الإثنين 15 أبريل 2024 05:52 مـ 6 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

الحوثيون يرتكبون فضيحة جديدة في محاولتهم تبرير اقتحام صالة النساء بصنعاء


ارتكبت المليشيا الحوثية فضيحة جديدة من خلال محاولتهم التبرير لاقتحام صالة نساء خلال أحد الأعراس في العاصمة صنعاء بعد فبركتها الأكاذيب .
وقال الإعلام الامني الحوثي في تصريح جديد ان أقارب العرس وأصحاب العرس نفوا ما جرى في صالة البتول في شارع بغداد بالعاصمة صنعاء، متهمين الادعاءات التي تناقلها البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بالادعاء بان رجال الأمن قاموا باقتحام صالة العرس أثناء إقامة حفل زفاف ابنتهم فيها، واعتقال بعض النساء المدعوات .
ونقل مركز الإعلام الأمني، عن والد العروس أنه وأثناء إقامة عرس ابنتهم داخل الصالة، تسللت إحدى النساء إلى داخل الصالة دون دعوة لحضور العرس، وعندما طلبت منها إحدى المسؤولات عن تأمين الصالة الخروج، قامت بالاعتداء عليها بآلة حادة (مقص) في وجهها، كما قامت هذه المرأة بالتهديد وإحداث فوضى، وإثارة خوف النساء الموجودات في الصالة، وهو ما استدعى إبلاغ مركز شرطة المجمع الصناعي بمنطقة الوحدة، الذي تقع الصالة في نطاق اختصاصه، وبدورهم تحرك رجال الشرطة إلى الصالة، وقاموا بالمناداة عبر مكبرات الصوت الخاصة بصالة العرس مطالبين النساء داخلها بإخلائها أو ارتداء الحجاب، وبعد مرور عشر دقائق قام رجال الأمن بالدخول إلى الصالة، وضبط المرأة التي أبدت مقاومة لرجال الأمن كما تم إسعاف المسؤولة عن تأمين الصالة التي تعرضت للاعتداء هي وامرأة أخرى إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وتناقض التبرير الحوثي بعد تبرير الأنتظار لعشر دقائق للنساء حتى تقوم باللبس والتستر وسط تساؤلات الناشطين اين أفراد الشرطة النسائية الحوثية " الزينبيات " والتي تستخدمهن لاقتحام بيوت الخصوم .
واستغرب الناشطون من التبرير الحوثي بعد الادعاء بالانتظار لعشر دقائق وسط تساؤلات هل يوجد هناك مجرم ينتظر برهة من الوقت لتنفيذ جريمته حتى يتم دخول افراد الحوثي إلى الصالة وفي النفس نفسه تم احالتهم للتأديب .
وادعت المليشيا الحوثية أنها إحالة المرأة مع ملف القضية إلى النيابة المناوبة بأمانة العاصمة، كون الواقعة حدثت في يوم إجازة أسبوعية (الخميس) متناسيين ان النيابة المناوبة لا يوجد لديها اجازة وتقوم بالدوام على مدار الساعة من خلال المناوبيين كون الجرائم الجنائية لا تحتمل التأجيل .
واعترفت المليشيا ان المرأة خارج السجن ولو كان هناك جريمة لتم ايقافها فورا وفي الوقت نفسه اعترفت بأنها افرجت عنها بالضمان ولم تكن المرأة تحمل مقص كما ظهر في الفيديو .