المشهد اليمني
الأربعاء 17 يوليو 2024 07:08 مـ 11 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
آخر تحديث لأسعار صرف العملات بمناطق الانقلاب بحسب إعلان البنك المركزي بصنعاء أول تعليق حوثي بشأن إطلاق النار في ”الوادي الكبير” بالعاصمة العمانية مسقط وسقوط قتلى وجرحى ماذا لو قبلوا بنصائح الحسن؟ إنقطاع الأثر عن ”حمود عباد” وتضارب الأنباء حول اختفاءه المفاجئ من العاصمة صنعاء قبائل الجوف ترفص الكيانات التي تحاول تمزيق وحدة المحافظة بعد إعلان الحوثيين استهدافها في البحر المتوسط.. الشركة المالكة للناقلة ”أولفيا” تنفي تعرضها لهجوم إرتفاع أسعار المياه بعد إقرار الحوثيين جرعة جديدة على كل مصنع بواقع 360 مليون ريال قيادي حوثي يتخوف من مصير جماعته مستقبلا ويستجدي السعودية بتقديم ضمانات لصنعاء الحوثيون يأجرون شارع عام وحديقة عامة وسط العاصمة صنعاء لأحد المتنفذين (وثائق) بعد رسالة للمشاط.. صحفي سعودي: قريبا نزور صنعاء ونلتقي بهذا الرجل! الخطوط الجوية اليمنية تعلن توقع اتفاقية تاريخية في الإمارات.. و 8 طائرات جديدة في طريقها إلى اليمن تسريب مكالمة هاتفية بين ترامب والمرشح الرئاسي كينيدي بعد محاولة الاغتيال

الضربة القاضية في الديربي.. نهاية حلم ليفربول والبريميرليغ

من اللقاء
من اللقاء

انتهت حظوظ ليفربول في تحقيق الدوري الإنجليزي الممتاز، في ليلة "حزينة" أمام عدو المدينة، إيفرتون، حيث تعرض لهزيمة قاسية.

وسجل جاريد برانثويت ودومينيك كالفرت-لوين هدفين، قادا بهما إيفرتون للفوز 2-0 على ليفربول في مباراة "قمة مرسيسايد" الأربعاء، وهي الهزيمة التي قد تتسبب في ضياع أمل ليفربول في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.

وحقق إيفرتون اليوم الفوز الأول له في قمة مرسيسايد على ملعب "غوديسون بارك" خلال أكثر من 13 عاما، ليحرم ليفربول من معادلة أرسنال في عدد النقاط في صدارة جدول الترتيب.

ويتأخر ليفربول في المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط خلف أرسنال الذي يحتل الصدارة برصيد 77 نقطة، وذلك قبل 4 جولات من النهاية.

ولا يزال مانشستر سيتي حامل اللقب في المركز الثالث برصيد 73نقطة لكنه لعب مباراتين أقل من الثنائي أرسنال وليفربول.

وعزز إيفرتون فرصته في البقاء بالدوري الممتاز حيث بات في المركز 16 متقدما بفارق ثماني نقاط عن أقرب مراكز الهبوط.

ورغم أن ليفربول استعرض قدرات جيدة في تحقيق العودة عدة مرات هذا الموسم، حافظ إيفرتون على تقدمه حتى النهاية ليتلقى يورغن كلوب مدرب ليفربول أول هزيمة له على ملعب غوديسون بارك، وذلك في آخر موسم له مع ليفربول.