المشهد اليمني
الجمعة 19 يوليو 2024 06:15 مـ 13 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
لحظة سقوط الرئيس الإيراني الجديد ”مسعود بزشكيان” وإقامة عزاء في طهران ”فيديو” شاهد لحظة اصطدام الطائرة المسيرة ”يافا” وانفجارها بمبنى وسط تل أبيب ”فيديو” خبير تقني يكشف سبب حدوث عطل في الأنظمة بعدة دول وخطوط الطيران وشركة ”مايكروسوفت” تصدر بيان كشف مفاجأة بشأن الطائرة المسيرة ”يافا” التي قال الحوثيون إنهم قصفوا بها ”تل ابيب” عاجل: جماعة الحوثي تعلن تنفيذ عملية عسكرية في خليج عدن على خطى الجرائم الإسرائيلية .. شاهد الحوثيون يقتلون مواطن دافع عن ارضه بعد اقتحام منزله وهدم اجزاء منه الكشف عن أخطر مخطط حوثي لطمس الهوية الدستورية لمؤسسات الدولة عبر ”التغييرات الجذرية الطائفية” جماعة الحوثي تفاجئ المبعوث الأممي وتتنصل كليا من صرف رواتب الموظفين في مناطق سيطرتها قبائل صنعاء ينظمون أربع وقفات مسلحة بصنعاء للمطالبة بالقبض على متورطين بقتل أبنائهم اعتقال رئيس حزب في عدن بعد استدعائه إلى قسم شرطة تحذيرات من أمطار وصواعق رعدية وعواصف في هذه المحافظات خلال الساعات القادمة النفخ في جسد الرئيس الجنازة

من يوقف ليفركوزن؟!

تشابي يستمر في كسر الأرقام القياسية

لم يكن يتوقع أكثر المتفائلين من جمهور بايرليفركوزن بأن هذا الموسم سوف يكون استثنائياً على أي صعيد من الأصعدة.

فكل شيء بدا طبيعياً حتى مع قدوم تشابي ألونسو للتدريب، فالرجل لا يملك خبرة تدريبية كبيرة تؤهله لقلب الطاولة أو تحقيق إنجازات استثنائية.

ومع ذلك، لا يمكن أن يُعد هذا الموسم أقل من الاستثنائي بأي شكل من الأشكال. فالرجل أدخل لقب الألماني الممتاز للمرة الأولى في تاريخ النادي العريق.

أفضل نتائج ليفركوزن السابقة كانت الحلول ثانياً في مناسبتين، والفوز بلقب الدوري الألماني الممتاز يُعد سابقة تاريخية للنادي الألماني.

والمفاجأة ليست في الحصول على اللقب للمرة الأولى فحسب، بل أيضاً في كيفية الحصول عليه. فالرجل أقصى بايرميونيخ العملاق البافاري وانتزع منه البطولة قبل 5 جولات كاملة من النهاية.

الفارق الذي سينهي به ليفركوزن البطولة عن أقرب منافسيه بايرن ميونيخ غير دارج في الدوريات الأوربية الكبرى عالية المستوى.

الفارق في النقاط بين ليفركوزن وبايرن ميونيخ عند التتويج بالبطولة كان 16 نقطة كاملة! علاوة على ذلك، رقم تاريخي قياسي جديد للفريق سجّله تشابي وهو عدم تلقي أي خسارة في الدوري المحلي لحين تاريخه.

وهذا الرقم ليس مبهراً على الصعيد المحلي فحسب، حيث أن مشوار الرجل في كأس الإتحاد الأوربي جاء خالياً من الهزائم هو الآخر، ليتمكن من تحطيم رقم يوفنتوس السابق بثلاثة وأربعين مباراة متتالية.

يحمل بايرليفركوزن الآن الرقم القياسي في أطول مسيرة بدون هزائم بواقع 46 مباراة متتالية بعد أن نجا من هزيمة أخرى أمام بروسيا دورتمند بتسجيل التعادل في الدقائق الأخيرة.

يطمح جمهور ليفركوزن إلى تحقيق ناديهم إنجازاً إضافياً آخر، ألا وهو الحصول على لقب كأس الإتحاد الأوربي. مشوار يبدأ بمباراة الذهاب أمام روما الإيطالي.

