المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 09:23 مـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مقرب من طارق صالح: نتعرض للطعن من الخلف ونُذبح من الوريد إلى الوريد بعد الكريمي .. إعلان ”هام” لبنك التضامن بشأن مصير أموال المودعين وتقديم الخدمات عقب إغلاق فروعه بعدة محافظات شاهد: لقطة من فيلم لـ عادل إمام تتصدر التريند بعد محاولة اغتيال ترامب.. فما القصة؟ الرئيس العليمي يعلق على تدشين محطة الطاقة الشمسية في عدن اليمن تدين محاولة اغتيال ترامب وترفض كل اشكال العنف في أمريكا ”شرارة الانتفاضة: مقتل مواطن يدفع أهالي إب للثورة ضد انتهاكات الحوثيين” هل ستُصبح عدن حاضنة جديدة للحوثيين؟ مناهجهم تُدرّس في مدارس خاصة دون رقابة! ”نهاية الهروب: ”البطة”في قبضة الأمن يكشف تفاصيل اختطاف المقدم عشال” ”الانتقام في بلاط المعبقي: الحوثيون يسرقون حتى السيراميك!” انفجارات عنيفة في البحر الأحمر وإعلان بريطاني يكشف التفاصيل هل تحييد السعودية عن المشهد اليمني يجعل اليمن لقمة سائغة لإيران؟.. محلل سياسي يجيب الرئيس العليمي يجدد الشكر للكويت على دعمها للخطوط الجوية اليمنية بثلاث طائرات

البرلماني بصنعاء ”عبده بشر” يهاجم ويسخر من الجماعة: انتهت مهلة 3 أيام.. أين ”التغيير الجذري” وصرف المرتبات؟

سخر البرلماني في مجلس نواب الانقلاب غير المعترف به بصنعاء، عبده بشر، من مهلة الثلاثة الأيام التي أعلن عنها الناطق العسكري للحوثيين، يحيى سريع، وتصريحه الأخير بعد انتهاء المهلة.

وتساءل البرلماني عبده بشر في تدوينة رصدها المشهد اليمني، على مواقع التواصل الاجتماعي: "هل انتهت مهلة الثلاثه الايام بوصول طائرة الحجاج؟".

وأضاف، مخاطبا جماعة الحوثي: "يا خبره الناس منتظرين قرارات مصيرية، التغيير الجذري وتشكيل الحكومة وصرف المرتبات وإطلاق الاسرى والمعتقين وفتح الطرقات والموانىء والمطارات واعادة الاعمار وتنفيذ خارطة الطريق التي طالما وردت في خطاباتكم واخراج اليمن من الانفاق المظلمة؟".

وكان الناطق العسكري الحوثي نشر تدوينة مقتضبة على مواقع التواصل الاجتماعي في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء الماضي، قال فيها : "3 أيام".

ومساء اليوم الجمعة، كتب الناطق الحوثي، تدوينة رصدها المشهد اليمني، قال فيها : "(تمت بفضل الله)".

جاء هذا التصريح عقب ساعات قليلة من رضوخ جماعته الحوثية وموافقتها على إطلاق سراح الطائرات المختطفة بصنعاء، حيث انطلقت طائرة ظهر اليوم وعادت مساء اليوم ذاته، بمجموعة من الحجاج العالقين.