المشهد اليمني
الأربعاء 17 يوليو 2024 08:19 مـ 11 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”أطلقك أطلقك أطلقك”.. ‏الشيخة مهرة بنت محمد بن راشد آل مكتوم تُعلن طلاقها من زوجها الشيخ مانع آل مكتوم وتكشف السبب المغرب يُعوّض الملياردير محمد العمودي بملايين الدولارات في قضية مصفاة ”سامير” ”شقيق المنتحر اليمني في السعودية يوجه رسالة حاسمة عبر فيسبوك” شاهد...انهيارات صخرية ترسم لوحة رعب في دوعن بحضرموت ”مشادة كلامية” تتحول إلى مأساة... مقتل شاب برصاص قوات الأمن في عدن! آخر تحديث لأسعار صرف العملات بمناطق الانقلاب بحسب إعلان البنك المركزي بصنعاء أول تعليق حوثي بشأن إطلاق النار في ”الوادي الكبير” بالعاصمة العمانية مسقط وسقوط قتلى وجرحى ماذا لو قبلوا بنصائح الحسن؟ إنقطاع الأثر عن ”حمود عباد” وتضارب الأنباء حول اختفاءه المفاجئ من العاصمة صنعاء قبائل الجوف ترفص الكيانات التي تحاول تمزيق وحدة المحافظة بعد إعلان الحوثيين استهدافها في البحر المتوسط.. الشركة المالكة للناقلة ”أولفيا” تنفي تعرضها لهجوم إرتفاع أسعار المياه بعد إقرار الحوثيين جرعة جديدة على كل مصنع بواقع 360 مليون ريال

دفن خبراء إيرانيين باليمن.. معلومات تكشف لأول مرة تفاصيل اغتيال الذراع الأيمن لسليماني في اليمن ومكان دفنه (صور)

سليماني ومرزائي
سليماني ومرزائي

كشفت معلومات حصرية حصلت عليها قناة "العربية الحدث" عن تفاصيل جديدة تُعرض لأول مرة حول مقتل اثنين من خبراء الحرس الثوري الإيراني في غارة جوية استهدفت اجتماعاً لهم في مدينة الحديدة باليمن في 23 مايو الماضي.

وبحسب المعلومات فقد أكدت مصادر قناة "العربية الحدث" مقتل اثنين من خبراء الحرس الثوري الإيراني في 23 مايو الماضي في غارة جوية استهدفت اجتماعاً لهم في مدينة الحديدة. وتم نقل جثامين القتلى إلى محافظة صعدة، حيث دفنت بجوار جثمان خبير الاتصالات الإيراني مصطفى مرزاني، الذي قُتل في غارة أمريكية استهدفت موكب قائد فيلق القدس في اليمن مطلع عام 2020

ووفقا للمعلومات المتوفرة واستنادا لوثائق وتفاصيل حصلت عليها "الحدث" داخل اليمن، فإن ميليشيا الحوثي شيعت خبير الاتصالات الإيراني مصطفى محمد مرزائي ودفنت جثمانه في باحة مسجد الإمام الهادي في مدينة صعدة بعد مصرعه في غارة استهدفت في 13 يناير 2020 موكباً كان يضم قائد فيلق القدس في اليمن عبدالرضى شهلائي، والذي نجا بأعجوبة. كما قتل في الغارة مصطفى مرزائي وعدد من القيادات الحوثية.

مصطفى مرزائي، الذي كان أحد مرافقي قاسم سليماني لسنوات طويلة، أُرسل إلى اليمن في ديسمبر 2018، حيث كُلِّف بمهمة إنشاء منظومة اتصالات الحوثيين العسكرية. وفق المعلومات التي حصلت عليها "الحدث"، أشرف مرزائي ميدانياً على بناء منظومة أبراج اتصالات الحوثيين العسكرية في محافظات المحويت، ريمة، حجة، عمران، وصنعاء.

كما تم نشر هذه المنظومة في مناطق وارتكازات عدة في مدن تحت مسمى أبراج بث إذاعي، وهي ذات المنظومة التي تُستخدم حالياً لتوجيه الطائرات المسيرة نحو الأهداف في السواحل اليمنية.

على الرغم من أن مصطفى مرزائي لم يمكث طويلاً في اليمن، إلا أن المؤكد أنه قدم الكثير من الخبرات للحوثيين. عجزت إيران عن استعادة جثمانه، ودفن في طهران بنعش فارغ، في جنازة كبيرة حضرها القائد في الحرس الثوري علي رضا تكسيري، الذي ألقى خطاباً خلالها.

الغارة الأمريكية التي تزامنت مع عملية نفذها الجيش الأمريكي في بغداد، والتي أسفرت عن مقتل قاسم سليماني، لم تكن تستهدف مصطفى مرزائي، حيث أن الهدف منها كان قتل مشرف إيران العسكري في اليمن، عبدالرضى شهلائي المكنى بـ"الحاج يوسف"، والذي نجا من الغارة وتسببت في مغادرته للأراضي اليمنية.