المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 03:15 مـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

”طفل يرسم لوحة الموت بِرصاصة عبث داخل عدن”

الطفل
الطفل

لقي طفل حتفه في حادث مأساوي بمدينة عدن، يوم الخميس الماضي، إثر إصابته برصاصة طائشة ناتجة عن عبث شخص بسلاحه.

ووفقًا لمصادر محلية، فقد أُصيب الطفل "ريان ياسين الربيك" (13 عامًا) برصاصة في رأسه أثناء تواجده بالقرب من محل "بنشر" في مديرية التواهي، حيث يعمل.

وتشير المعلومات إلى أن شخصًا كان يقوم بتنظيف وتصفية سلاحه في نفس المكان، مما أدى إلى خروج طلقة نارية بشكل عشوائي أصابت الطفل "ريان" بشكلٍ مُباشر في رأسه، ليُفارق الحياة على الفور.

وقد أثار هذا الحادث حالة من الاستياء والسخط الشديدين بين أهالي عدن، الذين طالبوا بفرض قيود صارمة على حمل السلاح، والحد من انتشاره بشكل عشوائي، وذلك للحد من وقوع مثل هذه المآسي المُروعة، التي تُزهق أرواح الأبرياء.

وتُضاف هذه الحادثة إلى سلسلة حوادث القتل التي تنتج عن العبث بالأسلحة النارية في اليمن، والتي تُطالب بضرورة اتخاذ إجراءات جادة من قبل السلطات المعنية لضمان سلامة المواطنين، خاصة مع انتشار ظاهرة انتشار الأسلحة بشكل غير منضبط في البلاد.