المشهد اليمني
الأحد 16 يونيو 2024 10:06 مـ 10 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
بعد فشلهم وايران من العبث بأمن الحج ...مليشيا الحوثي تدعي بطلان الحج قيادي مؤتمري يوجه انتقادات حادة لجماعة الحوثي بسبب خلية التجسس المزعوم ”كارثة بيئية في الخوخة: البحر يتلوث والأسماك تطفو على السطح!” طارق صالح في الحديدة يتوعد الإمامة ويبشر بدخول صنعاء (فيديو) ”لم يقطع فيه العيش والملح”.. عبدالملك الحوثي يغدر بأحد المقربين منه الرجل الذي أوصل جماعته إلى قصور صنعاء ”فارح بوجود عكفي بدرجة شيخ”..مسؤول حكومي يشن هجوما على شيخ قبلي بجل احد القيادات الحوثية قوات الأمن تنفذ حملة اعتقالات واسعة في شبوة في أول أيام عيد الأضحى المبارك..ماذا يجري؟ ابتزاز ونهب المسافرين.. مليشيا الحوثي تبدأ باستغلال ”فتح الطرقات” بفرض جبايات وفتح نقاط جمركية جديدة فنانة مصرية تؤدي مناسك الحج على كرسي متحرك وتشارك متابعيها بتعليق مؤثر شاهد.. الأسطول الخامس الأمريكي ينشر مشاهد لإنقاذ طاقم سفينة غرقت بهجوم حوثي بالبحر الأحمر كاتب سعودي: تجار أميركا يرفعون أسعار الأضاحي تعز تُدهش الجميع بأول أيام العيد بعد فتح طريق الحوبان.. وهذا ما حدث وأشعل مواقع التواصل باليمن

من يسرق أطفال إب؟ حكايات مروعة تكشف خيوط الجريمة الحوثية!

اطفال مجندين لدى الحوثي
اطفال مجندين لدى الحوثي

عيش سكان محافظة إب اليمنية، وخاصة في وسط المحافظة، حالة من القلق والرعب المتزايدين، جرّاء تصاعد ظاهرة خطف الأطفال والمراهقين بشكل ملحوظ خلال الأسابيع الماضية.

وتشير الاتهامات إلى تورط جماعة الحوثي الانقلابية في هذه الجرائم، حيث تتزامن عمليات الاختطاف مع حملات مكثفة تجنّد فيها المليشيا الأطفال، وتزامناً أيضاً مع افتتاح المراكز الصيفية التي تديرها الجماعة.

تفاصيل الجرائم ودوافعها:

  • ازدياد حوادث الاختطاف: أفاد مواطنون في محافظة إب لوكالة "خبر" للأنباء، بتزايد ملحوظ في حوادث خطف الأطفال والمراهقين في مختلف أنحاء المحافظة، خاصة في القرى والمدن الواقعة في وسط المحافظة.
  • اتهامات مباشرة للحوثيين: توجّهت أصابع الاتهام مباشرةً إلى قيادات جماعة الحوثي الانقلابية، حيث يرى السكان المحليون أن الجماعة تقف وراء عمليات الاختطاف هذه، بدافع الابتزاز المالي واستغلال الأطفال في أعمال مشبوهة، ناهيك عن التجنيد الإجباري للأطفال في صفوفها المسلحة.
  • استغلال المراكز الصيفية: تُشير مصادر موثوقة إلى أن جماعة الحوثي تستغل المراكز الصيفية التي تقيمها في مختلف مديريات المحافظة، لتسهيل عمليات اختطاف الأطفال وتجنيدهم. حيث تخضع مئات الأطفال والمراهقين في هذه المراكز لدروس تعبوية وتدريبات قتالية، تمهيداً لزجهم في جبهات القتال.

ردود الفعل والنتائج:

  • خوف عارم وسخط شعبي: يعيش أهالي محافظة إب في حالة من الخوف والقلق الشديدين على سلامة أطفالهم، جراء استمرار ظاهرة الاختطاف المتصاعدة.
  • دعوات للتحرك: دعا ناشطون يمنيون وجهات حقوقية محلية ودولية إلى التدخل العاجل لوقف هذه الجرائم البشعة، ومحاسبة المتورطين فيها، وحماية الأطفال من مخاطر التجنيد والاستغلال.
  • تخوفات من ازدياد الظاهرة: يُخشى من أن تستمر ظاهرة خطف الأطفال في محافظة إب بالازدياد، في ظل سيطرة جماعة الحوثي الانقلابية على المحافظة، ونقص الوعي المجتمعي بمخاطر هذه الظاهرة، وضعف الإمكانيات المتاحة لمكافحتها.

الوضع العام:

تُعاني محافظة إب اليمنية، الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي الانقلابية، من أوضاع إنسانية صعبة، تتفاقم مع استمرار الصراع المسلح في البلاد.

وتُضاف ظاهرة اختطاف الأطفال والمراهقين إلى قائمة المعاناة التي يتكبدها سكّان المحافظة، ممّا يُنذر بتداعيات كارثية على مستقبل جيل كامل من الأطفال.