المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 07:38 صـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”احتشاد نسائي هائل أمام مول في العاصمة صنعاء والسبب صادم” بعد إظهار ”صميل الدولة”.. الطبل محمد علي الحوثي يصدر أوامر للبنك المركزي بصنعاء بشأن البنوك الستة ضربة معلم قوية من الشرعية في عدن بعد ”حماقة” حوثية بصنعاء.. هذا ما حدث أمس في قصر معاشيق ”سيادة الأسبان: رودري ولامين يقودان إسبانيا للتتويج بالبطولة الأوروبية ”يورو 2024”” ”تحت قسوة السجون الحوثية: يهودي يمني يناشد للإفراج عن زميله المعتقل” الحوثيون يحجبون التقارير: هل يخشون كشف الفساد المستشري؟ إنجاز يمني عالمي:شعلة الأولمبياد تضيء بأيدي يمنية في قلب باريس! في اليوم 282 لحرب الإبادة على غزة.. 38,584 شهيدا و88,881 جريحا ومجازر مستمرة بحق النازحين والمصلين ترامب ليس الأول.. بالأسماء : تعرف على قائمة اغتيالات رؤساء أمريكا بين قتيل وناجي ”في لقاء مميز بالقاهرة: هيئة الرقابة والتفتيش اليمنية تعزز التزامها بخدمة أبناء الجالية” ”مقرب من الحوثيين: الحرب انتهت والمعارك الكلامية هي الباقية!” كبير مستشاري ”ترامب” يفجر مفاجأة ويكشف كيف نجا الأخير من الموت في جزء من الثانية

نيران الحديدة تُحرق قيادات حوثية: ماذا تخبئ الأيام القادمة للمليشيا؟

عناصر حوثية
عناصر حوثية

أقرّت جماعة الحوثي، اليوم الأربعاء، بمصرع اثنين من قياداتها في محافظة الحديدة غربي اليمن، وذلك خلال معارك مع القوات المشتركة.

وذكرت وكالة "سبأ" التابعة للحوثيين، أنّه تمّ اليوم تشييع جثماني القياديين "نجيب محمد أحمد الحداد" منتحل رتبة مقدم، و"محمد سليمان صالح المحجري"، في مديرية بُرع بمحافظة الحديدة.

ولم تُفصح جماعة الحوثي عن ملابسات مقتل القياديين أو تاريخ مصرعهما، واكتفت بالإشارة إلى أنّ ذلك جاء خلال معارك مع القوات المشتركة.

ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي تشهد فيه محافظة الحديدة معارك عنيفة بين القوات المشتركة وجماعة الحوثي، وسط سعي الأخيرة للسيطرة على كامل المحافظة.

مقتل قيادات حوثية أخرى خلال الأيام الماضية:

تجدر الإشارة إلى أنّ جماعة الحوثي قد أقرّت خلال الأيام الماضية بمقتل عدد من قياداتها الميدانية في محافظات مختلفة من اليمن، وذلك خلال معارك مع القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي.

ففي الأسبوع الماضي، أعلنت الجماعة عن مقتل ستة من قياداتها الميدانية في معارك بمحافظات صنعاء، حجة، الجوف، مأرب، وذلك خلال غارات جوية للتحالف العربي وعمليات للقوات الحكومية.

دلالة مقتل القيادات الحوثية:

يعكس مقتل هذه القيادات الحوثية مدى الخسائر التي تتكبدها الجماعة في صفوف قياداتها الميدانية، ممّا يُشكل ضربة قوية لقدرتها على إدارة المعارك الميدانية.

كما يُشير ذلك إلى أنّ القوات المشتركة تُحقق تقدمًا هامًا في بعض جبهات القتال، ممّا يُؤثّر على معنويات مقاتلي الحوثيين ويُضعف قدرتهم على الصمود.

تطورات محتملة:

من المرجّح أن تُواصل القوات المشتركة هجماتها على مواقع الحوثيين في مختلف جبهات القتال، ممّا قد يُؤدّي إلى المزيد من الخسائر في صفوف الجماعة، بما في ذلك قياداتها الميدانية.

كما أنّ ذلك قد يُجبر جماعة الحوثيين على إعادة النظر في استراتيجيتها العسكرية، والبحث عن حلول سياسية لإنهاء الصراع.