اللقب كان بعيد المنال عند وجود ليفربول، لكن بعد خروج الفريق بشكل مفاجئ على يد أتلانتا، توازنت حظوظ كافة الفرق الحالية.

ليفربول يسقط وكلوب يستسلم!

ظل الدوري الإنجليزي الممتاز لفترة كبيرة في تناوب ما بين الثلاثة الكبار هذا الموسم وهم ليفربول والسيتي وأرسنال.

إلا أن الدوري الإنجليزي كأصعب بطولة دوري محلي في العالم، لن يفوز بها سوى الأفضل والأكثر قدرة على الاستمرار في المنافسة حتى اللحظات الأخيرة.

وهذا ما يجعل هذه البطولة إحدى أكثر البطولات قبولاً للمراهنات عبر مواقع شركات المراهنات الرياضية والتي تتيح للاعبين الرهان على نتائج الدوري الإنجليزي الممتاز.

كما توفر أيضاً مجموعة أخرى من فرص الرهان مثل الرهان على الدوريات العالمية الكبرى مثل الدوري الأسباني والألماني والإيطالي.

وبالإضافة إلى كرة القدم، توفر هذه الشركات إمكانية الرهان على رياضات أخرى متنوعة مثل مسابقات السباحة ومباريات الألعاب القتالية المختلفة وسباقات الإبل والخيل.

سقوط ليفربول أمس أمام إيفرتون - المنافس التقليدي – كان سقوطاً درامياً للغاية، حيث أن إيفرتون من الفرق المؤهلة للهبوط!

ولكن هو سقوط كاشف على أي حال من الأحوال على طبيعة العقم الهجومي الذي يعاني منه الليفر. ربما يتنبه الليفر أخيراً بأن نونيز ودياز ليسا الخيارين المثاليين للفريق!

على الجانب الآخر، يجب أن يؤدي لاعبو الأرسنال كل ما لديهم في المباريات الأربعة المقبلة، مع ترقّب تعثر السيتي بتعادل أو هزيمة محتملين.

مباريات الأرسنال المقبلة ليست سهلة بالتأكيد، فبعد عبوره عقبة تشيلسي بخماسية نظيفة! يحل النادي في 28 من إبريل ضيفاً على توتنهام الإنجليزي.

وبعدها يستقبل أرسنال برونموث، ويحل ضيفاً على مانشستر يونايتد في 12 من مايو المقبل، ليختتم الموسم على ملعبه عند استضافته إيفرتون في 19 من مايو المقبل.

السيتي على الجانب الآخر، يواجه برايتون اليوم ثم يحل ضيفاً على نوتنهام فورست ويستقبل وولفز في إستاد الإتحاد في 4 من مايو المقبل.

يتبقى للسيتي ثلاثة مباريات هامة وهي المباريات التي ستجمع ما بينه وبين فولهام وتوتنهام، ويختم السيتي الدوري على ملعبه في المباراة التي تجمع ما بينه وبين وست هام الإنجليزي.

الحلم الباريسي المؤجل .. أحان الوقت؟!

بعدما أخرج الملكي السيتي المرشّح الأكثر حظاً لبطولة دوري أبطال أوربا من ربع النهائي، زادت حظوظ بعض الفرق الأخرى مثل البافاري وفريق حديقة الأمراء.

إمبابي الفرنسي دوماً ما كان يقترب من الألقاب الكبرى لكنه يتعثر قبل الوصول بخطوة واحدة. فلقب دوري أبطال أوربا هو واحد من الألقاب العصية على الرجل وفريقه.

الطريق لنهائي هذه النسخة من البطولة يبدو ممهداً بشكل أفضل من ناحية الباريسي منه على الناحية الأخرى. فالباريسي يواجه بروسيا في مباراة حسمها ليس صعباً.

على الجانب الآخر، يواجه الملكي البافاري الجريح والذي خسر لقب الدوري الألماني لصالح ليفركوزن، وليس لدى لاعبيه ما يطمحون له سوى هذه البطولة.

يصعب توقّع نتيجة مباراة البافاري وريال مدريد، ومع ذلك، يميل البعض إلى الاعتقاد بأن الفريق الذي أقصى السيتي سيكون قادراً على إقصاء البافاري.

ولكن يبقى السؤال، إذا نجح الملكي في إقصاء البافاري، والباريسي في إقصاء بروسيا، هل يتمكن إمبابي من رفع كأس دوري أبطال أوربا أخيراً؟!