المشهد اليمني
الخميس 18 يوليو 2024 02:16 مـ 12 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الإفراج عن المعترب ‘‘اليافعي’’ بعد قضائه معظم فترة إجازته في السجن بعدن تفاصيل جديدة بشأن وفاة فنان شهير في بوابة المستشفى عقب صفعه من قبل الحارس قضية اغتيال خطيب صلاة العيد ‘‘الشيخ الباني’’ تعود للواجهة.. وتحديد موعد لاستئناف محاكمة الجناة مخالفات مالية تطارد وزارة الأوقاف في عدن (وثائق) القبض على عدد من جنود الانتقالي بعد جريمة إعدام ‘‘اليافعي’’ في عدن.. وإعلان للحزام الأمني الأرصاد تحذر سكان هذه المحافظات مما سيحدث خلال الساعات القادمة تحديد موعد تشييع جثمان رجل أعمال أمريكي يمني بعد مقتله في عدن مرض خطير يهدد الأطفال حديثي الولادة غربي اليمن.. ومناشدات بتدخل عاجل العثور على جثة وإنقاذ عدد من طاقم السفينة التي انقلبت قبل وصولها ميناء عدن انهيار مفزع.. محلات الصرافة تعلن السعر الجديد للريال اليمني مقابل العملات الأجنبية مقتل مغترب يمني وإصابة شقيقه في حادث مروع في صحراء الجوف أول تعليق للرئيس الأمريكي ‘‘بايدن’’ عقب عزله!!

علي ناصر محمد يفجر مفاجأة مدوية: الحوثيون وافقوا على تسليم السلاح وقطع علاقتهم بإيران وحماية حدود السعودية! (فيديو)

لقطة من الفيديو
لقطة من الفيديو

فجر الرئيس اليمني الأسبق، علي ناصر محمد، مفاجأة مدوية، بشأن لقاءاته مع قيادات مليشيات الحوثي التابعة لإيران، بشأن وقف الحرب باليمن، وتشكيل حكومة يمنية واحدة بين كل المكونات جنوبا وشمالا.

وكشف علي ناصر محمد، في مقابلة تلفزيونية مع قناة اليمني اليوم، تابعها المشهد اليمني، أنه سعى بطلب من التحالف العربي، لجمع المكونات اليمنية، وأطراف الحرب باليمن، على طاولة حوار واحدة تنتهي بتسليم السلاح الثقيل للدولة، واستعادة الدولة اليمنية الواحدة، برئيس واحد وحكومة واحدة وجيش واحد.

كان ذلك، بحسب الرئيس الأسبق، بعد لقائه مع مسؤول كبير في التحالف العربي في العام 2020.

وأشار علي ناصر محمد، إلى أن السعودية والإمارات، أبدت الموافقة والدعم لمساعي يقودها بنفسه لجمع الأطراف اليمنية على ذلك، مع تأكيد التحالف على ضرورة موافقة الحوثيين على "سحب السلاح، وعدم التدخل الإيراني في شؤون اليمن، وأن تكون العلاقة بين الدول، مثلا بين الدولة اليمنية وبين إيران، وليس أن يكون هناك طرف آخر ، مثل لبنان حيث وجود حكومة لبنانية ووجود حزب الله".

يقول علي ناصر محمد، في أسرار يكشفها للمرة الأولى، أنه وافق على ذلك، وبدأ من الإمارات "وكانوا مرحبين، وذهبت إلى بيروت، والتقيت قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام، دون ذكر أسماءهم، وكانوا مرحبين، والتقيت قيادات حوثية (وصفها بأنصار الله)، وقالوا مرحبين".

وأضاف، أنه أخبر قيادات الحوثي بضرورة سحب السلاح وقطع العلاقة مع إيران، "فقالوا موافقين، على وقف الحرب واستعادة الدولة وسحب السلاح، لكن بشرط أن يُطبق هذا القرار على الجميع، مليشيات الانتقالي وغيره، نحن معاه".

وتابع أن قيادات جماعة الحوثي أضافت أيضا: "ثانيا، موضوع العلاقة على إيران، يجب أن يطبق على بقية الأطراف المتصلة بالإمارات والسعودية وقطر. إذا سيطبق على الكل، نحن معه، ثالثا: حدود آمنة مع السعودية، نحن مع حدود آمنة مع المملكة العربية السعودية". حسب تعبيره.

وأتم حديثه في هذه النقطة، بالقول: "فابلغت الإخوة في السعودية بذلك، فقالوا لي: هل في إمكانية أن أحد من "انصار الله" يزور المنطقة، فقلت لهم أنا عندي علاقات مع الجميع". ولم يكمل علي ناصر محمد تفاصيل ما جرى بعد ذلك، حيث انتقل مع المذيع المحاور عارف الصرمي لموضوع آخر.

شاهد أيضا: علي ناصر محمد يكشف أسرار لأول مرة.. ما موقف السعودية والإمارات من الوحدة اليمنية وسحب سلاح الانتقالي وماذا أخبره مسؤول كبير في التحالف؟