المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 06:34 مـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
هل تحييد السعودية عن المشهد اليمني يجعل اليمن لقمة سائغة لإيران؟.. محلل سياسي يجيب الرئيس العليمي يجدد الشكر للكويت على دعمها للخطوط الجوية اليمنية بثلاث طائرات كوفية المعبقي ”محافظ البنك المركزي اليمني” تتحول إلى أيقونة وارتفاع أسعارها في الأسواق لكثرة الطلب ”صور” قرار مفاجئ من قبيلة الجعادنة بشأن المقدم عشال .. ماذا حدث بمنزل وزير الداخلية في عدن وما القرارات التي صدرت؟ الحوثيون يعتقلون مالك شركة شهيرة وموظف سابق في السفارة الأمريكي بصنعاء عاجل: هجوم جديد على سفينة غرب الحديدة استعدوا جيدًا.. أمطار غزيرة على 19 محافظة خلال الساعات القادمة.. وإطلاق تحذيرات مهمة هل كانت تعلم بتوقيت الهجوم ؟.. شاهد ماذا فعلت هذه المرأة خلف ”ترامب” أثناء محاولة اغتياله! برلماني إصلاحي يوجه رسالة لمحافظ البنك المركزي ‘‘المعبقي’’: ‘‘ننتظر تقديم استقالتك’’ المبعوثون الأمميون حماة الانقلاب الحوثي وصول مسؤولة أممية إلى محافظة الحديدة اندلاع حريق غامض في أحد البنوك بعدن

الكشف عن الجهة التي تعرقل الإفراج عن الشاب العدني ”البلي”

الشاب البلي
الشاب البلي

أكد المحامي وضاح قطيش، أهمية البت السريع في قضية موكله محمد البلي التي تم إحالتها إلى الدائرة الجزائية بالمحكمة العليا. ودعا قطيش المحكمة إلى سرعة الفصل في الطعون المقدمة والبت فيها بصورة مستعجلة.

وأضاف المحامي أن القضية تشمل محتجزين آخرين إلى جانب محمد البلي، موضحاً أن الحكم الاستئنافي قد قضى لصالح موكله وتم تخفيف الحكم إلى السجن فقط.

وأشار قطيش إلى أنه في حالة تأييد حكم الاستئناف من قبل المحكمة العليا، وهو ما يأمل فيه، فإنه يتوجب الإفراج عن محمد البلي فوراً وبقوة القانون، حيث إنه قد قضى المدة المحكوم بها وزيادة ثلاث سنوات تقريباً.

وشدد المحامي على أن التأخير في البت في القضية يؤثر سلباً على حياة المحتجزين وأسرهم، مؤكداً على ضرورة التزام المحكمة العليا بسرعة الفصل لتحقيق العدالة وإعادة الحقوق لأصحابها.

في سياق متصل، أكد قطيش أن الإجراءات القانونية تتيح لمحمد البلي الحصول على حريته فور تأييد الحكم الاستئنافي، مشيراً إلى أن الاستمرار في احتجازه يعد تجاوزاً للمدة القانونية للعقوبة المفروضة عليه.

وختم المحامي وضاح قطيش تصريحه بالتأكيد على ثقته في النظام القضائي وقدرته على تحقيق العدالة، آملاً أن يتم الفصل في القضية في أقرب وقت ممكن لرفع المعاناة عن المحتجزين وإعادة الحقوق لأصحابها.