المشهد اليمني
الإثنين 22 يوليو 2024 09:27 مـ 16 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
انهيار منزل أثري في مدينة المخا بسبب الإهمال من قبل الجهات المعنية ليس الضغط الدولي .. مسؤول في التحالف العربي يكشف السبب الأهم والأخطر الذي منع تحرير ميناء الحديدة من الحوثيين! ”إرهابيون يعيشون على الدم والدمار”...عضو مشاورات الرياض يفتح النار على الحوثيين غضب يمني عارم بعد إشادة البرغوثي بالحوثيين كممثلين شرعيين! موت مروع بصاعقة رعدية: طفل يلقى حتفه وشقيقه يصارع الموت في الضالع! خبير اقتصادي يكشف سر ”القفز للمجهول” بخصوص سعر الصرف للعملة الوطنية هل هو إعلان حرب؟.. عاجل: الحرس الثوري الإيراني يسيطر على ناقلة نفط ”إماراتية” ويصعد على متنها ويختطف الطاقم مجازر مروعة في خانيونس ومشاهد صعبة تفطر القلب.. 229 شهيدا وجريحا منذ الصباح الكشف عن حجم الأضرار البالغة للغارات الإسرائيلية على ميناء الحديدة اليمني اشتعال حريق في سيارة شخص أثناء سيره على طريق عام بالرياض .. شاهد ردة فعل شاب أنقذته خلافًا لمحلات الصرافة.. البنك المركزي بصنعاء يعلن أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية لهذا اليوم الإثنين الرئيس العليمي يكثف تحركاته مع أصدقاء اليمن ويستقبل رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي والسفير الألماني

اغتيال عيدروس الزبيدي : كاتب صحفي يحذر من صواريخ الحوثي التي قد تستهدف اجتماع الجمعية الوطنية للإنتقالي في شبوة

عيدروس الزبيدي
عيدروس الزبيدي

أعرب الصحفي خالد سلمان عن مخاوفه من تكرار السيناريوهات الدموية التي نفذتها جماعة الحوثي في استهداف مطار عدن ومجزرة الضالع، محذراً من أن هذه الحوادث قد تعود لتتكرر في 30 يونيو في اجتماع الجمعية الوطنية الجنوبية التابعة للانتقالي الجنوبي وبحضور رئيس الانتقالي عيدروس الزبيدي .

وفي تدوينه له بموقع اكس ، قال سلمان: "في إحدى الأمسيات، تبادل القادة الحكوميون العائدون من الرياض إلى عدن رسائل الهاتف مع الأصدقاء حول موعد قدومهم إلى المطار.

ولكن، بدلاً من الاستقبال المعتاد، استقبلتهم جماعة الحوثي بالصواريخ على أرض المدرج. ولولا الخطأ البسيط في التصويب والمسافة القصيرة التي أخطأت جسم الطائرة، وسرعة هروب القادة الحكوميين، لكانت حكومة معين حينها مجرد عنوان رئيسي بحبر أسود في صحف الصباح."

وأشار إلى حادثة مماثلة وقعت في الضالع، حيث تم الإعلان عن عرض عسكري زماناً ومكاناً، وكانت النتيجة مذبحة دموية.

وتابع سلمان قائلاً: "الآن، تستعد شبوة لاستقبال رئيس المجلس الانتقالي، ويتلهف الأنصار لهذه الزيارة. تُعد قاعة الاجتماع وساحة الحفل، وتتناغم أصوات النشيد الوطني، ويتحدث إعلام الانتقالي بإسهاب عن الترحيب الكبير في الثلاثين من يونيو. ومع ذلك، الشخص الوحيد الذي قد يلتقط موعد الزيارة كمعلومة أمنية هو الحوثي، ليس عبر خلاياه النائمة، بل من الأشخاص المبتهجين بهذه الفعالية. لا أحد يعرف كيف ستتعامل جماعة تؤمن بالقتل غدراً مع هذا الحدث، وتصف مذابحها بالانتصارات."

وأعرب عن قلقه قائلاً: "شبوة تقع على مقربة من ساحة حرب، وغياب الاحترازات الأمنية في تحديد مكان وزمان وصول جميع قيادات الانتقالي، من شأنه أن يساهم في وقوع كارثة جديدة بضربة صاروخية واحدة."

واختتم سلمان تصريحاته بالتنويه إلى أن هذه المخاوف سبق وأن حذر منها عشية استهداف الطائرة الحكومية، قائلاً: "يبدو أنه لا أحد يتعلم من الأخطاء السابقة."