المشهد اليمني
السبت 18 مايو 2024 06:21 صـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
موقف شهم تاريخي للرئيس صالح بحضور الرئيس العليمي وعبدربه منصور هادي بصنعاء قبل أحداث 2011.. ماذا حدث؟ (فيديو) على خطى الكهنوت أحمد حميد الدين.. منحة عبدالملك الحوثي للبرلماني المعارض ”حاشد” تثير سخرية واسعة اكتشف قوة الذكر: سلاحك السري لتحقيق النجاح والسعادة انهيار وافلاس القطاع المصرفي في مناطق سيطرة الحوثيين القوات المسلحة اليمنية تشارك في تمرين ”الأسد المتأهب 2024” في الأردن ”استحملت اللى مفيش جبل يستحمله”.. نجمة مسلسل جعفر العمدة ”جورى بكر” تعلن انفصالها الحوثيون يُعلنون فتح طريق... ثم يُطلقون النار على المارين فيه! مدرب نادي رياضي بتعز يتعرض للاعتداء بعد مباراة استعدادًا لمعركة فاصلة مع الحوثيين والنهاية للمليشيات تقترب ...قوات درع الوطن تُعزز صفوفها فضيحة تهز الحوثيين: قيادي يزوج أبنائه من أمريكيتين بينما يدعو الشباب للقتال في الجبهات الهلال يُحافظ على سجله خالياً من الهزائم بتعادل مثير أمام النصر! رسالة حاسمة من الحكومة الشرعية: توحيد المؤتمر الشعبي العام ضرورة وطنية ملحة

بكل جرأة.. أول جهة تتبنى اغتيال رجل أعمال إسرائيلي في مصر وتصدر البيان رقم 1

زيف كيبر
زيف كيبر

أعلنت جماعة مجهولة تطلق على نفسها “طلائع التحرير” مسؤوليتها عن مقتل رجل أعمال في مدينة الإسكندرية المصرية.
وأفاد بيان منسوب للجماعة، متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن القتيل هو رجل أعمال إسرائيلي يدعى زيف كيبر، وأن عملية الاغتيال جاءت “انتقامًا للعدوان الإسرائيلي على غزة”.

واتهمت الجماعة “كيبر” بأنه كان يقوم بجمع معلومات وتجنيد عملاء لصالح إسرائيل.

من ناحية أخرى، ذكرت مصادر إعلامية أن “كيبر” كان يحمل الجنسية الروسية، ويقيم في الإسكندرية مع عائلته منذ عام 2015.

ويوم أمس، أفادت مصادر أمنية مصرية بأن رجل أعمال إسرائيلي يُدعى زيف كيبار قتل في منطقة سموحة بالإسكندرية شمال مصر. وحتى الآن، لم يتم الكشف عن هوية القتلة أو دوافعهم.

وأوضحت المصادر أن القتيل “‏زيڤ كيبر” يعمل كمدير لإحدى الشركات التي تعمل في مجال تصدير الفواكه والخضروات منذ 9 سنوات في مصر. و ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن رجل الأعمال يهودي الديانة ويحمل بجانب الجنسية الروسية، الجنسية الكندية.

وتقوم السلطات المصرية بتجريب تحقيق متعلق بالحادثة، في محاولة للكشف عن ملابساتها وتحديد المسؤولين.