المشهد اليمني
الإثنين 22 يوليو 2024 08:09 مـ 16 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
هل هو إعلان حرب؟.. عاجل: الحرس الثوري الإيراني يسيطر على ناقلة نفط ”إماراتية” ويصعد على متنها ويختطف الطاقم مجازر مروعة في خانيونس ومشاهد صعبة تفطر القلب.. 229 شهيدا وجريحا منذ الصباح الكشف عن حجم الأضرار البالغة للغارات الإسرائيلية على ميناء الحديدة اليمني اشتعال حريق في سيارة شخص أثناء سيره على طريق عام بالرياض .. شاهد ردة فعل شاب أنقذته خلافًا لمحلات الصرافة.. البنك المركزي بصنعاء يعلن أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية لهذا اليوم الإثنين الرئيس العليمي يكثف تحركاته مع أصدقاء اليمن ويستقبل رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي والسفير الألماني عودة العمل في ميناء الحديدة بصورة طبيعية بعد يومين من التوقف جراء القصف الاسرائيلي الرئيس العليمي يستقبل القائم بأعمال السفير الصيني ويشيد بجهود بلاده لأجل إحلال السلام في اليمن والمنطقة كواليس قرار بايدن المفاجئ بالانسحاب من انتخابات الرئاسة.. وماذا فعل قبل دقائق من إعلان القرار صحيفة أمريكية تكشف الجهة المتضررة من الهجوم الإسرائيلي في اليمن إعلان حوثي بشأن عمل ميناء الحديدة .. الحريق يواصل الزحف والتوسع وفشل فرق الإطفاء في السيطرة عليه استمرار الحرائق في ميناء الحديدة لليوم الثالث على التوالي

”هل تُسقط مليونية عدن المجلس الانتقالي؟ قيادي عسكري يُشعل فتيل المواجهة!”

القائد فاروق الكعلولي
القائد فاروق الكعلولي

في تطور خطير على الساحة السياسية والعسكرية في جنوب اليمن، دعا قيادي عسكري بارز إلى إقامة تظاهرة مليونية في مدينة عدن، تضامناً مع المختطف علي عشال الجعدني.

وقد جاءت هذه الدعوة من قبل العميد فاروق الكعلولي، قائد اللواء التاسع صاعقة، الذي طالب بتشكيل لجنة تحضيرية لتنظيم الفعالية تحت شعار "#مليونية_عشال".
وقال الكعلولي في تصريحاته: "يجب إقامة هذه الفعالية للتعبير عن رفضنا لاستمرار الفساد والمطالبة بإسقاط رموز الفساد. ثمان سنوات كافية لكم، اتيحوا المجال لغيركم، والقرار قرار الشعب".

هذه التصريحات تأتي في ظل توتر شديد في علاقة الكعلولي مع قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي، بعد صدور قرار بإقالته من منصبه لم يتم تنفيذه حتى الآن.
وكانت العلاقة بين الكعلولي والمجلس الانتقالي الجنوبي قد شهدت توترات كبيرة خلال الفترة الماضية، مما يعكس تعمق الانقسامات داخل القوى الجنوبية.

يعبر هذا التصعيد عن استياء شريحة من القادة العسكريين من سياسات المجلس الانتقالي وطريقة إدارة الأمور في المناطق الجنوبية.
ويأتي هذا التطور في وقت حساس تشهده اليمن، حيث تتواصل المعارك والنزاعات على مختلف الجبهات، مما يزيد من تعقيد المشهد السياسي والعسكري في البلاد.

إن دعوة الكعلولي لإقامة مليونية في عدن قد تكون مؤشراً على تحولات جديدة في الساحة الجنوبية، ومزيد من الضغوط على المجلس الانتقالي الجنوبي لإجراء تغييرات داخلية.
وتبقى الأنظار متجهة نحو تطورات الأيام القادمة، حيث سيحدد تجاوب الشارع الجنوبي مع دعوة الكعلولي ومدى تأثير هذه المليونية المحتملة على المشهد السياسي في جنوب اليمن.