المشهد اليمني
الإثنين 22 يوليو 2024 07:52 مـ 16 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مجازر مروعة في خانيونس ومشاهد صعبة تفطر القلب.. 229 شهيدا وجريحا منذ الصباح الكشف عن حجم الأضرار البالغة للغارات الإسرائيلية على ميناء الحديدة اليمني اشتعال حريق في سيارة شخص أثناء سيره على طريق عام بالرياض .. شاهد ردة فعل شاب أنقذته خلافًا لمحلات الصرافة.. البنك المركزي بصنعاء يعلن أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية لهذا اليوم الإثنين الرئيس العليمي يكثف تحركاته مع أصدقاء اليمن ويستقبل رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي والسفير الألماني عودة العمل في ميناء الحديدة بصورة طبيعية بعد يومين من التوقف جراء القصف الاسرائيلي الرئيس العليمي يستقبل القائم بأعمال السفير الصيني ويشيد بجهود بلاده لأجل إحلال السلام في اليمن والمنطقة كواليس قرار بايدن المفاجئ بالانسحاب من انتخابات الرئاسة.. وماذا فعل قبل دقائق من إعلان القرار صحيفة أمريكية تكشف الجهة المتضررة من الهجوم الإسرائيلي في اليمن إعلان حوثي بشأن عمل ميناء الحديدة .. الحريق يواصل الزحف والتوسع وفشل فرق الإطفاء في السيطرة عليه استمرار الحرائق في ميناء الحديدة لليوم الثالث على التوالي حرب واشتباكات مستمرة بين القبائل جنوب صنعاء وسقوط ضحايا

نعيبُ جمهوريتنا والعيبُ فينا

تراجع منسوب الكُتن والقَمل والقُمل بُعيد ثورة 26سبتمبر 1962،وبدأ المواطن اليمني يرفع يده رويدا رويدا من هرش جلده المثخن بالجرب، وشيئا فشيئا ومع تعرض اليمنين لأشعة الجمهورية وإبصارهم للنور بعد ظلمات الإمامة ادركوا انهم كانوا في العذاب المهين.

خرج النظام الجمهوري من بين عدد من الفخاخ والكمائن التي صنعها مخلفات الإمامة ومرتزقتهم وداعميهم ، غير ان هذا النظام ظل في مرمى اعدائه وحُقِن بفيروس السلالية ليصبح حاله كما هو عليه اليوم.

تخوض الجمهورية حربا ضروسا للبقاء ، وليس بغريب حجم التضحيات لإعادة الإعتبارلها، فهكذا هي طبيعة الحرب حينما تكون من أجل ( الحرية والكرامة والمساواة والإنسانية) ، في هذه الحرب وبين الفينة والفينة تبرز أكوام ومقالب من النفايات والمخلفات أقبح مافيها (السقوط الأخلاقي) فتنكر كثيرٌ لكثيرٍ من الأخلاق.

في الوقت الذي تُفجِر فيها عصابة الإمامة بيوت اليمنيين ، ترى يمنيون يَفجُرون في بعضهم وفي الوقت الذي فيه تلك العصابة تهَجِّر السكان تعجب من أقوامٍ يهجُرون القيم والمبادئ والأعراف فيُثيرون الأحقاد ويلوغون في الأعراض ويتباهون بالتشفي ويتسابقون في الوقاحة والتفاهة.

تسعة أعوامٍ وعصابة الكهف تمزق نسيجنا بالتحريش وتطمس هويتنا بالدجل وتغتال جمهوريتنا بالخيانة وتـُ(صَفوِنُ) جيلنا بالخرافة، وبعض قومنا يتناوبون على البعض الآخر فيشككون في وطنيتهم ويشيطنون ذواتهم وفكرهم ويفسِقون منهجهم ويتربصون بهم الدوائر ويترصدون لهم الزلات ويُنكرون عليهم كل معروف.

لعل من أبرز مخلفات حرب السلالة ضد الجمهورية : ان ينقلب الفتى على عقبيه ليلعن وهج الجمهورية المطمور بأدخنة العنصرية وغبار الطائفية ويمتدح قنديل الإمامة المتوهج من دماء اليمنيين ، وأن يرى القذى في عين جمهوريتنا وينسى القذى في عين الإمامة ، وأن يتنكر لصفوة قومٍ جعلوا من جماجمهم وأشلائهم جسورا ليعبر عليها من ضفة القمل والجرب والذلة والإستبداد إلى ضفة العلم والصحة والحرية.