعتبر القرار الحالي بمثابة "رصاصة الرحمة" على هذه البنوك.

وأشار التويتي إلى قرارات سابقة من بنك صنعاء للتحكم بنظام هذه البنوك وتحويلها إلى النظام المصرفي الإسلامي.

واعتبر عدم تحرك بنك عدن آنذاك علامة على ضعف موقفه، وفشله في حماية مصالح البنوك.

عبّر عن قلقه من تهديدات بنك عدن بمعاقبة البنوك التي لا تنقل مقراتها، واعتبرها خطوة غير مهنية.

معتبرا أن القرار يهدف إلى تحقيق مكاسب سياسية، وليس لتحسين الأداء الاقتصادي.

وتساءل عن مبررات التهديدات التي يطلقها بنك عدن ضد البنوك.

ودعا إلى حوار جاد بين جميع الأطراف لإيجاد حلول مناسبة تضمن استقرار النظام المصرفي اليمني.