المشهد اليمني
الثلاثاء 23 يوليو 2024 05:43 صـ 17 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
وضع قائمة بأسماء قيادات حوثية من الصف الأول لاغتيالها.. الكشف عن خطة وتنسيق أمريكي إسرائيلي والمفاجأة بشأن مصير عبدالملك الحوثي من هم؟ وفد إسرائيل المثير للجدل يستعد لأولمبياد باريس! شاهد..انفجارات ضخمة تهز جنوب صنعاء ومصادر تكشف ماحدث رحلة العودة: 40 صيادًا يمنيين يواجهون كابوس الاختطاف في إريتريا. رحلة الموت: مهندس يمني يلفظ أنفاسه الأخيرة على بوابة الحلم الأوروبي! نادي المعلمين اليمنيين ينتقد مليشيات الحوثي بسبب قطع المرتبات ”انتهاكاتٌ لا تتوقف”: الحوثيون يُمعنون في ممارساتهم القمعية باقتحام مركزٍ طبيٍّ في إب ”الملثمون يضربون من جديد: مقتل قيادي عسكري كبير بقوات الانتقالي في أبين” إنجاز يمني جديد! ”يسلم السعيدي” يُثبت تفوقه في الرياضيات الذهنية ويُحرز المركز الثاني في بطولة العرب. لحظات حاسمة: تنفيذ حكمي قصاص في تعز والعفو عن ثالث في مفاجأة مدوية! موقف مغاير ل ”يحيى صالح” من الهجوم الإسرائيلي على الحديدة ”الصحفي الجريء في مأزق: استدعاء عاجل للحنشي بعد شكوى قضائية”

ساعة الصفر تقترب.. تطورات خطيرة في اليمن ودعوة للرئيس العليمي لقطع إجازته ومخطط يستهدف ثلاث محافظات والحدود السعودية

تحدثت مصادر سياسية، عن مخطط لمليشيات الحوثي التابعة لإيران، يستهدف عدة محافظات يمنية، إضافة إلى الحدود مع المملكة العربية السعودية، وحالة مرتقبة لانفجار حرب جديدة باليمن.

وفي هذا السياق، دعا رئيس مركز أبعاد للدراسات، عبدالسلام محمد، من وصفهم بشركاء الوطن، لترك أي مماحكات سياسية في الوقت الراهن، "في ظل توجه للانقلابيين الحوثيين المدعومين من إيران لاستكمال مخطط مهاجمة مأرب وشبوة والساحل والحدود".

ووجه بهذا الخصوص عدة رسائل، لمجلس القيادة الرئاسي، أولها لرئيس مجلس القيادة الدكتور رشاد العليمي ، دعاه فيها لقطع إجازته وتجهيز "الدولة ومؤسساتها العسكرية والمدنية لحرب مصيرية وربما الأخيرة مع الإنقلابيين الحوثيين ومموليهم وداعميهم".

وقال "هذه المرة ستكون الحرب مركبة ومعقدة ومتداخلة تستدعي الصراعات الاقليمية والدولية فيها، والانتصار للأذكى والأسرع والأكثر تركيزا على أهدافه والأكثر استغلالا لأحداث كبيرة قد نتفاجأ بها في المنطقة".

أما "الرسالة الثانية لنائب رئيس مجلس القيادة طارق صالح : من المهم خفض التصعيد في جبهتين سياسية وأمنية والاستعداد للحرب .. تخفيض التصعيد في الجبهة الأولى السياسية في مأرب : وذلك بمنع تفريخ المؤتمر الشعبي العام وتمويل مقر للحزب خارج المدينة، وليس الآن وقت المنافسة السياسية وإعادة هيكلة الحزب والصراع بين أعضاء المؤتمر في مأرب التي تستعد لحرب مصيرية".

وأضاف: "الجبهة الثانية الأمنية : احتواء التصعيد في الوازعية واستيعاب الناس في تهامة الحاضن الشعبي لقوات المقاومة الوطنية".

أما الرسالة الثالثة ، فوجهها الباحث "لنائب رئيس مجلس القيادة : سلطان العرادة" يدعوه فيها: "الاستعداد لمعركة مأرب الكبرى وتوجيه أوامر بإطلاق سراح أي معتقل لأسباب سياسية او تتعلق بالرأي، وأخذ تعهدات من أي ملاحق في هذا الجانب بعدم استغلال وقت الحرب لشق الصف، وإحالة من عليه تهم جنائية أو تهم تتعلق بأمن الدولة للقضاء".

كما وجه الباحث السياسي عبدالسلام محمد، "الرسالة الرابعة لنواب رئيس مجلس القيادة البقية عيدروس الزبيدي وفرج البحسني وعبد الله العليمي وأبو زرعة المحرمي وعثمان مجلي".

وخاطبهم بالقول: "إذا لم تؤجلوا الصراعات السياسية ستجدون أنفسكم أمام واقع مختلف، وهذه المرة يخطط الأعداء لثلاث محافظات إلى جانب مارب والحدود مع السعودية وهي شبوة وحضرموت والمهرة، وليس كما تعودنا مواجهات محدودة في مناطق معينة" .

يأتي ذلك، في ظل تحشدات حوثية باتجاه مارب والساحل الغربي، وتصعيد اللهجة الحوثية الرسمية، لحرب قريبة، قد تتعدى الحدود اليمنية، وفقا لتصريحات متحدثين باسم المليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران.