المشهد اليمني
الجمعة 19 يوليو 2024 05:17 مـ 13 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
كشف مفاجأة بشأن الطائرة المسيرة ”يافا” التي قال الحوثيون إنهم قصفوا بها ”تل ابيب” عاجل: جماعة الحوثي تعلن تنفيذ عملية عسكرية في خليج عدن على خطى الجرائم الإسرائيلية .. شاهد الحوثيون يقتلون مواطن دافع عن ارضه بعد اقتحام منزله وهدم اجزاء منه الكشف عن أخطر مخطط حوثي لطمس الهوية الدستورية لمؤسسات الدولة عبر ”التغييرات الجذرية الطائفية” جماعة الحوثي تفاجئ المبعوث الأممي وتتنصل كليا من صرف رواتب الموظفين في مناطق سيطرتها قبائل صنعاء ينظمون أربع وقفات مسلحة بصنعاء للمطالبة بالقبض على متورطين بقتل أبنائهم اعتقال رئيس حزب في عدن بعد استدعائه إلى قسم شرطة تحذيرات من أمطار وصواعق رعدية وعواصف في هذه المحافظات خلال الساعات القادمة النفخ في جسد الرئيس الجنازة مصرع بطل كمال أجسام شهير في حادث شنيع (الاسم والصورة) خلل تقني يضرب عشرات المطارات والمستشفيات حول العالم ويتسبب في فوضى غير مسبوقة.. وتوقف الرحلات الجوية مقطع فيديو يوثق اشتباكات عنيفة بين مواطن ومليشيا الحوثي وسط اليمن والكشف عن حصيلتها

مسؤول حكومي: محمد قحطان حي وسيخرج شامخا وهذا القيادي الحوثي المسؤول عنه بعد اختطافه وإخفائه

قحطان
قحطان

أكد مسؤول حكومي أن السياسي وعصو الهيئة العليا لحزب الإصلاح، محمد قحطان، المخفي قسرا لدى الحوثيين، حيّ يُرزق، وذلك بعد تصريحات حوثية لمحت باغتياله.

وفي وقت سابق قال السلالي عبدالقادر المرتضى، رئيس ما يسمى بلجنة الأسرى في المليشيات الحوثية، إنهم اتفقوا مع الوفد الحكومي خلال مفاوضات مسقط على مبادلة قحطان إن كان ميتا بخمسين جثة من جثث قتلى الجماعة لدى الشرعية.

"استهتار وقلة أدب"

وتعليقا على ذلك، كتب رئيس الهيئة العليا للكتاب بالحكومة الشرعية، الباحث والكاتب يحيى الثلايا مقالا قال فيه إن السلاليين يمارسون "التعريص والاستهتار وقلة الادب في كل شيء".

وأضاف الثلايا أن "شاويش الاسرى والاختطافات المدعو عبدالقادر المرتضى خرج بتصريح سخيف بشأن الاستاذ محمد محمد قحطان عضو الهيئة العليا للاصلاح الذي اختطفته ميلشياتها من نقطة تفتيش في طريق محافظة إب خلال سفره في طريق صنعاء عدن في فبراير 2015م".

وتساءل الثلايا مخاطبا القيادي الحوثي: "انت اختطفته من طريق عام وأبقيته حوالي شهرين قيد الاقامة الجبرية ثم نقلته لمعتقلاتك. متوفي كيف؟!".

"قحطان حي"

وتابع الثلايا مخاطبا القيادي السلالي: "قحطان حي والشعرة الواحدة من لحيته تعادل رأس من أكبر رؤؤسكم".

وأكد "نعلم جيدا أن قحطان الكبير حيا وسيخرج شامخا كما عهدناه، وأن هذه الفذلكات وشغل النخاسة والسمسرة في بيع وشراء الجثث والمقايضة عليها لا تكشف سوى كونكم عصابات نخاسة ومتاجرة بالبشر والقيم".

"حسين العزي.. المسؤول"

واستدرك الكاتب الثلايا في مقاله الذي طالعه المشهد اليمني" بالمناسبة: كان أمين العاصمة الراحل اللواء عبدالقادر علي هلال رحمه الله هو حلقة الوصل بين الخاطفين وأسرة المخطوف قحطان، وظل لأشهر طويلة يوصل عبره بعض الاغراض واحتياجات المخطوف التي تبعثها أسرته، وعند انشغال هلال بسفر خارج البلاد ذات مرة قال لأسرة قحطان أن حلقة الوصل هو القيادي الحوثي حسين العزي".

وأتم مقالته بالقول: "جثث وعظام عناصركم النافقة في الجبهات بإمكانكم البحث عنها بين رمال عدن ولحج ومارب، أما محمد قحطان فقائد سياسي مخطوف من طريق عام وسيخرج عزيزا شامخا وأنتم أذلة صاغرون".

تصريح الوفدين

وكان وكيل وزارة حقوق الإنسان وعضو الوفد الحكومي ماجد فضائل، قال إنهم توصلوا الى تفاهمات مع الحوثيين حول إطلاق سراح السياسي المختطف محمد قحطان، مقابل 50 أسيرا من الميليشيا الحوثية.

وأضاف فضائل: "لم نتحقق حتى الآن ما إن كان قحطان على قيد الحياة، لكن "التبادل سيتم كيفما كان، إن كان حيا يأخذ الحوثيون أحياء، وإن كان جثة يأخذون جثث".

ويتماشى حديث عضو الوفد الحكومي ماجد فضائل، مع تصريح الوفد الحوثي، الذي أدلى بذات التصريح، اليوم الأربعاء.

حيث قال رئيس ملف الأسرى لدى الجماعة الحوثية، السلالي عبدالقادر المرتضى، في تصريح لوسائل إعلام جماعته، إنهم اتفقوا مع الوفد الحكومي على مبادلة محمد قحطان، مقابل 50 أسيرا حوثيا لدى الشرعية.

وأضاف السلالي المرتضى، أن الاتفاق تضمن الإفراج عن السياسي قحطان "وإن كان متوفيا فيتم تسليم جثته مقابل تسليم الطرف الآخر 50 جثة". بحسب تعبيره.