المشهد اليمني
الأحد 16 يونيو 2024 08:45 مـ 10 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
طارق صالح في الحديدة يتوعد الإمامة ويبشر بدخول صنعاء (فيديو) ”لم يقطع فيه العيش والملح”.. عبدالملك الحوثي يغدر بأحد المقربين منه الرجل الذي أوصل جماعته إلى قصور صنعاء ”فارح بوجود عكفي بدرجة شيخ”..مسؤول حكومي يشن هجوما على شيخ قبلي بجل احد القيادات الحوثية قوات الأمن تنفذ حملة اعتقالات واسعة في شبوة في أول أيام عيد الأضحى المبارك..ماذا يجري؟ ابتزاز ونهب المسافرين.. مليشيا الحوثي تبدأ باستغلال ”فتح الطرقات” بفرض جبايات وفتح نقاط جمركية جديدة فنانة مصرية تؤدي مناسك الحج على كرسي متحرك وتشارك متابعيها بتعليق مؤثر شاهد.. الأسطول الخامس الأمريكي ينشر مشاهد لإنقاذ طاقم سفينة غرقت بهجوم حوثي بالبحر الأحمر كاتب سعودي: تجار أميركا يرفعون أسعار الأضاحي تعز تُدهش الجميع بأول أيام العيد بعد فتح طريق الحوبان.. وهذا ما حدث وأشعل مواقع التواصل باليمن قيادة القوات المسلحة اليمنية في مأرب تؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك بحضور رئيس هيئة الأركان (صور) أعجوبة مذهلة .. مغترب يمني يعود للحياة بعد اعلان وفاته رسميا حدث ما كان يخشاه عبدالملك الحوثي من فتح طريق الحوبان في تعز.. هل تعيد المليشيات إطباق الحصار؟

”صراع النفوذ يظهر في العلن: إذلال بن حبتور والسامعي من قيادي حوثي خلال افتتاح محل عسل”

بن حبتور بمحل العسل
بن حبتور بمحل العسل

تعرض رئيس وزراء مليشيا الحوثيين عبدالعزيز بن حبتور للذل برفقة سلطان السامعي خلال حفل افتتاح محل لبيع العسل في صنعاء، في حادثة أثارت جدلاً واسعاً بين الأوساط السياسية والشعبية.

تفاصيل الواقعة تعود إلى افتتاح قيادي حوثي لأحد المحال التجارية المتخصصة في بيع العسل في العاصمة صنعاء.

حضر الحفل رئيس وزراء مليشيا الحوثيين عبدالعزيز بن حبتور وعضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي، إلى جانب عدد من المسؤولين الآخرين.

وخلال الحفل، أمر القيادي الحوثي عبدالعزيز بن حبتور بصب العسل فوق طبق "بنت الصحن"، وهي أكلة تقليدية يمنية، أمام الحاضرين، فيما أمر سلطان السامعي بفتح ورق القصدير المعدني أمام الجميع.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل أجبر القيادي الحوثي أربعة وزراء من المليشيا على قطع طبق "بنت الصحن" وتقديمه للحاضرين، مما اعتبره الكثيرون إذلالاً واضحاً وتقليلاً من شأن المسؤولين الحاضرين.

الحادثة أثارت موجة من الاستياء والانتقادات في الأوساط السياسية والشعبية، حيث رأى البعض فيها تعبيراً عن التسلط والتهميش الذي يمارسه بعض قادة المليشيا ضد مسؤولين آخرين، في حين اعتبرها آخرون جزءاً من صراعات النفوذ والسيطرة داخل الجماعة.

ويعكس هذا الحادث تزايد التوترات والانقسامات داخل صفوف مليشيا الحوثيين، في وقت تشهد فيه البلاد تصعيداً عسكرياً واقتصادياً يعمق من الأزمة الإنسانية المستمرة في اليمن.