المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 04:01 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مقتلة مؤلمة في صفوف قيادات قوات طارق صالح بالساحل الغربي وإعلان رسمي بذلك إسبانيا تتأهل لثمن نهائي يورو2024 بفوز ثمين على إيطاليا والتعادل يحسم لقاء إنجلترا والدنمارك الكشف عن طريقة ذكية وخبيثة استخدمها الحوثيون لخداع طاقم السفينة ”تيوتر” أثناء الهجوم عليها وإغراقها! (شاهد) صلح قبلي ينهي قضية الزويكي بالعفو الشامل وتعويض المجني عليها اخته المعاقة إنذار خطير من صنعاء: توقعات بانقلاب الليلة شاهد.. هنود ”هندوس” يهاجمون متجرا لرجل مسلم بعدما وضع صورة على الواتساب وهو يذبح بقرة جرائم حوثية بشعة في عيد الأضحى: مختل عقلي وطفل يلقيا حتفهما تحت عجلات قياديين حوثيين خسائر فادحة للحوثيين وسط تكتم شديد وثلاجات الموتى في صنعاء تفيض بالجثث قمع الأصوات الحرة: الإعلاميون في عدن يعانون من الاعتداءات الأمنية الجوازات السعودية: لا يمكن السفر بالجواز الحالي أو الجديد أو الهوية الوطنية إلا بهذا الشرط ”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء

قيادي إصلاحي كبير مسؤول بالشرعية يثير غضب اليمنيين.. هل يعتزم العودة لحضن السلالة الحوثية بصنعاء؟؟

أثار قيادي بارز في حزب التجمع اليمني للإصلاح، ومسؤول في الشرعية، غضب اليمنيين على منصات التواصل الاجتماعي، بتغريدة مثيرة استفزت حفيظة اليمنيين في معركتهم ضد السلالة الكهنوتية الفاجرة.

وكتب الشيخ محمد الحزمي، القيادي في الإصلاح وعضو البرلمان اليمني، تدوينة على منصة إكس، رصدها المشهد اليمني، قال فيها: "اللهم، إنا والينا علياً والحسن والحسين ووالينا من بايعهم علي والحسن والحسين".

أمرين لا ثالث لهما

وردا على ذلك، كتب المحلل والباحث السياسي، عبدالسلام محمد يقول: "تغريدة الشيخ محمد الحزمي الإدريسي تحتمل أمرين لا ثالث لهما :
الأمر الأول: إما أنه غرد بغباء وعدم فهم نفسية اليمنيين، وهذا الأمر كشف طبيعته الحقيقية في التذاكي على اليمنيين . أو أنه غرد بخبث وأراد أن يجس نبض اليمنيين تجاه الهاشميين بعد أحداث غزة".

وأضاف: "لن أتحدث عن مبالغات وأوهام أبعد من هذه العقلية مثل محاول تصدير الانقسام داخل صف اليمنيين مبكرا لعرقلة المعركة المصيرية، أو كسب ود الحوثيين والتمهيد لاعادة علاقته بهم، لأن هذه المبالغات تضعه موضع الخيانة الوطنية".

واستدرك: "لكن ما لا يتوقع الشيخ الحزمي وكل من يضمر العنصرية السلالية في قلبه، أن الحوثيين أوقظوا وحش القومية اليمنية وأشعلوا نار الثار والغضب والانتقام من السلالة الانقلابية، ولن يطفيء ذلك إلا دفن آخر إمامي برفات آخر سلالي".

قناع السلالة

من جانبه علق الكاتب همدان العليي بالقول: "رائعة هذه المنشورات.. تكشف أقنعة عناصر السلالة.. تؤكد التعصب العرقي الذي تجاوز الأحزاب والمناطق والمذاهب.. لله درك يا حزمي.. شكرا لك".

فيما كتب الباحث عبدالله إسماعيل: "لا تلبث أقنعة السلالة ان تنكشف بشكل صارخ لا لبس فيه.. الانتماء العقرطائفي لا يستطيع أن يخفي انحيازه العنصري مهما غلفه بدعاوى التدين والمعرفة. انكشف اكثر".

أما المحامي محمد المسوري فكتب: "حسبنا الله ونعم الوكيل.. باقي ترفع يدك. وتكمل نفس ما يقولوه الحوثة...الخ وتكمل موالاة عبدالملك الحوثي".

واضاف مخاطبا الحزمي: "يا رجل اتعبتنا معك.. يوم تقول عمل بطولي ومشرف. ويوم تقول نختلف مع الحوثي داخليا ونتفق معه خارجياً. واليوم أسطوانة الحوثي السلالية. أسألك بالله أفصح وقلنا ايش تشتي (ماذا تريد). عيب والله عيب".