المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 04:56 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مقتلة مؤلمة في صفوف قيادات قوات طارق صالح بالساحل الغربي وإعلان رسمي بذلك إسبانيا تتأهل لثمن نهائي يورو2024 بفوز ثمين على إيطاليا والتعادل يحسم لقاء إنجلترا والدنمارك الكشف عن طريقة ذكية وخبيثة استخدمها الحوثيون لخداع طاقم السفينة ”تيوتر” أثناء الهجوم عليها وإغراقها! (شاهد) صلح قبلي ينهي قضية الزويكي بالعفو الشامل وتعويض المجني عليها اخته المعاقة إنذار خطير من صنعاء: توقعات بانقلاب الليلة شاهد.. هنود ”هندوس” يهاجمون متجرا لرجل مسلم بعدما وضع صورة على الواتساب وهو يذبح بقرة جرائم حوثية بشعة في عيد الأضحى: مختل عقلي وطفل يلقيا حتفهما تحت عجلات قياديين حوثيين خسائر فادحة للحوثيين وسط تكتم شديد وثلاجات الموتى في صنعاء تفيض بالجثث قمع الأصوات الحرة: الإعلاميون في عدن يعانون من الاعتداءات الأمنية الجوازات السعودية: لا يمكن السفر بالجواز الحالي أو الجديد أو الهوية الوطنية إلا بهذا الشرط ”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء

”مبادرة فردية تخفف وطأة الحر: سائق بوزة يرش المياه على الطرقات في عدن”

سائق البوزة
سائق البوزة

في خطوة لافتة للحد من تأثير الحرارة الشديدة على حياة المواطنين والبنية التحتية، قام سائق شاحنة صهريج (بوزة) في مدينة عدن بصب الماء على شارع رئيسي بغرض خفض درجة حرارة الأسفلت.

وقد شهدت هذه المبادرة الفردية تفاعلًا إيجابيًا من السكان المحليين.

السائق، الذي لم يكشف عن اسمه، قام برش المياه على الطريق الرئيسي الذي يربط بين مدينتي كريتر وخورمكسر.

وتأتي هذه الخطوة في ظل موجة حر شديدة تجتاح المدينة، والتي تسببت في وقت سابق بحالات إغماء عديدة بين المواطنين، بالإضافة إلى وقوع حوادث احتراق لعدد من السيارات نتيجة ارتفاع درجات الحرارة.

وأعرب المواطنون عن شكرهم وامتنانهم لهذا السائق، معتبرين أن هذه الخطوة الإنسانية البسيطة كانت لها تأثير كبير في تخفيف وطأة الحرارة التي أثرت بشكل مباشر على حياتهم اليومية.

وأشار بعض السكان إلى أن هذا التصرف قد ساهم في تحسين الظروف المناخية في المنطقة، ولو بشكل مؤقت، مما يعكس الروح التعاونية والتضامنية بين أفراد المجتمع.

وفي هذا السياق، دعا عدد من المواطنين السلطات المحلية إلى اتخاذ إجراءات مماثلة على نطاق أوسع، من خلال توفير شاحنات صهريج إضافية لرش المياه على الطرقات، بالإضافة إلى تعزيز الجهود الرامية إلى تحسين البنية التحتية لمواجهة التغيرات المناخية المتزايدة.

تجدر الإشارة إلى أن عدن، كغيرها من المدن الساحلية، تعاني من تأثيرات التغير المناخي وارتفاع درجات الحرارة، مما يجعل مثل هذه المبادرات الفردية والاجتماعية ضرورية للتخفيف من حدة هذه الظواهر البيئية.