المشهد اليمني
الخميس 20 يونيو 2024 01:52 صـ 13 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
وزارة الأوقاف والإرشاد تدعو إلى التصدي لخرافة ”يوم الغدير” وفكرة ”الولاية” ”الاقتصاد الصيني يزدهر بفضل... أبقار اليمن ونحله؟..كاتب صحفي يكشف فصول مسرحية الحوثيين الجديدة” جريمة قتل وحشية تهز محافظة تعز: فتاة في الخامسة عشر تُختطف وتُقتل بوحشية ”فرصة أخيرة للحوثيين للنجاة من هزيمة ساحقة”...صحفي يكشف الوقت الأمثل لتسليم الحوثيين سلاحهم والمدن قبل النهاية الوشيكة الوية العمالقة توجه رسالة الى المملكة العربية السعودية الحوثيون يضعون مدينة يمنية تاريخية على خط النار: مخاوف من كارثة إنسانية ماذا كانت تخبئ سيارة الأجرة؟... قوات دفاع شبوة تُحبط عملية خطيرة تستهدف المحافظة شاهد بالفيديو ...مجزرة مروعة في إب: مشرف حوثي يدهس نساء وأطفال في منتجع ”بن لادن” مسؤول حكومي يفجر مفاجأة: مخطط كبير للحوثيين وراء فتح الطرقات باليمن وخصوصا تعز ومارب! معركة الأنفاق.. الكشف عن تفاصيل مخطط عسكري حوثي لإسقاط ثلاث جبهات حاسمة قيادي مؤتمري يرد على رئيس إصلاح مارب والذي هاجم طارق صالح وعمار وأحمد علي ووجه لهم اتهاما خطيرا! وزارة الأوقاف اليمنية تعلن استكمال موسم الحج بنجاح وتتوعد بمعاقبة المخلين بواجباتهم

”شوية جهال ..طبعوا 100 ريال لم نرها في السوق”...قيادي عسكري حوثي يشن هجوما على قيادة البنك المركزي الخاضع لسلطة الحوثيين

الزبيدي
الزبيدي

شن العميد في التوجيه المعنوي التابع لمليشيات الحوثي، عبد الغني الزبيدي، هجوماً عنيفاً على إدارة البنك المركزي في صنعاء، متهماً إياهم بالجهل وعدم الكفاءة، وذلك على خلفية طباعة البنك عملة معدنية جديدة من فئة 100 ريال.

ووصف الزبيدي في تغريدة على منصة "إكس"، قرار طباعة العملة بأنه "متخذ في الطيرمانات (أي بشكل عشوائي وغير مدروس)"، وأن "العمل غير خاضع للدراسة". كما هاجم القائمين على البنك المركزي، معتبراً إياهم "شوية جهال".

وتساءل الزبيدي عن مصير العملة الجديدة، قائلاً: "طيب أين هذه العملة في السوق..؟ ولماذا لم نعد نراها.. أتحداكم تنزلوا السوق أو عند الصرافين او عند الباصات لتجدوا هذه العملة".

واختتم الزبيدي تغريدته باتهام البنك المركزي بإهدار المال العام، ووصف قراراتهم بالفاشلة، قائلاً: "ماذا يعني ذلك؟ ألا يدل أنهم طلعوا فنكوووش..؟ وأن قرارات الطيرمانات مثلها مثل غيرها من القرارات الفاشلة؟!".

وتأتي هذه الاتهامات في ظل تدهور الأوضاع الاقتصادية في اليمن، وارتفاع معدلات التضخم بشكل كبير، مما أثار سخط وغضب المواطنين.

وتعاني اليمن من أزمة إنسانية خانقة، حيث يُقدر عدد الأشخاص الذين بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة بـ 23 مليون شخص، أي ما يقارب 80% من إجمالي السكان. وتفاقمت هذه الأزمة بسبب الحرب الدائرة في البلاد منذ عام 2014.