المشهد اليمني
السبت 18 مايو 2024 08:40 مـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
ضبط وترحيل آلاف اليمنيين في السعودية وإعلان رسمي بشأنهم حوثيون يُحوّلون امتحانات الضالع إلى مسرح للبلطجة والفوضى! حجاج اليمن يطيرون بأجنحة ”اليمنية” بفضل اتفاقية ”الأوقاف” عاجل: القوات الأمريكية تعلن إصابة ناقلة نفط في البحر الأحمر بصاروخ حوثي شاهد بالفيديو .. إعلامي حوثي يشتكي باكيا بعد تعرض نجله للاغتصاب في أحد الاقسام الحوثية ”شجاعة فنان يواجه الواقع: قصة ممثل يمني مع طقم عسكري حوثي ” العمالقة تُحطّم أحلام الحوثيين في مأرب: هزيمة نكراء للمليشيا الإرهابية! ليس في كهوف صعدة.. مسؤول إعلامي يكشف مكان اختباء عبدالملك الحوثي أول تعليق حوثي على منع بشار الأسد من إلقاء كلمة في القمة العربية بالبحرين دولة عربية رفضت طلب أمريكا بشن ضربات على الحوثيين من أراضيها.. وهكذا ردت واشنطن عسكريا الأولى منذ 5 سنوات.. ولي العهد السعودي يزور هذه الدولة توقيع اتفاقية بشأن تفويج الحجاج اليمنيين إلى السعودية عبر مطار صنعاء ومحافظات أخرى

”صاحب رداع ”الخانع” نموذجًا للخنوع الذي نرفضه...كاتب صحفي يدعو لثورة داخلية ضد الحوثيين“

جدارية مكتوب بها "ارحل ياحوثي"
جدارية مكتوب بها "ارحل ياحوثي"

أكد الإعلامي المقرب من الانتقالي الجنوبي ياسر اليافعي أن التحرير الحقيقي للشمال من سيطرة الحوثيين لن يتحقق إلا من خلال ثورة داخلية تُشبه ثورة الحراك الجنوبي التي انطلقت عام 2007.

وقال اليافعي في منشور على صفحته الرسمية بمنصة إكس، إن ثورة الشعب في الجنوب كانت ثورة جبارة اتسمت بالتضحيات الجسيمة من قبل المغتربين الذين قدموا أجزاء من رواتبهم لدعم الحراك، والمواطنين الفقراء الذين باعوا ممتلكاتهم للمشاركة في المسيرات.

وأضاف اليافعي أن "الكل كان يقدم الدعم للحراك والثورة الجنوبية حتى النصر، ولم يبيعوا دماء الضحايا الذين سقطوا على يد قوات علي عبدالله صالح وعلي محسن الأحمر، بل زادت هذه الدماء إصرارهم على مواصلة النضال حتى النصر"-حسب وصفه-.

وأشار اليافعي إلى أن "صاحب رداع "الخانع" خرج ليعلن من تحت أنقاض منزله الذي دمره الحوثيون: "لو يدك السيد بيوتنا على رؤوسنا نحن معه".

واختتم اليافعي منشوره قائلاً: "التحرير الحقيقي للشمال سيأتي من خلال ثورة داخلية، وهذا لن يتحقق إلا متى ما امتلكوا إرادة أبناء الجنوب".
تفاعل العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع منشور اليافعي، حيث أيد البعض وجهة نظره، بينما عارضها البعض الآخر.
اعتبر البعض أن ثورة الحراك الجنوبي نموذجًا ناجحًا يمكن أن يُحتذى به في الشمال، بينما اعتبر آخرون أن ظروف الشمال مختلفة عن ظروف الجنوب.
دعا بعض المعلقين إلى توحيد الجهود بين الشمال والجنوب لتحقيق التحرير من جميع أشكال الظلم والقمع.