المشهد اليمني
الخميس 20 يونيو 2024 02:23 صـ 13 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مصر تثير الرعب في إسرائيل ...هل تهاجم اقوى دولة عربية اسرائيل ؟؟ اشتهرت بالاغاني اليمنية...شاهد: المطربة ”شمايل” تخرج عن صمتها وتكشف سر تركها الغناء وتحسم الجدل بشأن حقيقة جنسيتها شاهد: لماذا اختار نجم الهلال السعودي كوليبالي أداء فريضة الحج في هذا الوقت؟ إجابة مفاجئة من نجم الهلال! حقيقة تورط مدير امن عدن باختطاف قائد عسكري كبير من أبناء محافظة أبين ”مفاجأة في المشهد اليمني: شاهد: ظهور جديد لعلي محسن الأحمر يثير ضجة على وسائل التواصل” وزارة الأوقاف والإرشاد تدعو إلى التصدي لخرافة ”يوم الغدير” وفكرة ”الولاية” ”الاقتصاد الصيني يزدهر بفضل... أبقار اليمن ونحله؟..كاتب صحفي يكشف فصول مسرحية الحوثيين الجديدة” جريمة قتل وحشية تهز محافظة تعز: فتاة في الخامسة عشر تُختطف وتُقتل بوحشية ”فرصة أخيرة للحوثيين للنجاة من هزيمة ساحقة”...صحفي يكشف الوقت الأمثل لتسليم الحوثيين سلاحهم والمدن قبل النهاية الوشيكة الوية العمالقة توجه رسالة الى المملكة العربية السعودية الحوثيون يضعون مدينة يمنية تاريخية على خط النار: مخاوف من كارثة إنسانية ماذا كانت تخبئ سيارة الأجرة؟... قوات دفاع شبوة تُحبط عملية خطيرة تستهدف المحافظة

”حرمان خمسين قرية من الماء: الحوثيون يوقفون مشروع مياه أهلي في إب”

مشروع مياة
مشروع مياة

قالت مصادر محلية في محافظة إب إن مليشيا الحوثي، المصنفة على قائمة الإرهاب، أوقفت مشروع مياه أهلي في إحدى المناطق، مما زاد من معاناة المواطنين في ظل غياب المشاريع الحكومية للمياه.

وأوضحت المصادر أن مليشيا الحوثي أوقفت مشروع المياه في منطقة "العَمُوقَين" بمديرية السياني جنوب محافظة إب، وقامت بطرد حارس المشروع والعاملين فيه.

يأتي ذلك نتيجة رفض مالك المشروع لعمليات الابتزاز والجبايات التي تفرضها عناصر المليشيا في المنطقة.

وأشار الأهالي إلى أن المشروع كان يقدم خدماته بأسعار منخفضة تتناسب مع الأوضاع المعيشية لأبناء منطقة "العموقين"، وأقل مما كانوا يدفعونه لشراء المياه من منطقة "شبان" الواقعة جنوب مدينة إب، والتي تبعد عن قراهم السكنية.

وأضافت المصادر أن مالك المشروع، الذي وصل إلى منطقة "العموقين" قبل أكثر من عام، قام بشراء أرضية موقع البئر بعد عملية مسح شاملة، بالإضافة إلى شراء الطريق المؤدية إلى البئر.

وعلى الرغم من أن المليشيا كانت قد سمحت له بالعمل والاستثمار في المنطقة، إلا أنه تكبد خسائر كبيرة بعد إيقاف المشروع. ويبدو أن هناك محاولات للسيطرة على المشروع بالقوة بعد وضع عقبات متعددة أمام مالكه لإعادة العمل.

وأشارت المصادر إلى أن من بين العناصر الحوثية التي أوقفت المشروع: عبدالحكيم البناء المعروف بـ "قوبه"، وأحمد البناء المعروف بـ "الأشبط"، وماجد الصلاحي المعروف بـ "ماجد الفقي" وآخرين.

تضرر من توقف المشروع حوالي خمسين قرية، من بينها: "العموقين، ذي عامر، ذي الحبر، ذي الجرف، الإشعاب، المعزبة، المحلائي، الذراع، الجرافة، السعيد، الضيعة، النهوي، وقتر".

الجدير بالذكر أن المشروع الرسمي للمنطقة متوقف منذ أكثر من تسع سنوات، عقب سيطرة مليشيا الحوثي على المحافظة في منتصف أكتوبر 2014، نتيجة خلافات بين قيادات حوثية حول العوائد المالية.