المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 04:56 صـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
بعد إظهار ”صميل الدولة”.. الطبل محمد علي الحوثي يصدر أوامر للبنك المركزي بصنعاء بشأن البنوك الستة ضربة معلم قوية من الشرعية في عدن بعد ”حماقة” حوثية بصنعاء.. هذا ما حدث أمس في قصر معاشيق ”سيادة الأسبان: رودري ولامين يقودان إسبانيا للتتويج بالبطولة الأوروبية ”يورو 2024”” ”تحت قسوة السجون الحوثية: يهودي يمني يناشد للإفراج عن زميله المعتقل” الحوثيون يحجبون التقارير: هل يخشون كشف الفساد المستشري؟ إنجاز يمني عالمي:شعلة الأولمبياد تضيء بأيدي يمنية في قلب باريس! في اليوم 282 لحرب الإبادة على غزة.. 38,584 شهيدا و88,881 جريحا ومجازر مستمرة بحق النازحين والمصلين ترامب ليس الأول.. بالأسماء : تعرف على قائمة اغتيالات رؤساء أمريكا بين قتيل وناجي ”في لقاء مميز بالقاهرة: هيئة الرقابة والتفتيش اليمنية تعزز التزامها بخدمة أبناء الجالية” ”مقرب من الحوثيين: الحرب انتهت والمعارك الكلامية هي الباقية!” كبير مستشاري ”ترامب” يفجر مفاجأة ويكشف كيف نجا الأخير من الموت في جزء من الثانية منصة المخطوطات النادرة: إسرائيل تستحوذ على أكبر مجموعة يمنية في العالم

”مسلح يقتل شقيقه بعد ساعات من جريمة أخرى: أين السلطات بجنوب اليمن؟”

تعبيرية
تعبيرية

شهدت مديرية جحاف بمحافظة الضالع، جنوب اليمن، اليوم الجمعة، حادثة قتل جديدة أثارت حالة من الصدمة والذهول في أوساط السكان المحليين.

حيث أقدم مسلح على قتل شقيقه في قرية السُلُقة، وذلك بعد ساعات قليلة من مقتل شاب آخر في قرية اللُّجُع بالمديرية ذاتها.

وذكرت مصادر محلية أن الشاب بكيل عبدالله مانع الهدالي لقي مصرعه برصاص شقيقه في حادثة غامضة لم تُعرف دوافعها وأسبابها بعد.

وأضافت المصادر أن هذه الجريمة وقعت بعد فترة وجيزة من مقتل الشاب نبيل عبده صالح سعيد في قرية اللُّجُع في ظروف لم تتضح ملابساتها حتى الآن.

وتعيش المديرية حالة من القلق والتوتر بسبب تزايد حوادث العنف في المنطقة.

ولم تتوفر حتى اللحظة معلومات إضافية حول خلفيات الحادثتين أو هوية الجناة، في حين تواصل الجهات الأمنية تحقيقاتها لكشف ملابسات الجريمتين والقبض على المتورطين.

وقد طالب الأهالي في مديرية جحاف السلطات المحلية والأمنية بتكثيف جهودها لفرض الأمن والاستقرار في المنطقة، ومنع تكرار مثل هذه الحوادث المأساوية التي تهدد السلم الاجتماعي وتنشر الذعر بين السكان.

تأتي هذه الحوادث في ظل أوضاع أمنية هشة تعاني منها العديد من مناطق اليمن، حيث تتفاقم مشكلات الفقر والبطالة وانتشار السلاح، مما يسهم في تصاعد وتيرة الجرائم والعنف بشكل ملحوظ.