المشهد اليمني
الثلاثاء 23 يوليو 2024 06:28 صـ 17 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
وضع قائمة بأسماء قيادات حوثية من الصف الأول لاغتيالها.. الكشف عن خطة وتنسيق أمريكي إسرائيلي والمفاجأة بشأن مصير عبدالملك الحوثي من هم؟ وفد إسرائيل المثير للجدل يستعد لأولمبياد باريس! شاهد..انفجارات ضخمة تهز جنوب صنعاء ومصادر تكشف ماحدث رحلة العودة: 40 صيادًا يمنيين يواجهون كابوس الاختطاف في إريتريا. رحلة الموت: مهندس يمني يلفظ أنفاسه الأخيرة على بوابة الحلم الأوروبي! نادي المعلمين اليمنيين ينتقد مليشيات الحوثي بسبب قطع المرتبات ”انتهاكاتٌ لا تتوقف”: الحوثيون يُمعنون في ممارساتهم القمعية باقتحام مركزٍ طبيٍّ في إب ”الملثمون يضربون من جديد: مقتل قيادي عسكري كبير بقوات الانتقالي في أبين” إنجاز يمني جديد! ”يسلم السعيدي” يُثبت تفوقه في الرياضيات الذهنية ويُحرز المركز الثاني في بطولة العرب. لحظات حاسمة: تنفيذ حكمي قصاص في تعز والعفو عن ثالث في مفاجأة مدوية! موقف مغاير ل ”يحيى صالح” من الهجوم الإسرائيلي على الحديدة ”الصحفي الجريء في مأزق: استدعاء عاجل للحنشي بعد شكوى قضائية”

قيادي انتقالي: هذا الأمر يتمناه جميع اليمنيون وسيكون المسمار الأخير في نعش عبدالملك الحوثي

علق قيادي إعلامي بالمجلس الانتقالي الجنوبي، على التهديدات الأخيرة التي أطلقها عبدالملك الحوثي، ضد المملكة العربية السعودية.

وقال الأكاديمي والصحفي بالمجلس الانتقالي، صلاح بن لغبر، إن "تهديدات عبدالملك الحوثي محاولة لوقف سلسلة الإجراءات المتخذة من عدن".

وأشار إلى أن الحوثي "يخشى أن تطال الإجراءات، الاتصالات وباقي القطاعات بعد البنك والنقل والطيران ما يعني تجريد الحوثية من أهم أسلحتها وأسباب بقائها".

وأضاف بن لغبر، في تدوينة رصدها المشهد اليمني، أن الحوثي لا يجود لديه "غير التهديد بالتدمير والقتل وإشعال الحروب، لكنه يعلم جيدا أن أي مغامرة مما ذكر في تهديداته ستعني إيصال من هددهم إلى قناعة بضرورة إزالة جماعته وتجريدها من أدوات القتل والإرهاب".

وتابع:"وهذا أمر يتمناه اليمنيون وهم مستعدون للقتال والوصول إلى صنعاء في حال تبين لهم أنها معركة واضحة الهدف الذي ينشده الجميع". وفق تعبيره.

كان الحوثي قد هدد بقصف مطار وبنوك الرياض، ردا على الإجراءات التي تتخذها الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، خصوصا قرارات البنك المركزي اليمني بالعاصمة المؤقتة عدن، والتي تهدف بحسب اقتصاديون، إلى تجفيف الموارد المالية للمليشيات التابعة لإيران.