المشهد اليمني
الأحد 23 يونيو 2024 08:39 صـ 17 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
درجات الحرارة المتوقعة في اليمن اليوم الأحد مدرب عربي شهير يهتك عرض مراهقات بطريقة شيطانية خسيسة المنتخب البلجيكي يحقق فوزاً مهماً على حساب رومانيا والبرتغال تؤكد تأهلها وتقترب من الصدارة بفوز كبير على تركيا في يورو2024 ثورة واجتماع ضد الحوثيين في صنعاء عقب مقتل نجل شيخ قبلي بارز رحيل كبير سدنة بيت الله وحامل مفتاح الكعبة المشرفة فتاة تفجر اشتباكات مسلحة بين الانتقالي وقوات قبلية والأخيرة تستولي على أطقم المجلس وعيدروس يدخل على الخط بالفيديو.. الفنانة السورية ”كندة علوش” تعلن إصابتها بمرض خطير طفل يقتل بنت جاره بسكين وسط شارع في العيد.. والكشف عن دوافع الجريمة صدمة عالمية ...رئيس دولة يتوقع حرب كبرى في أوروبا خلال 3 أشهر وضحايا بالملايين وإسقاط بوتين وروسيا لن تكون بشكلها الحالي نجاح باهر لحج هذا العام: وزير الأوقاف يُثني على جهود قيادات الوزارة ويُؤكد على ضرورة الاستمرار في التطوير نهاية الحوثيين ..المستشفيات بصنعاء تستعين بثلاجات الدجاج لتخزين جثث الحوثيين والمليشيا ترفض تسليم الجثث لذويها الحوثيون يسيطرون على المساعدات الإنسانية في اليمن ويحرمون المحتاجين: دراسة دولية تكشف عن ”نظام مقصود” لتحويل المسار لصالح المليشيا

لقد ربح البيع يا وائل الدحدوح

عندما بدا الهجوم الوحشي على غزة خرج نتنياهو محذرا ومتوعدا الزعماء العرب ،ان هم تحدثوا عما يحصل في غزة ، وامرهم بالصمت ، فتمايلت عقالاتهم وارتخت كرفتاتهم من الخوف والرعب ، فبلعوا السنتهم ودخلوا جحورهم ، ولكنهم وزيادة في طاعة نتنياهو اطلقوا العنان لإعلامهم لينال من المقاومة بكل الطرق والاساليب ، وفي المقابل وجهت اسرائيل تحذيرات متعددة للصحفي وائل الدحدوح من اجل اسكاته فلم يستجب ، فبدات بقتل زوجته واثنين من اولاده لعله يصمت فلم يستجب ايضا ، فالحقت بهم اخيرا ولده البكر حمزة ولكن وائل الدحدوح خرج للاعلام قائلا : لن اصمت ، ما يقرب من عشرين شخص من اسرته قتلتهم اسرائيل فلم يلين او يستكين ، ماذا نقول يا وائل الدحدوح ؟ ان قلنا ثبتك الله فقد ثبتك ، وان قلنا عصم الله قلبك بالصبر فقد عصمه ، عندما نسمع ونرى مواقف الزعماء العرب نشعر بالعار والخجل لانتمائنا لهذه الأمة في وقتها الراهن ، ولكنا عندما نسمع كلماتك ونشاهد ثباتك وصبرك وتجلدك ، تشرئب اعناقنا الى عنان السماء فخرا بك قائلين : أمة انجبت مثل وائل الدحدوح ومن معه لا شك انها أمة عظيمة .

اعلم ايها البطل المجاهد ان الخوذة التي تحملها على راسك هي عندنا اغلى من تيجان الملوك وبدلات الزعماء ، وان الغبار الذي يعلو ملابسك في الميدان هو عندنا ازكى من بخورهم وكل عطورهم ، سينحني التاريخ العربي الاسلامي اعجابا واجلالا لك ، وسيبصق في وجه كل من خذلك ، يوم باعوا لنتنياهو وبايدن ، بعت انت لله الواحد القهار ، لقد ربح البيع يا ابا حمزة .