المشهد اليمني
الأحد 21 أبريل 2024 05:11 صـ 12 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
ماهو القرار ”2722” ؟ الذي هددت مجموعة السبع المليشيا الحوثية به قبائل عنس تتداعى للرد على الحوثيين بعد اقتحامها منزل أحد أبناء القبيلة وقتله أمام أبنائه (تفاصيل) شاهد .. السيول تجرف الأراضي الزراعية وسيارات المواطنين في رداع بمحافظة البيضاء (فيديو) دعاء المضطرين للفرج العاجل .. إليك أسهل الطرق لفك الكرب أرسنال يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا التحذير من مخطط حوثي خبيث سوف يطمس الهوية في اليمن ! ” اخترق المجال الجوي ولم ترصده الرادارات”.. صحيفة أمريكية تكشف مفاجأة بشأن السلاح الذي استخدمته إسرائيل للهجوم على إيران لن تصدق ما حدث لفتاة من عدن بعد تعرضها للابتزاز! انهيار في خدمة الكهرباء بعدن بعد زيارة ”بن مبارك” للمؤسسة ووعوده بتحسينها.. وغضب شعبي بعد الهجمة الواسعة.. مسؤول سابق يعلق على عودة الفنان حسين محب إلى صنعاء شاهد:”معجزة في الحديدة: عائلة من 18 فردًا تنجو من فخ الموت الحوثي” ”ولي الله” و” رئيس جمهورية” ...قيادي حوثي سابق يكشف عن ارتكاب قيادات حوثية كبيرة جريمة موت بطيء (وثيقة)

في اليوم الـ93 للعدوان الإسرائيلي على غزة.. 22 ألفا و835 شهيد و58 ألفا و416 جريح

الصحفي وائل الدحدوح يودع نجله الصحفي حمزة
الصحفي وائل الدحدوح يودع نجله الصحفي حمزة

يستمر القصف الإسرائيلي على مناطق واسعة من قطاع غزة لليوم الرابع والتسعين، مخلفا عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى والمفقودين.

وحتى أمس الأحد، اليوم الـ93 للعدوان الصهيوني على غزة، أفادت المكتب الإعلامي الحكومي في غزة إن حصيلة الضحايا ارتفعت إلى 22 ألفا و835 شهيدا، و58 ألفا و416 مصابا منذ بداية الحرب.

واستهدف جيش الاحتلال أمس الأحد، مجموعة من الصحفيين جنوبي القطاع، ما أدى لاستشهاد الصحفي حمزة الدحدوح نجل مراسل الجزيرة وائل الدحدوح، والصحفي مصطفى ثريا.

وفي الضفة الغربية، استشهد 8 فلسطينيين بنيران قوات الاحتلال بينهم 7 استهدفتهم مسيّرة في جنين، منهم 4 أشقاء، في حين أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل مجندة وإصابة 4 في اشتباكات مع مسلحين فلسطينيين.

وفي السياق، قالت منظمة "أنقذوا الأطفال" الخيرية، في بيان الأحد، في إشارة إلى الإحصاءات الصادرة عن الأمم المتحدة، إن أكثر من 10 أطفال في المتوسط يفقدون إحدى ساقيهم أو كلتيهما كل يوم في غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول، في حين تتم العديد من عمليات البتر دون تخدير.

وقال جيسون لي، المدير القُطري لمنظمة "أنقذوا الأطفال" في الأراضي الفلسطينية المحتلة: "إن معاناة الأطفال في هذا الصراع لا يمكن تصورها، بل وأكثر من ذلك لأنها غير ضرورية ويمكن تجنبها بالكامل. إن قتل الأطفال وتشويههم أمر مدان باعتباره جريمة خطيرة... ويجب محاسبة مرتكبيها".

وأضاف لي أنه رأى "الأطباء والممرضات منهكين تمامًا" عندما يتم إحضار الأطفال المصابين.

وتابع: "إن تأثير رؤية الأطفال يعانون من هذا القدر من الألم وعدم توفر المعدات والأدوية اللازمة لعلاجهم أو تخفيف الألم هو تأثير كبير جدًا حتى على المهنيين ذوي الخبرة. وحتى في منطقة الحرب، لا يمكن تجاهل مناظر وأصوات طفل صغير مشوه بالقنابل".

وأشارت المؤسسة الخيرية في بيانها، إلى تصريحات المتحدث باسم اليونيسف جيمس إلدي، الذي قال بعد عودته من غزة في 19 ديسمبر/ كانون الأول إن حوالي 1000 طفل في غزة فقدوا إحدى ساقيهم أو كلتيهما منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول، حيث تكتظ المستشفيات بالأطفال وآبائهم الذين يحملون جروح الحرب المروعة".