المشهد اليمني
الإثنين 22 يوليو 2024 08:07 مـ 16 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
هل هو إعلان حرب؟.. عاجل: الحرس الثوري الإيراني يسيطر على ناقلة نفط ”إماراتية” ويصعد على متنها ويختطف الطاقم مجازر مروعة في خانيونس ومشاهد صعبة تفطر القلب.. 229 شهيدا وجريحا منذ الصباح الكشف عن حجم الأضرار البالغة للغارات الإسرائيلية على ميناء الحديدة اليمني اشتعال حريق في سيارة شخص أثناء سيره على طريق عام بالرياض .. شاهد ردة فعل شاب أنقذته خلافًا لمحلات الصرافة.. البنك المركزي بصنعاء يعلن أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية لهذا اليوم الإثنين الرئيس العليمي يكثف تحركاته مع أصدقاء اليمن ويستقبل رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي والسفير الألماني عودة العمل في ميناء الحديدة بصورة طبيعية بعد يومين من التوقف جراء القصف الاسرائيلي الرئيس العليمي يستقبل القائم بأعمال السفير الصيني ويشيد بجهود بلاده لأجل إحلال السلام في اليمن والمنطقة كواليس قرار بايدن المفاجئ بالانسحاب من انتخابات الرئاسة.. وماذا فعل قبل دقائق من إعلان القرار صحيفة أمريكية تكشف الجهة المتضررة من الهجوم الإسرائيلي في اليمن إعلان حوثي بشأن عمل ميناء الحديدة .. الحريق يواصل الزحف والتوسع وفشل فرق الإطفاء في السيطرة عليه استمرار الحرائق في ميناء الحديدة لليوم الثالث على التوالي

رويترز: تحول معقد في البحر الأحمر وسلاح جديد استخدمه الحوثيون لا تملك السفن دفاعات مضادة له

نقلت وكالة رويترز، عن مصادر وصفتها بالأمنية البحرية أن الحوثيين استخدموا سلاحا في البحر الأحمر مع تصعيد هجماتهم ضد السفن التجارية في تحول "معقد" في التكتيك.

وقالت المصادر إن الحوثيين في اليمن يقومون بإرسال قوارب مُسيّرة محملة بالمتفجرات إلى البحر الأحمر ، في حين لا تمتلك السفن التجارية "دفاعات قوية ضد هذا التحول "المعقد" في التكتيك".

ومنذ نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم، قام الحوثيون المدعومون إيرانيًا، بتنفيذ أكثر من 70 هجومًا، أغرقوا خلاها سفينتين، واستولوا على ثالثة، كما قتلوا على الأقل ثلاثة بحارة، وفق ما أوردت الوكالة.

وفي الأسابيع الأخيرة، تعرضت ما لا يقل عن ثلاث سفن لهجمات من قبل مركبات سطحية غير مأهولة (USVs)، أغرقت إحداها سفينة توتور.

وقال (ديمتريس مانياتيس)، الرئيس التنفيذي لشركة Maritime Risk Managers MARISKS: "تمثل هذه المركبات السطحية غير المأهولة المحملة بالمتفجرات تحولًا معقدًا في تكتيكات الحرب غير المتكافئة، مما يتيح للحوثيين الضرب بدقة وعلى مسافة، وبالتالي يقللون من تعرضهم للهجمات المضادة".

ووفقًا لمصادر الأمن البحري وتحليل رويترز، تم تنفيذ ما لا يقل عن ست ضربات دفاعية على مركبات سطحية غير مأهولة بواسطة سفن حربية تابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة منذ فبراير/شباط الماضي.

في 27 و30 يونيو/حزيران، استهدفت تكتيكات التجمع الهجومي للحوثيين سفينتين منفصلتين بما في ذلك طائرات الهجوم البحري المتعددة، وفقًا لوكالة الملاحة البحرية، العمليات التجارية البحرية في المملكة المتحدة (UKMTO).

وقال (مونرو أندرسون)، رئيس العمليات في شركة Vessel Protect المتخصصة في مخاطر الحرب البحرية والتأمين، التابعة لشركة Pen Underwriting: "تستهدف المركبات السطحية غير المأهولة السفن عند خط الماء، جنبًا إلى جنب مع حجم الرأس الحربي الكبير، إذ يمكن أن يتسبب ذلك في دخول كميات كبيرة من الماء ويؤدي إلى مشاكل وأضرار في التحكم".

ومن المرجح جدًا، نظرًا للنجاح الكبير الذي حققته تلك الأجهزة علنًا عند استخدامها من قبل القوات الأوكرانية في البحر الأسود، أن الحوثيين يسعون إلى استخدام تلك التكتيكات لتحقيق أهدافهم الخاصة.

ولم يرد المتحدث باسم الحوثيين على طلب للتعليق.

وفي تكتيك ناشئ آخر، تم تسجيل بعض المركبات السطحية غير المأهولة على أنها قد تحمل دمى تشبه القراصنة في تكتيك نفسي آخر يهدف إلى تشويش البحارة وإثارة البلبلة، وفقًا لمسؤول في شركة الأمن البحري اليونانية Diaplous.

وأضاف (ماريسكس مانياتيس): "في معظم الحالات، نفهم أن الحوثيين يستخدمون 'مراقبين' في البحر، الذين يسجلون غالبًا الهجوم من مسافة قريبة، وفي معظم العمليات (إن لم تكن جميعها) يقومون بتوجيه المركبة السطحية غير المأهولة عن بُعد نحو الهدف".

وذكرت مصادر في صناعة التأمين، تقديم مزيد الأقساط التأمينية لمخاطر الحرب، التي عادة ما تُدفع عند عبور السفن البحر الأحمر، بنسبة تصل إلى 0.7٪ من قيمة السفينة في الأيام الأخيرة مقارنة بحوالي 1٪ بداية هذا العام، ما يزيد من تكاليف إضافية بقيمة مئات آلاف الدولارات، فيما يمكن لتهديدات جديدة أن تدفع الأسعار إلى الارتفاع خلال الأسابيع القادمة. بحسب الوكالة ذاتها.